العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 10-04-2018, 11:55 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ملكة الحروف
مشرفة المنتديات العامة
 







ملكة الحروف غير متواجد حالياً

جزء السابع
عاد قيس إلى غرفته ووجد رساله من صديقه محمد
محمد :- ياااااااااااااا كبير بعتتلي صورتهاَ
ضحك قيس وقال الله يشفيك
قيس :- طيب هات إبعتلي يا كبير أشوف
محمد :- ولك بنات حارتكم مزز طلعوا
قيس :- هههههههههههههههههـ زي بنت حارتكم هديل
محمد :- شوف يا كبير
قيس :- هاات يا معلم
محمد :- وصلت ؟؟
قـــيس ؟؟
قـــــــــــيس مصدوووووووووم..!!
محمد :- ولك وينك وصلت ؟؟
قيـــــــــــــس
ههههههههههههههـ لهالدرجة البنت حلوه إنهبلت بطلت ترد ؟
قـــــــيس يَصرخ .. لااااااااااااااااااااااااااااا
مستحيل .... مستــحيل
أغلق قـــيس الحـــاَسوب .... وذهب لغرفة دعاء
فتــح الباب ... دعاء تظاَهرت بالنوم فوراً ...
خــرجَ قيس ..... وما زال مصدوم ..!!
ويقول لأ يا الله لأ والله حرام ... ليش يا الله أختي وأعز أصحابي
خـــرجت أمه على صوته ...
الأم :- قيس شو مالك شو في مالك بتصرخ ؟؟
لم يجـــبها قيس ...
الأم :- قيس شو مالك صاير إشي معك إحكي
خـــرج قــيس من المنزل ... بدون وعي
كـــاَنت الصدمه قاتله ...
يمشي قيس ... لاَ يعرف أين يذهب ... يــركض كــَ المجــانين
إلى أين لاَ يدري فقـــط يركض ويصرخ لأ لأ لأ
تــوقف قـــيس ... وجــلس على الأرض
وضـــعَ رأسه بينَ يديه ... وراَح يبكي ...!!
بحرقه ...
______________
محمد يتســاَئل أينَ ذهب قـــيس لِماذاَ لا يجيبه ؟؟
قــررَ أين "يتصل " عليه
لكــنه لم يجيب ...
شعــر محمد بالخوف والقلق
لكن لا يدري لماذا ...
_______________
مـــاَ زاَل قـــيس جــالس في مكـــاَنه
تمـــاَلك نفسه ... وراح يفكر ماذا يفعــل
قـــررَ العوده للمـــنزل ... ما إن فتــحَ الباب حتى رأى دعـــاء
تــَخرجُ مِن عٌرفتــها ... وملامح الخوف واَضحه على وجهها
كـــاَنت المره الأولى التي تحدثت فيها دعاء مع شـــاب ...
وقفَ قيس أمامها دونَ أن يتفوه بأي كـــامه ...
دعاء بِنبرة خوف :- نعم قيس فيك شي ؟؟
قيـــس :- لما طلعتـــي عند الجيران شو عملتي
هٌنــا تـــأكدت دعاء أن أمرها إنفضح لكــن كيف ..!!
دعاء بِتلعثم :- وولاشي شوبدي أعمل يعني
قـــيس :- دعاء بحكيلك شو عملتي
دعاء :- قــيس إسمعني شوي شوي
قيس :- ولك شو شوي شوي بحكيلك شو عملتي
خـــرج والده من غرفته على صوتهم ...
وقال :- وبعديييييين يعني ؟؟ شو مالك إنت وياها
قـــيس :- بـــنتك بتحكي مع شب على النت وبتبعتلوا صورها
إنصدمـــت دعاء وصــرخت :- لأ لأ والله ما علمت هيك والله
قـــيس :- سكري ثمك
الأب :- وإنت شو عرفك
قيس :- شو عرفني ...بتحكي مع أعز أصحابي يابا وباعتله صورتها
الأب :- قيس وحده وحده إهدى وإحكيلي شو الموضوع بالزبط
دعاء :- بابا ما تصدقه والله ما عملت شي
الأب :- إخرسي وأدخلي على غرفتك ...
دعاء تبكي بحرقه وتقول :- والله والله أنا ما عملت هيك
ضــربها والدها " كف " وقال :- بحكيلك فوتي على غرفتك
جـــلسَ الأب وقـــيس في الصاله ... وخـــرجت أم قــيس
تقول :- شو مالكم شو في؟؟
الأب :- تعالي إسمعي... قيس إحكي شو في ؟؟
قيس :- يابا دعاء بتحكي مع صاَحبي وبعتتله صورتها
الأب :- وصاحبك كيف وصل لأختك ؟؟
قيس :- عن النت ... أنا لما أحكيلك بعرف البنات شو بدخلوا بعملوا ... صرت تحكيلي أختك ومش اختك
ومشيت كلمتها علي وشوف وين وصلنا هسا ...
الأم :- قيس لا تفضحنا وطي صوتك وإحكي شو الي صار
قيس :- صاحبي بحكيلي عرفت بنت من منطقتكم وبعتتلي صورتها
أنا حكتله إبعتلي الصوره إشوف مين هي ... ولما بعتها طلعت العاهرة الي قاعده جوا
الأب:- سكر ثمك وإحكي بأدب
قيس :- هو ضل فيها أدب ... وطتلي راسي هالحقيرة
الأب :- طيب صاحبك بيعرف إنها أختك ؟؟
قيس :- لأ طبعا ما بيعرف
الأم :- وإيمتى صار هالحكي ؟؟
قيس :- لما راحت على بيت الجيران قبل شوي ...
الأب :- طيب قـــيس
قيس :- شو يعني طيب شو أفهم أنا
الأب :- خلص بينحل الموضوع
قيس :- شووو بينحل كيف بينحل أنا راسي صار تحت الكنادر من ورا وحده زي هاي
الأب :- ما إنت بتحكي ما بيعرف إنها أختك ...خلص سكر ثمك
قـــيس :- يااااااااااااااااااااا زلمه روووووووح حل عني ... طول عمرك راح تضل هيك
الأم:- قيس إستحي على حالك شو هالحكي هاد
الأب:- إتركيه إتركيه مش وقته هساَ
ذهــبَ قيس إلى غرفة دعاء ...
وقال :- شو صار بينكم يا حقيره
دعاء :- والله والله ما صار شي أنا لسه من يومين حكيت معه
قـــيس :- إذا بشوفك طالعه برا هاي الغرفه ما تلومي إلا حالك يا عاهرة
غــضب الأب من كلاَم قيس " وفقعه كف نساه حليب إمه" وقــال :- ولك إنت مش شايف حدا قدامك نازل تحكي وتقرر على راسك
قــيس :- بتضربني أنا قاعد ؟؟ إنت ما بتعرف النار الي جواي هسا
الأب :- هاد الي كنت تعمله في بنات الناس ... هيو صار في أختك ...
وإنتي يا واطيه هاد جزائي الي وثقت فيكي ووقفت بوجه أخوكي
هيك بتعملي
دعاء :- بابا إسمعني أنا والله غصـــبــاً عني ... هو ضحك علي أنا ما بعرف كيف عملت هيك
الأم :- ولك تفوووووووووووووووووووو عليكي
الأب :- خلص إتركوها هسا ... والصبح بصير خير
خرجوا من غرفتها وذهب قـــيس إلى غرفته وأغلقَ الباب ... وذهبوا والديه إلى غرفتهما
أغلقت دعاء الباب على نفسها ...
________________
قــيس يُفكر ماذا يفــعل بأي وجه يقابل صديقه بعد الذي حدث
سمــع قــيس صوت هاتفه يرن ... المتصل "محمد "
لم يجب قيس وأغلق الهاتف ...
______________
محمد يقول :- أكيد صاير إشي الله يستر
أول مره بغيب قيس عن النت أكثر من ربع ساعه
وما برد علي كماان ... الله يستر
_____________
لم يخطر أبداً على بال محمد أن صاحبة الصورة أخت قيس
_______________
أرسلت حنين رسالة إلى محمد كتبت فيها :- قيس بدي أحكيلك شي
اممممممم بس خايفه
إنتــظرت حنين رَد قيس .... بفارغ الصبر
مــرت نصف ساعه ولم يجبها ... قــالت أكيد نام
_________________
دعاء تــبكي ... وتقوووووول ليش هيك عملت في حالي أنا
يوم ما أحب شب يطلع صاحب أخوي ليشش .... الله يلعنك يا إسراء
دمرتيني الله يلعنك
يا رب سامحني يارب
______________
ما زال قيس مصدوم .... ويفكر ماذا يفعل
لكنه لم يجد حل سوى أن يتــرك الإنترنت ... ولا يفتحه أبداً
بدأ قــيس يتذكر أفعاله ..... ويبكي
الأن قـــيس شعــر بالندم وتــأنيب الضمير
بكـــى وبكى ... حتــى راَح في نوم عميق
_________________
لم تــذق دعاء طــعم النوم هذه الليلة ... بــل كانت تُفكر ماذا سيفعلون بها
____________________
إستــيقظَ قــيس كــَعادته الساعه الــ 1 ظهــراً
خـــرجَ مــِن غــرفته وذهب إلى غرفة دعاء ...وجدهــا تبكي
قال :- بتعيطي ولك تفوووووووووووووووووووووووو
وَخرج ..!!
ذهب إلى المطبخ ... وأعدَ قهــوته وعاد إلى غرفته .. جــلس على سريره
وَحاول أن يتناسى ما حصل
_________________
حنين وصديقتها ساَره يَتحدثون عن قيس
ســاَره :- طيب إنتِ من إيمتى عرفتيه الشب
حنين :- لسه ما إلنا يومين وما حكينا منيح
ساره :- وصرتي حاببتيه !!
حنين :- ساره أنا ما حكيت إني حبيته حبيته ... بس معجبه فيه
ســاره :- طيب حكتيله ؟؟
حنين :- جيت بدي أحكيله امبارح ... بس كــأنه ما كان موجود
ساره :- هاي فرصه حتى تفكري منيح حبيبتي
حنين :- اممممم مش عارفه
ساره :- أنا عليّ أنصحك وإنتِ حره
_________________
محمد إتصــلَ على قيس ووجد هاتفه مغلق ..
قال محمد أكيد صاير شي مع قيس .... أول مره قيس بغيب هيك عن النت
لازم أروح عليه ... وأعرف شو في ..
ذهـــب محمد لمــنزل قــيس ... وطرق الباب ..!!
بتبع....






   رد مع اقتباس

قديم 10-04-2018, 11:57 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ملكة الحروف
مشرفة المنتديات العامة
 







ملكة الحروف غير متواجد حالياً

جزء الثامن
فـــتح الباب عبود الأخ الأصغر لــقيس
قال محمد :- كيفك ولا
عبوود :- الحمد لله
محمد :- وين أخوك ؟؟
عبوود :- هيو جوا
محمد :- طيب ناديلي إيــاَه
_______________
ذهب " عبود " لــغرفة قيس وقال :- صاحبك الزنخ محمد على الباب
قيس :- شوووووووووووووو إحكيلوا مش هون
عبود :- ما أنا حكتلوا إنك هوون
قيس :- إحكيلوا نــاَيم
______________
إرتبكَ قيس جِداً ... ولم يعد يعرف ماذا يفعل
ماذاَ سيــقول له !!
__________________
ذهب " عبود " وقــال لمحمد
بحكيلك قيس إنه نايم
ضحك محمد وأستغرب في نفس الوقت ... لماَذا يتهرب منه !!!!
قال محمد :- في حدا جوا ؟؟
عبود :- لأ قيس لحاله ابوي وإمي طلعوا
محمد :- طيب دخلني على غرفته
عبوود :- إمشي
_______________
دَق محمد بــاب غُرفة قيس ... وقال :- في مجال أدخل ولاَ
إنصدم قيس وأرتبك وقال :- اه فوت
محمد :- عبوود حبيبي سكر الباب
________________
محمد :- شو مالك يا قيس ؟؟
قيس :- شو مالي ولا شي
محمد :- إنت من امبارح بعد ما بعتلك الصوره
إختفيت فــجأه ..وبرن عليك ما بترد وبعدين طفيت تيلفونك شو القصه صاير معك شي
طأطأ قيس رأسه وقــال بِصوت خــاَفت :- ولا إشي هيك تعبــاَن شوي
محمد :- قيس مش علي هالحــركات أنا مش إمبارح بعرفك إلنا سنين بنعرف بعض إنت صاير معك إشي كبير كماان إحكيلي يا قيس
قيس :- محمد خلص إتركني بحالي
محمد :- على راَحتك يا قــيس بس أخريتك راَح تحكيلي ...
قيس :- ماشي
محمد :- يزم بحياة امك مش متعود أشوفك زي هيك روووق يا حب ما في شي مستاهل
فقد أعصابه قيس وقال :- محمددددد خلص إتركني بحالي
محمد :- طول بالك قيس ولك شو مالك هيك شو صاير معك
دَخل الغرفه والد قيس ...وقال :- السلام عليكم
وقف محمد وقال :- وعليكم السلام أهلا عمي كيف حالك
والد قيس :- نشكر الله كيفك إنت شو أخبارك
محمد :- الحمد لله بخير ... بس إبنك قلقني يا عمي
سأل الأب قيس :- هاد هو الشب
قيس :- اه
قــال الأب :- خير خير إن شاء الله
محمد :- خير عمي شو في ؟؟
الأب :- كل خير ... تعالوا خلينا نقعد في الصاله ونحكي
خــرجــواَ ... وجلسوا في الصــاله ...
الأب :- محمد إسمك مش هيك
محمد :- اه عمي محمد
الأب :- طيب يا محمد إنت وقيس بعرف إنكم أصحــاب من زمان وأخوه مزبوط
محمد :- اه عمي أكيد
الأب :- إن شاء الله بتضلوا طول العمر أصحاب ... هساَ خلينا نكون واقعيين يا قيس ونحكي في الموضوع
محمد :- خير عمي والله خوفتوني
الأب :- ما في شي طول بالك هسا بتعرف كل شي ... لنـــفرض يا محمد إنه طِلع قــيس في بينه وبين أختك لا سمح الله علاقه وهو ما بعرف إنها أختك
وإنت بالصدفه عرفت شو موقفك ؟؟
محمد :- شو مناسبة هالحكي عمي ..
الأب :- جاوبني يا إبني
محمد :- والله يا عمي ما بعرف شو بدي أحكيلك ...يعني صعبه كثيررر الشغلة مش شوي
وما بعرف شو ردة فعلي راح تكون ...
الأب :- بتقتل قيس مثلاً ؟؟
محمد :- لأ طبعــاً ما بتوصل لهون بما إنه ما بيعرف إنها أختي
الأب :- حلووو كثير ... طيب
ذهب الأب إلى غرفة دعاء وقال لها :- إلبسي وإلحقيني
يشير محمد بيده إلى قيس عَلهُ يعرف شيء
لكن قيس رأسه في الأرض ..!!
عاد الأب وقال :- محمد ما تخاف وطول بالك حتى نحل الموضوع
محمد :- والله شغلتولي بالي يا عمي
خــرجت دعاء من غُرفتها ...وذهبت إلى الصاله ... دون أن يراَها أخفض محمد رأسه خجلاً
قال الأب :- محمد بتعرف هاي البنت؟؟ إرفع راَسك شوفها
رَفع محمد رأسه ونظرَ إليها للحظه وقال :- لأ
الأب :- إتفرج مره ثانيه منيح
نــظرَ محمد إلى دعاء للحظــاَت ... وتــمعن بملامحها جيداً
وإنصدم ..!! وقال مستحيل لأ
الأب :- طول بالك ما تخاف ...شو في بينك وبينها
محمد مصدوووووووم جداً لا يقول سوى :- مستحيل لأ لأ
ســالت دمــوع قــيس وركض إلى غرفته وأغلق الباب ..
الأب :- أقعدي دعاء ... يا إبني الله يرضى عليك طول بالك وركز معي
محمد بنبرة خوف :- عمي هاي بنتك ؟؟

الأب :- اه بنتي ... أنا ما راح أعملك شي بس ريحني وصارحني صار بينكم شي ؟؟
محمد :- عمي أنا من يومين بعرفها بس والله ما بعرف إنها بتكون أخت قيس
نزلت دموع محمد ... قيس أخوي يا عمي أنا والله ما بعرف مستحيل
الأب :- أنا مـــتأكد إنك ما بتعرف إنها أخته ... بس خلص خلينا نرضى في الي كاتبه الله ونحل هالموضوع
محمد :- عمي أنا من يومين بعرفها عن الإنترنت وما حكيت معها إلا مرتين
الأب :- طيب على أي أساي بعتتلك صورتها ؟؟
محمد :- عمي أنا ما بعرف إنها بنتك أنا لعبت بعقلها والصراَحه أنا حبيتها
الأب :- لا حول ولا قوة إلا بالله
دعاء مرعوبه رأسها بالأرض وتبكي فقط ..!!
دَخلت أم قــيس وقالت :- حسبي الله ونعم الوكيل فيك بس
الأب :- طولي بالك يا مره الزلمه ما بعرف إنها أخته
الأم :- لعنة الله على كل واَحد بلعب في بنات الناس
الأب :- وبعدييييييييين
محمد :- يا خالتي أنا غلطان وبعترف والله ما أنا عارف شو اعمل ... عمي إذا بدك تقتلني أقتلني ما حدا بيلومك
الأب :- يا إبني أنا لا بدي أقتلك ولا أعملك شي أنا بدي احل هالموضوع وكأنه ما صار شي
محمد :- عمي أنا جاهز لــ الي بدك ياه ... عمي أنا وقيس أخوان وانا قيس عندي إياه بالدنيا كلها
الأب :- إنت حبيتها للبنت ؟؟
محمد أخفض رأسه وقال :- الصراحه اه
ذهبت دعاء إلى غرفتها ...
الأم :- طيب وهسا شو إستفدنا من حبك
محمد :- أنا مستعد أتزوج البنت ... أنا بعرف تربيتكم
الأب :- يا إبني بارك الله فيك ... أنا بنتي ما بعرف شو الي صارلها وعملت هيك
الأم :- ولا شو بدها تتعلم من بنات الجامعات غير قلة الأدب
الأب :- إنت بدك ياها خوف منا ولا إنت رايدها للبنت
محمد :- عمي أنا ما بدي أخسر قيس ... وبدي البنت
الأب :- مـــتأكد ؟؟
محمد :- متــأكد ... بس ما بعرف شو قيس بده
الأب يقول لزوجته :- ناديلي قيس
محمد :- عمي يمكن قيس ما يوافق يمكن بده شي ثاني بتمنى ما تعارضه عمي شو ما كان بده حتى لو بده يقتلني أنا جاهز
لإنها والله صعبه ... أنا مش متخيل كيف صار هيك
الأب :- خير إن شاء الله
دخل قيس ... وقال الأب :- أقعد قيس وإسمعني
قــيس رأسه في الأرض ...
الأب :- قـــيس خلص خلينا نكون واقعيين والي صار صار ... ومحمد طلع زلمه
وبده البنت بالحلال ... إنت شو رأيك ؟؟
محمد :- قــيس والله أنا مش عارف شو أعمل ... والله يا قيس ما بعرف والله
إنتَ بتعرفني منيح يا قيس ... بعمل أي شي غلط إلا أخون واحد صاحبي وخصوصاً إنت يا قيس ... ما عاش الي بده يوطيلك راسك يا قيس ..إرفع راسك وإطلع فيني أنا الي لازم راسي يكون في الأرض مش إنت
الأب :- صاحبك زلمه يا قيس ... وإحمد ربك ما وقعت في إيد أولاد الحرام كان صار أكثر من هيك .. إرفع راًسك وجاوبني
إرتــاَح قيس شيء ما .. وتمالك نفسه ... ونــظرَ إلى محمد بخجل
قال الأب :- الشب بده أختك بالحلال ... موافق ؟؟
قــيس :- شو يا محمد بدك تاخدها بس لإنها طلعت أختي ..وخايف مني ؟؟
محمد :- معك حق تحكي هيك ... وأنا جاهز لــ الي بدك ياه ... بس كون واَثق أنا بدي أختك لإني بعرف تربيتها منيح
وهاد الي عملته مجرد لحظة طيش بتوقع فيه أي بنت
الأب :- كلام صاحبك مزبوط يا قيس ..وخلص الي صار صار والشب ما هرب ..ولا أنا غصبته ياخد أختك هو بده هيك برضاه ..إنت موافق ؟؟
بكى قــيس ....!!
وقف محمد وقــال :- كــأنه قيس مش موافق ...
وقف محمد أمام قيس ...وقال :- إعمل فيني الي بدك ياه قيس
إقــترب قيس من محمد ...مد قيس يده إلى جيبه ..تــأكد محمد بأن قــيس يريد أن يقتله !!
قال :- محمد أنا هيني قدامك يا قيس ..
صـــَرخ قــيس ... وتــقدم من محمد أكثر .. وأخرج يده من جيبه ..
وعانقه ..!!! دمعت عيون أبو قيس
وقال :- الله يلعن النت على اليوم الي عرفناه فيه
محمد :- ساَمحني يا قيس مشان الله سامحني أنا ما بعرف إنها اختك يا قيس
بكى قـــيس حتى نشفت دموعه وقال :- محمد أنا مســامحك ... هاد الي صار كله بسببي
هاد من الله ... بس حتى أصحى من الي بعمل فيه
الأب :- ولا شو مفكر يا قيس " كما تدين تُدان "
محمد :- أنا بدي أختك على سنة الله ورسوله موافق ؟؟
قيس :- أنا بشهد بعد هالمره إنك أزلم واحد عرفته بحياتي
محمد :- إنت صاحبي يا قيس وشرفك هو شرفي ... بس خدوا رأي البنت ... يعني مش إذا غلطت
تتزوج واحد ما بدها ياه ... يمكن ما بدها ياني ليش أظلمها معي
الأب :- كلامك مزبوط

يتبع....






   رد مع اقتباس

قديم 11-04-2018, 12:04 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ملكة الحروف
مشرفة المنتديات العامة
 







ملكة الحروف غير متواجد حالياً

جزء التاسع
إنت صاحبي يا قيس وشرفك هو شرفي ... بس خدوا رأي البنت ... يعني مش إذا غلطت
تتزوج واحد ما بدها ياه ... يمكن ما بدها ياني ليش أظلمها معي
الأب :- كلامك مزبوط
ذهــبوا الأب والأم لِغرفة دعــاء
كــاَنت دعاء تبكي ...
قــالت الأم :- أنا مش عارفه من وين جاييتك برودة هالأعصاب هاي
الأب :- شو بدك ياني أعمل يعني ... أقتلهم ؟؟ وبعدين ؟؟
الأم:- حسبي الله ونعم الوكيل بس
الأب :- دعاء بس أشكري ربك إنك ما وقعتي بإيد إبن حراَم
الأم :- الله يخزيكي سودتي وجهنا
دعاء :- والله ما كان قصدي أعمل هيك ... أنا لعبت في راَسي إسراء
الأب :- مهو صغيره إنتِ حتى ينلعب في راَسك
الأم :- هاي أخر تربايتك ودلعك إلهم شووف وين وصلتنا
الأب :- وبعدين معك إنتِ لا تخليني أعلي صوتي
الأم :- إعمل الي بدك ياه
وغــادرت الغرفه ...
الأب :- دعاء الي صار صاار وخلص ..الشب راَيدك ..شو رأيك؟؟
أخفضت دعاء رأسهاَ ...
الأب :- شو؟
دعاء :- ما بعرف
الأب :- ما في شي إسمه ما بتعرفي اه أو لأ
دعاء :- اه
الأب :- اه من الخوف ولا شو هاي الشغله ما فيها مزح راَح تعيشي معه طول عمرك ..شو حكيتي
دعاء :- خلص موافقه
غــاَدر الأب الغرفه ....
لـــم تكن دعاء بوعيهاَ أبداً فقط تريد أن ينتهي كل شيء ... !!
عاد الأب إلى " الصاله " وقال مواَفقه
محمد :- طيب عمي قيس بعرف إنه ما إلى حداَ ..غير عمــي وعلاقتي معه مش كــويسه
الأب :- خلص فهمت عليك
إتفقـــوا على كلُ شيء ...
إرتـــاَح قيس شيء مـــاَ ... لكــن ما زال مصدوم..!!
غـــاَدر محمد ...
جــلس قيس وأباه معاً ...
الأب :- في غلط في الي عملته
قيس :- مش عــاَرف
الأب :- شو مش عارف ؟؟
قيس :- حسيت إنك بس بدك تتخلص منهــاَ وتنهي هالموضوع
الأب :- لا حول ولا قوة إلا بالله ...يعني شو كان لازم أعمل ..تقتل صاحبك ولا أختك ؟؟
قيس :- يابا إنت مش متخيل الصدمه يلي أنا فيهــاَ ... يابا أنا كنت أعلم فيه شو يعمل في البنات ...راح إتطبق على أختي
الأب :- لأ بعرف الصدمه منيح ...بس هاد جزائك ..هاد إنذار من الله حتى تتوب وتصحى من الي بتعمل فيه
إنت مش صغير يا قيس العمر لسه قدامك بكرا بتحب وبتتزوج ... ما وقفت الدنيا عليها
روح إشتغــل إتحرك ما تضلك تفكر فيها ... طبعــاً إنت مستغرب كيف أنا بحكي معك زي هيك
قــيس :- لأ عادي
الأب :- غير أسلوب حياَتك يا قيس كل شيء في الدنيا إله وقته ما تضلك عبد لشاشه ..!!
قيس :- إن شاء الله
____________________
حنين تنتظر بفـــاَرغ الصبر رَد قيس ...
غيــاَبه الذي لم يستمر لــِ أكثر من 18 ساَعه ... أكدَ لهاَ أنهاَ فعلاً أحبته ..!!
لكــن هــَل قــيس يبادلها نفــس الشعور ؟!!
_________________
فـــتح قيس حاَسوبه عَله يتنــاَسى ماَ حدث
دخل لــِ الفيسبوك ...
كـــاَنت أخر محادثه ... مــع صديقه " محمد "
رأى الصـــوره ... عاد الغضب إليه مِن جديد
مــسح إطــار المحادثه ... وحـاول أن يسيطر على أعصابه
قرأ رسالة "حنين "
رَد :- إحكي شو ؟؟
رَدت حنين فوراً ... قيس وينك صاير معك شي؟؟
إستــَغرب قيس لإهتمامها به ... وَرد
لأ والله بس كنت تعــبان شوي ...
رَدت حنين :- سلاَمتك
قــيس :- شو كنتي بدك تحكي ؟؟
حنين :- امممممممم ولا شي إنسى
حنين تنتظر بأن يلح عليها قــيس ... حتى تقول ماَ لديها
قـــيس :- اها اوك
غــضبت حنين ... وقالت في عقــلها
يا الله ... لأ بدي أحكي
رَدت :- قـــيس الصراَحه أنا معجبه فيك ..!!
تَعجب قـــيس ... وقال في نفسه شو مالها هاي !!
رَد قيس :- اممممممم كيف يعني معجبه فيني ؟!!
حنين :- يعني اممممممم كأني حبيــتك ...وما بعرف ليه
ضحك قيس وَرد :- ما إنتِ كنتي مش طايقتيني كيف حبيتيني
رَدت حنين :- قيس ما تحكي معي هيك ... خلص إنسى إني حكيتلك شي
قيس :- لأ إستني ... أنا حكيتلك إني لقيت الي بحلم فيهاَ
وأنا كنت بقصدك .. بس ما إتوقعت إنك تتقبليني
يعني مش عارف ...
حنين :- أنا كنت مـــتأكده إنك بتقصدني ... بس أنا فكرت أول شي
وبعدين حكتلك ...وكأني إتسرعت
قيس :- حنين بس أنا مش قصدي إنه ما بدي ياَكي ..أنا عجبتني شخصيتك كثير
بس الصراَحه حنين حتى أكون معك صريح ... يعني أنا ما كنت ناوي إني أحب
بس فاجئتيني
رَدت حنين :- خلص قيس إنســى ...
قــيس :- لأ مش راح أنسى ... بس خلينا نتعرف على بعض أكثر
حنين :- امممممممم اوك
قيس :- إنتِ حبيتي قبل هيك ؟
حنين :- لأ ... أنا صعبه شوي وما حدا بيعجبني
قيس :- يعني وأنا عجبتك مثلاً
حنين :- امممم ما بعرف ...
قيس :- احيييييييييييه ... ... ما إنتي بتحكي حبيتيني كيف بتحكي مش عارفه ؟!!
حنين :- قيس أنا حبيتك وخلص ..
قيس :- وأنا كمــاَن حبيــتك !! ... بس أكيد ما حبيتي قبل هيك ؟؟
حنين :- والله ما حبيت
_______________
يسأل قيس هذاَ السؤال لِيطبق مقولته
" إن لَم تكن الأول ... فــَ كٌن المختلف دائماً "
لكـــن قــيس بطبيعته الشرقيه ... " يُفضل دور البطولة دائماً في قلب الأنثى "
________________
قيس :- وأنا كمان
!!!!!
حنين :- طيب إنتَ شو بتدرس شو بتعمل بحياتك
قيس :- حتى أكون معك صريح ... بالمختصر أنا فـــاَشل
لــَم يكن قــيس يقصد التــلاَعب بمشاعر حنين أبداً ... فــَ الذي حدث كــاَن درس كافي له
ســـردَ قيس لحنين ... قصته
وسبب فشله ...
لكن لــَم يذكر لها أي شيء عن ما كان يفعله خــوفاً من أن يخسرها ...
يبدو أن قيس ينوي أن يتغير حقاً ...
____________
مَرت الأيــاَم ... وتزوج محمد دعاء ...
لم تكن دعاء راَضيه بمحمد ... لكن هو الخــوف ..!!
إنقلبت حيـــاة قــيس بعد معرفته لحنين ... عشقـــها بجنون
وكــاَنت هي السبب الأقوى ... في تغيير مجرى حياته ...
وجد قيس وظيفه مناسبه له ... وساَر كل شيء على أحسن حال
قيس :- مرحبا حبيبتي
حنـــين :- هلا حبيبي كيفك ؟؟
قيس :- مشتــاقلك كتيررر
حنين :- وأناَ كمــان .. كيف شغلك ؟؟
قيس :- الحمد لله
حنين :- زهقــانه كتير
قيــس :- طيب يلاَ شو رأيك نطلع ؟؟
حنين :- بلا زناخه قيس بدنا نعيد قصة كل يوم ... ونتخيل بلا هبل
قيس :- ههههههههههههههههههههههههههههـ والله راَح يجي يوم ونتزوج ونطلع إيمتى ما بدنا
حنين :- إن شاء الله
قيس :- يلا قومي إلبسي ...
حنين :- يلا خمس دقايق وبكون جاهزة
قيس :- ما تطولي متل عوايدك خمس دقايق
هيني بستناكي في السياره ...
حنين :- لأ قيس ما بدي أطلع في السيــاره
حابه أمشي معك ...
قيس :- بتوفري بنزين
حنين :- يلا جاهزة
قـــيس :- نعم ؟؟ شو هاد الي لابستيه ؟؟
حنين :- شو مالك ؟؟
قيس :- روحي غيري وإلبسي شي زي العالم
حنين :- يااااااااااااااااا الله يا قيس
قيس :- خلص بطلت أطلع
حنين :- لأ حبيبي خلص راح أغير
قيس :- معك دقيقتين بس
حنين :- يلا يلا
قيس :- خلصوا الدقيقتين
حنين :- يلا جاهزة
قيس :- وين حابه نرووح ؟؟
حنين :- أي مكان
قيس :- شو رأيك أطعميكي بوظه ...
حنين :- اه اه بدي ...
قيس :- إحكي إنك طالعه تتوحمي ... عاملتيلي فيها رومانسيه وبدي أمشي
حنين :- خلص ما بدي
قيس :- بمزح معك
حنين :- زنخ ...
قيس :- أعطيني إيدك
حنين :- امممممممم
قيس :- بحبك يا هبلة
حنين :- وأنا بموت فيك
قيس :- معلم إسلخني حبة بوظه على كيفك
حنين :- ليش حبه ...
قيس :- أنا ما بدي
حنين :- ااه حكتلي ما بدك
قيس :- تفضلي بس تطلعيش لسانك في الشارع كلي زي الناس
حنين :- هههههههههههه ماشي
قيس :- طعميني
حنين :- كنت عارفه إنك راح تحكيلي هيك
قيس :- أنا بحب أكول معك
حنين :- اكلتها كلها إنت ...
قيس :- شو مالك بتطلع في إشي ؟؟
حنين :- قيس بالله عليك ما بدنا مشاكل
قيس :- تعاااااااااال تعاااااااال بحكي معك شو مالك بتطلع
حنين :- قيس خلص فضحتنا سيبك منه
قيس:- خلص يلا نروح
حنين :- نفسي مره ما تعمل مشاكل
قيس :- يلا أنا بدي أنام
حنين :- يا ريتني ما طلعت
قيس :- يلا ما بدك تنامي ؟؟
حنين :- ههههههههههههههههـ لك ما راح توصل لـ الي بدك ياه خلص يلا حبيبي بكفي تخيلات
____________________
كــاَن هذا حوار عبر الإنترنت!!
هلوسة عٌشــاق ..!!
أنست حنين قيس حبيبته السابقه ولم يعد يفكر بها أبداً
_________________
دعاء تائهة .. تجلس بالساَعات خلال غياب زوجها في العمل
على الإنترنت ...

يتبع.......






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير