العودة   منتدى النرجس > المنتديات الإسلامية > السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 19-07-2017, 01:44 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منتهى الحنان
عضو مجلس إدارة
 






منتهى الحنان غير متواجد حالياً

 

Icon23 الفترة المكية مرحلة بناء العقيدة والفرد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد :

إن الفترة المكية هي مرحلة تأسيسية لتأصل جوهر الدين ولبيان الحق للناس ، ليؤمنوا عن يقين وقناعة قبل أن ينتقلوا للمرحلة القادمة ، لذا كانت هذه الفترة بناءً للفرد المسلم الصالح المؤمن بربه وبرسوله الكريم ، المعتقد في البعث والحساب ويوم القيامة وفي دخول الجنة أو النار ، كانت فترة بناء للأواصر القوية بين الجماعة الصغيرة جداً ، كانت فترة تجنب للاستئصال قدر المستطاع ، تارة عن طريق التخفي ، وتارة عن طريق تجنب الصراع بكل وسيلة ممكنة ، وتارة أخرى عن طريق الهجرة إلى الحبشة ، فقد هاجر المسلمون مرتين إلي الحبشة والثالثة كانت إلى المدينة المنورة (1) .
وقد كانت المرحلة المكية تقوم على قاعدتين أساسيتين ، هما : تربية الأفراد على الإيمان بالله - عز وجل - ورسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم - ، وتربية الأفراد تربية متأنية لإقامة قاعدة صلبة (2) .
فمن جانب العقيدة والإيمان ، يقول سيد قطب " رحمه الله " : [ إن الإيمان ليست مجرد كلمة تقال ، إنما هي حقيقة ذات تكاليف وأمانة ذات أعباء وجهاد يحتاج إلى صبر، فلا يكفي أن يقول الناس آمنا وهم لا يتركون لهذه الدعوة حتى يتعرضوا للفتنة ، فيثبتوا عليها ويخرجوا منها صافية عناصرهم خالصة قلوبهم ، كما تفتن النار الذهب لتفصل بينه وبين العناصر الرخيصة العالقة به ، إنّ الإيمان أمانة الله _ عز وجل _ في أرضه لا يحملها إلا من هم لها أهل وفيهم على حملها قُدرة وفي قلوبهم تجرد لها وإخلاص ، وإلا الذين يؤثرونها على الراحة والدعة وعلى الأمن والسلامة والمتاع والإغراء ] (3) .
ويقول ابن القيم " رحمه الله " : [ اقتضت حكمة الله _ سبحانه وتعالى _ أنه لا بد أن يمتحن النفوس ويبتليها فيظهر بالامتحان طيبها من خبيثها ، ومن يصلح لموالاته ، وليمحص النفوس التي تصلح له ويخلصها بكير كالذهب الذي لا يخلص ولا يصفو من غشه إلا بالامتحان ، إذ النفس في الأصل جاهلة ظالمة ، وقد حصل لها بالجهل والظلم من الخبث ما يحتاج خروجه إلى السبك و التصفية ، فإن خرج في هذه الدار وإلا ففي كير جهنم ، فإذا هذب العبد ونقي ، أذن له في دخول الجنة ] (4) .
أما من جانب بناء الفرد لإقامة القاعدة الصلبة ، يقول سيد قطب " رحمه الله " : [ إنه ابتداءً يجب توجيه الحرص كله لإقامة القاعدة الصلبة من المؤمنين المخلصين الذين تصهرهم المحنة ، فيثبتون عليها ، والعناية بتربيتهم تربية إيمانية عميقة ، تزيدهم صلابة وقوة ووعياً ، مع الحذر الشديد من التوسع الأفقي قبل الاطمئنان إلى قيام هذه القاعدة الصلبة الخالصة ، إذ ذاك خطر ماحق ، يهدد وجود أي حركة لا تسلك طريق الدعوة الأولى من هذه الناحية ، ولا تراعي طبيعة المنهج الحركي الرباني النبوي الذي سارت عليه الجماعة الأولى ] (5) .

فقد قامت الدعوة في المرحلة المكية على الاصطفاء الشخصي بغض النظر عن القبيلة ؛ واختيار من يصلح لتحمل أعباء هذه الدعوة ، وذلك لاختيار العناصر الأكثر كفاءة ومقدرة على تحمل المسئولية ... مسئولية الإيمان والدعوة إلى الله ، وذلك لتشكيل النواة الصلبة والتي تتحمل أعباء الدعوة في مراحلها الأولى (6) .

لذا يجب الاهتمام كل الاهتمام بالجانب العقدي والفردي ، في اختيار العناصر ، فنحن نحتاج إلى رجال تصنعهم المحن ، فمن المعلوم إخوة الإيمان أن المرحلة المكية دوماً تواجه اعتداءات سافرة وتضليلاً إعلاميا ً وشجباً و إنكاراً ومعارضة ، وذلك بهدف القضاء عليها ، لذلك نحن نحتاج إلى العناصر الأولية (الرجال) الذين يقفون في وجه هذه الهجمة العاتية (7) .

ولنا برسول الله " صلى الله عليه وسلم " أسوة حسنة ، فكما ذكرنا أن دعوته في بدايتها قامت على الاصطفاء الشخصي فقد كان يدعوا المقربين ومن يأمن جانبهم ومن يتفرس فيهم الفطنة والذكاء ، ويعلم أنهم سيقومون بواجب الدعوة من بعده .

وقد اقتدى مؤسسو الدولة برسول الله " صلى الله عليه وسلم " ، فهذا الفقيه عبد الله بن ياسين _ الزعيم الديني لدولة المرابطين _ " بدأ دعوته بالتعريف بدين الإسلام عقيدةً ومنهاجاً ، ثم قام بانتقاء الأفراد حسب شروط ومعايير وضعها ، ثم قام بإسناد المهمات الصعبة لهؤلاء العناصر المنتقاة للقيام بواجب الدعوة إلى الله _ جل وعلا _ ، وقد كان حياؤه لا يمنعه من طرد من لا يراه مُناسباً لهدفه المنشود " (8) .

فمن المعلوم أن التربية المكية دوماً صعبة ؛ فتربية مكة هي الأساس الضخم الذي عليه بنيت الدولة الإسلامية في المدينة المنورة ... إن الأساس قد لا يراه عامة الناس ، فالأساس الذي يحمل فوقه عشرات الطوابق ، لا أحد يراه لكن العَالِمِينَ ببواطن الأمور يقدّرون هذا جيداً ، فيعرفون عمقه ومساحته وقوته ومدى تحمله ، وإذا كان الأساس ضعيفاً ، فما لا شك فيه أن البناء سينهار ، قد يستمر فترة من الزمن ، لكن مع أول زلزال أو هزة ولو كانت بسيطة سينهار تماماً (9) .

لذا يجب المحافظة على الأساس ، وذلك باختيار عناصر اللبنة الأولى في المنهج الرباني ، فإذا كانوا أشداء كان البناء شديداً ، وإذا كانوا على غير ذلك ، فلا شك أن المنهج أو الدعوة ستذهب أدراج الرياح ، فأرجوا من الإخوة العاملين أمراءً وقادة ومشايخ وطلاب علم وجنوداً ، ضرورة التشديد في هذه المسألة .

هذا والله تعالى أعلى أعلم ، وصلى الله على رسوله وعلى آله وصحبه ومن والاه .
كتبه : أبو الليث الصنهاجي ....
14/ ربيع الأول/ 1435 هـ
15/1/2014 م
__________________________________________________ _

1_ مقال " بين العهد المكي والمدني " / د. راغب السرجاني .
2_ مقال " من قواعد بناء الأمة الإسلامية " / د. راغب السرجاني .
3_ في ظلال القرآن (10 / 1578 ) .
4_ زاد المعاد ( 3 / 18 ) .
5_ في ظلال القرآن ( 10 / 1578) .
6_ السيرة النبوية / د. إسماعيل رضوان و د. طالب أبو شعر _ ص44 .
7_ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم / أبو عمار المصري _ ص 96 _ 97 ( بتصرف ) .
8_ الجوهر الثمين بمعرفة دولة المرابطين / علي الصلابي _ ص 47_48 (بتصرف) .
9_ مقال " بين العهد المكي والمدني " / د. راغب السرجاني .






   رد مع اقتباس

قديم 19-07-2017, 01:59 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

قديم 23-07-2017, 03:41 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منتهى الحنان
عضو مجلس إدارة
 






منتهى الحنان غير متواجد حالياً

جزاااك الله خيرااا






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير