العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-07-2017, 09:15 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Sss2 لماذا نتفائل بالحياة ؟ , التفاؤل , استمتع بحياتك , اياك واهدار حياتك

لماذا نتفائل بالحياة ؟ , التفاؤل , استمتع بحياتك , اياك واهدار حياتك





استمتع بحياتك ولا تضيع أي لحظة مهما كانت صعبة وقاسية ومهما كنت تعاني، إستفد من كل لحظة تعيشها لأنها تبني فيك قوة أكبر، مع كل ضربة قوية تتلقاها، يكبر العملاق في داخلك، الرجل الخارخ الذي لا يستسلم للصعاب.
الحياة هي مجموعة إختيارات، إما أن تكون متفائلا ترحب بالحياة وتفتح لها دراعيك، وتعيش كما تريد، إذا كنت على صواب، ولكن إذا أخطأت فلابد أن تصغي ولا تستمع فقط، الإصغاء هو أن تستمع بأذنيك وتفتح عقلك لتفهم ما تسمع.
أو تختار التشاؤم، ولا تفرح بأي شيء تمر به، ولا ترى أي نجاح إلا وتكسره في داخلك. في الحياة تحديات كثيرة بعضها تراها كبيرا وعندما تتحداه ستجده أبسط تحدي مر بحياتك، وعليك أن تختار إما قبول التحدي أو الإستسلام.


لماذا تتفائل بالحياة الآن

التفاؤل هو مزيج بين حب الحياة والإقبال عليها مع روح معنوية مرتفة وإيجابية. عليك أن تتمتع بمعنويات عالية وحب للحياة بكل تفاصيلها، عليك أن تحب عملك لكي تنجح فيه، وإلا فستبقى ذلك الموظف الكسول الذي لا يفعل أي شيء إلا وهو مجبر، وستبقى تعيسا طوال حياتك، لذلك أنت أمام خيارين، إما أن تحب ما تعمل، أو تقوم بترك العمل وتبحث عما تراه مناسبا لك، ولا تبقى متشبثا بفكرة المستقبل المضمون لأنها وهم سيدمر حياتك. أحب نفسك وكل من حولك رغم كل الخصومات، لا تحمل أي خلاف أكثر مما يستحق، لأن الشخص هو مجموعة مبادئ وأفعال إذا اختفلت معه في مبدأ أو فعل، فلا يعني أن تختلف معه في كل شيء.

توقع دائما الأفضل

السمة الغالبة على الشخص المتشائم هو أنه يبحث دائما عن السلبيات في كل شيء ولا يرى غيرها، وفي نفس الوقت ينسب كل أسباب الفشل لنفسه، حتى إن كان يمشي في الشارع وحصل له أي شيء ستجده يلوم نفسه، حتى ولو كان الأمر ليس منه. وفي الجانب الآخر تجد الشخص المتفائل يميز جيدا بين أخطائه وبين الأمور الخارجة عن إرادته. وتكون رؤية المتفائل لعثراته ولحظات فشله على أنها لحظات مؤقتة في الحياة لابد أن يتجاوزها ويحقق بعدها أهدافه، ولا يكتر كثيرا في لوم نفسه، بل يبحث عن حلول لتخطي العقبات.
ولكي ينجح الشخص المتفائل في حياتك، فهو دائما يتوقع حدوث الأفضل، ويركز جيدا على ما يفعل ويخطط له بطريقة جيدة ويحاول معرفة أي شي قد يحدث لكي يحضر نفسه لأي مفاجآت. وفي حالة وقوع أي أمر تجد المتفائلين يحاولون فهمه بطريقة إيجابية، والتعلم منه لتحقيق الهدف، ولا يحبطون وتكسر عزيمتهم، خصوصا مما يحدث من منافسيهم، يعرفون جيدا كيف يتعاملون مع أي عقبة يضعها المنافسون أمامهم، ويتعلمون منها لكي يكبرو ويسيرون للأمام. ولا ينزعجون كثيرا ويبحثون عن الإنتقام وإضاعة الوقت في التفاهات بقدر ما يفكرون في تحقيق الهدف، ويكون هذا هو أكبر إنتقام من الأعداء.

لا تحبط نفسك أبدا، ولا تقل أنك ستفشل لمجرد أنك قررت ذلك، بل جرب وحاول ومن ثم تعلم من أخطائك، ومن لا يخطئ فهو لا ينجح، ولا تقل بأنك فشلت مرة وبالتالي ستفشل كل مرة، بل حتى وإن فشلت مليون مرة، حاول مرة أخرى وتعلم من أخطائك، لو أحبطنا انفسنا في الحياة لن نتعلم أي شيء، ولو بقي الأمل في داخلنا سنتعلم كل شيء.

الكل يحب المتفائلين

الشخص المتفائل إن غير محل إقامته لا يهتم لأنه سيجد أصدجقا جدد وكل ما يحتاج، حتى وإن غير بلده فهو يحاول أن يعيش ويستمتع بالحياة أينما كان.
فالشخص الذي يستمتع بحياته لا يحتاج للناس لكي يبنو سعادته، لأنه هو من يبني سعادته وسعادة غيره، فتجد الكل يلتف حوله، ولا يحتاج لأن يكذب أو يرسم صورة غير صحيحة على نفسه، بل يعامل الآخرين على طبيعته، والكل يحتاجه لأنه يعطي الجميع جرعة من الأمل في الحياة.
عكس الشخص المتشائم الذي إذا جلست معه نصف ساعة ستجد نفسك تفكر في رمي نفسك من الشباك، لكثرة الإحباط الذي زرعه فيه، وكل شيء تجده غير ممكن عنده، ولا قيمة للحياة ولا لأي شيء عند المتشائم، يرمي كل شيء على الآخرين وعلى الزمن.

عندما تقوم بالشيء لأنك تستمتع به، لن تجد نفسك متعبا منه أبدا، وعندما تعيش الحياة لأنك مستمتع بها، ستجد نفسك تعيش كما تريد، وتحقق كل ما تريد، ومع كل حلم جديد ستجد نفسك قريبا من تحقيقه.

لما لا تفكر في السعادة الحقيقية وتحاول تحقيق أهدافك، بدلا من الجلوس مكتوف اليدين، تنتظر الآخرين لكي يعطوك ما يريدون، وليس ما أنت تريد. لماذا لا تبحث عن السعادة وتستمتع بحياتك وتغير نظرتك للحياة، إخلع تلك النظارة السوداء التي لبستها طوال حياتك، وأخرج نفسك من مستنقع الفشل الذي غرقت فيه، وإبدأ اليوم طريقا جديدا للحياةـ طريق النجاح الذي تريد أن تسير فيه. إفعل ما تريد لكي تحقق ما تريد.









   رد مع اقتباس

قديم 14-07-2017, 11:44 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

سبحان الله وبحمده






   رد مع اقتباس

قديم 21-07-2017, 02:23 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى علم النفس وتطوير الذات وفن الاتيكيت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير