العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08-08-2018, 11:22 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark لم يكن بالحسبان ـ بقلم امل احمد

لم يكن بالحسبان ـ بقلم امل احمد









الفصل الاول+ الثاني+ الثالث+ الرابع+ الخامس.. انتهت
(الفصل الاول)
فيلا كبيرة كتير ..الورد الجوري بكل الوانو محاوطا من كل الاتجاهات.. بنص الحديقة شجرة كينا كبيرة وتحتا نافورة مي ..ومرجوحة مكللة بالياسمين...
جوا هالفيلة الضخمة يلي كلا هدوء .. الطابق التاني.. غرفة شباكا بيطل ع نص الجنينة ..غرفة كلا بياض.. دهانا واثاثا ..خزانة كبييرة وتخت ومكتب.. فوق المكتب ضمة ورد جوري بكل الالوان وجنبا لاب توب ومجموعة كتب...وفوق التخت شراسف كلا بيضا وموردة بالورد الزهر.. ومخدة بيضة وفوقا وش هلا الملائكي البريئ..
هلا.. بنت ذكية كتير.. عاشت باسرة غنية وحياة رفاهية.. ومع هيك هي بنت كتير متواضعة والكل بيحبا.. بيا رجل اعمال كبير واما صاحبة اكبر جمعية خيرية بالمنطقة.. وهلا بنتن الوحيدة...
ندق باب غرفتا.. اول مرة والتانية..
هلا: اي تفضل
نفتح الباب ودخلت الشغالة: صباح الخير انسة هلا
هلا: صباح النور
الشغالة: الفطور جاهز انسة هلا
هلا: اي لاحقتك
قامت هلا من تختا وفاتت ع الحمام غسلت وشا ولبست ونزلت..
هلا: صباح الخير
نرجس: صباح الورد
قربت هلا من اما وباستا ع خدا وقعدت ع السفرة
هلا: وينو بابا
نرجس: طلع ع بكير عندو شغل ضروري
خلصت هلا فطورا واستازنت وطلعت بسيارتا وراحت ع جامعتا..
'''''''''''''''''''''''''''""""""""""""""""""""""" """""""""""""""""""""
(في الجامعة)
كانت هلا عم تمشي وكل العيون عليها.. كانت مميزة بكل تفاصيلا ..وشا الملائكي.. برائتا.. حكيا.. ضحكتا.. ركازتا.. لبسا.. كلشي فيها مميز...
هلا: صباح الخير
ايمان: هلا حبي.. مشي مشي ع المحاضرة
خلصت هلا محاضراتا يلي خلصت العصر..
هلا: طلعي ايمان لوصلك
ايمان: يسلملي الزوء
طلعو سوا بالسيارة وهني ع الطريق..
ايمان: لوين بدك تروحي
هلا: لعند بابا ع الشركة.. اليوم ما شفتو
ايمان: هو بالشركة هلأ؟
هلا: اي
ايمان: وايمت بيخلص دوامو بالشركة
هلا: الساعة خمسة بكون مخلص ع الاغلب
ايمان هي الصديقة الوحيدة لهلا.. هي انسانة كتير غامضة.. ما بتحب تحتك كتير بالناس..
وصلتا هلا لبيتا وراحت ع الشركة لعند بيا..
فاتت الشركة بكل ثقة..
هلا: مرحبا.. كيفك
السكرتيرة: اهلا وسهلا انسة هلا
هلا: بابا موجود
السكرتيرة: اي موجود تفضلي
بكل خفة وبراءة دقت الباب وفاتت: مرحبا سيد عصام
عصام: اهلا اهلا بحبيبة البابا
قربت لعندو وباستو..
هلا: كيفو بابا حبيبي
عصام: مشتاق لحبيبة البي
هلا: يخليلي اياك
خلص بيا شغلو وطلعو سوا من المكتب..
هلا: بدنا نطلع بسيارتي وانا رح سوق
عصام: اي مو تكرمي رح خلي السواق ياخد السيارة ع الفيلا
ركبو بالسيارة وطلعو سوا.. طول الطريق وهني يضحكو.. وفجأة طلع بوشن سيارة جيب سودا قطعت طريقن ونزل منا خمس شباب مغطيين وجوهن ..حاوطو السيارة ونزلوهن منا..
هلا: لك بعد ايدك عني ..الله ياخدك .. بابا حبيبي
عصام: لا تخافي يا بنتي لا تخافي.. لك اتركا يا ندل
غمضولن عيونن بقطع قماش سودا وحطوهن بالجيب وراحو.. طول الطريق وهلا عم تبكي...
وصلو بعد شي ساعة ع منطقة كانت كتير هادية.. كانو ماشيين وما عم يشوفو غير سواد قطعة القماش يلي ع عيونن..
غريب: دخلو.. دخلوو.. حطوهن هون وفتحولن عيونن
شالو القماش عن عيونن.. فتحو عيونن بصعوبة..
غريب: اهلا وسهلا برجل الاعمال السيد عصام
عصام: مين انت ولااا.. لك مانك عرفان مع مين علقان.. والله لخليك تشتهي الموت
غريب: ههههههه لا عرفان منيح مع مين علقان... وما بنصحك تهدد.. موقفك كتير صعب.. هالحلوة يلي معك بنتك موو
عصام: لك انت واحد ندل.. شو بدك فيها لشو جبتا لهون.. تركا تروح
غريب: مو انت يلي بتقرر مين يروح
وهني عم يحكو طلع صوت قواص من برة ..تكركبو كتير وطالعو مسدساتن كلن.. وفجاة دخل مجموعة رجال ع الغرفة وصار ضرب نار قوي.. وغابت هلا عن الوعي من خوفا وتوترا...
( الفصل الثاني)
فتحت عيونا كانت الحيطان كلا دم الارض الاثاث يلي بالغرفة.. كان الدم بكل مكان.. ما قدرت تتحمل هيك منظر.. غمضت عيونا بقوة.. ما بدا تشوف ابداا.. بدا ترجع تغفى وما تحس بشي..
قعدت تبكي وتبكي ..بلشت تصرخ: بابااااااا.. وينك يا روحي بابااااااااا.. لك وينكن ..بدي ابي وينووووو تعوو فكونيييي بابااااا
بكيت كتير وصرخت كتير وما كان حدا عم يسمعا غير جدران هالغرفة المليانة دم..
بعدا بوقت سمعت صوت حركة برا.. صارت تنادي باعلى صوتا: ساعدونييييي
نفتح الباب ودخل منو مجموعة من الشرطة
الشرطي بلال: انت لوحدك هون
هلا: (تبكي) اي لوحدي
فكا الشرطي وكفا كلامو: شو يلي صار هون
هلا: مااااا بعرف..وحكتلو كل شي صار معن هي وبيا
بلال: لا تبكي.. نحنا وصلتنا اخبارية من اهل المنطقة بانو سمعو صوت قواص.. وجينا لنشوف.. بس ما في اثر لشي غير الدم يلي هون وبرا
هلا: وبابا
بلال: ما في اثر لشي
هلا: رجعني لبيتي بترجاك
بلال: اي تعي ..بس لازم اخد اقوالك وسجلا
هلا: حاحكيلك كلشي بالتفصيل.. بس رجعني لعند امي وابي
ركبت هلا بالسيارة مع الشرطي بلال ورجعا للفيلا..
بلال: رح اتركك ترتاحي وبحاكيكي بعد شوي.. حانطرك هون بالجنينة
هلا: شكرا كتير الك.. بدي شوف بابا بالازن منك
طلعت هلا ركض من السيارة وفاتت لجوا الفيلا: بابا باباااااا
نزلت نرجس ركض من غرفتا.. وانصدمت من شكل بنتا يلي كلا دم
نرجس: هلا شو صرلك امي
هلا بتبكي: وينو بابا وينو
نرجس: بابا لسا ما رجع.. لك شو صاير
نهارت هلا ع الارض وصارت تبكي: قتلو لبابا قتلووو
ضمتا نرجس: لك شو عم تحكي.. فهميني شو يلي صار معك
هلا: مجموعة شباب شحطونا انا وبابا وما بعرف وين راحو فيه لبابا يا امي ما بعرف
نرجس: يا ربي دخيلك.. لك كيف هيك صار
هلا: الضابط برا امي.. حاولي تفهمي منو بترجاكي.. ما عم استوعب يلي صار
طلعت نرجس للجنينة ركض..كانت سيارات الشرطة بكل مكان من الفيلا...
نرجس: شو عم يصير هون .. وينو عصام
بلال: والله يا مدام ما عنا علم بشي.. نحنا اجتنا اخبارية بصوت قواص واجينا لقينا بنتك لوحدا والدم حواليها بكل مكان وبنتك حكتلي يلي صار..
وخبرا بكلشي قالتو هلا....
نرجس: يا ربي دخيلك حمي لعصام
من بعد هالحادثة هلا كتير تغيرت صارت انسانة كتير حزينة.. وبيتن يلي مليان بالفرح والسعادة ما عاد متل قبل.. تحول لبيت كئيب.. وتحقيقات الشرطة كانت شغالة...
***بعد بفترة ***
بلال: مدام نرجس.. ما بعرف شو بدي قلك ..بس الدم يلي بالغرفة تبين من بعد التحليل بانو دم جوزك السيد عصام
نرجس: لااا مستحيل.. عصام ما بموووت.. عصام اقوى منن كلن
بلال: الموت بئيد رب العالمين مدام.. خليكي قوية
نرجس: لك شو بدي قلا لهلا.. لك هو النفس يلي بتتنفسو.. يا ربي ساعدني
دخلت عليهن هلا يلي الحزن مبين بعيونا: خير امي شو صاير
نرجس: مممم ما بعرف يا امي شو بدي احكيلك
هلا: شو في احكي امي حكي
كانت واقفة مقابيلن ودموعا ع طرف عيونا..
بلال: نتائج تحليل الدم طلعت
هلا: اي وشو النتيجة
بلال: هالدم كان لبيك
وقعت هلا بارضا.. حاولو يفيقوها وما صحيت حملا بلال وطلع فيها لغرفتا.. بعد بشوي فتحت عيونا وكان بلال بوشا..
هلا: بابااا.. بابا ما مات.. مستحيل.. بابا ما بتركني ما بتركني
بلال: هدي شوي هدي.. هاد قدرو ونصيبو
هلا: وجثتو وينا ..ويناااااا
بلال: نحنا لسا عم نعمل ابحاثنا
هلا: اخ يا ربي.. ليه ما اخدتني معو.. لك ليه ما قتلوني وريحوني.. ما عم استوعب.. لك انا بكابوس ..كابوووس
نرجس: (بتبكي) بعيد الشر عن قلبك يا امي.. لازم تكوني قوية يا روحي
(الفصل الثالث)
مشت الايام والتحقيقات لساتا شغالة والبحث عن جثة عصام لسا ما وقف.. هلا نطفت.. الحزن دمرا ..ونرجس ستلمت شغلو لعصام.. وبلشت تفهم الشغل من الموظفين يلي عندو...
وبيوم كانت هلا كتير تعبانة ومرهقة.. كان قلبا تعبان كتير مشتاقة لبيا... ما لقيت قداما غير اما لحتى تفشلا يلي بقلبا وتتريح شوي..
راحت هلا لعند اما نرجس.. وقبل ما تدق الباب سمعت اما عم تحكي ع التلفون: لك اي اي الحمد لله خلصنا.. والشغل بالشركة كتير ممتاز.. والصفقات كلن مشيتن متل ما بدكن.. بس اووعك تخلف بوعدك.. المسا حانطرك بالاوتيل.. اوك ماشي ..باي
وقفت هلا وهي مانا فاهمة شي.. عن ايا صفقات عم تحكي.. ومين هالشخص يلي بدا تلتقي فيه نرجس بالاوتيل...
رجعت هلا من ع الباب وراحت لغرفتا...
هلا: شو يلي سمعتو.. لك معقول بهالسرعة بتخون بابا.. مو معقول ابدااا.. وايا صفقات هاي..انا لازم اتاكد بنفسي.. لازم ادفن هالحزن بقلبي واعرف شو يلي عم يصير حواليي.. ما لازم اضعف ابدا
ومن تاني نهار فاقت هلا ع بكير غسلت وشا وطلبت كاسة نسكافيه.. وراحت ع مرجوحتا وقعدت تسترجع بذكرياتا مع بيا...
رجعت لورا بذاكرتا...
هلا: يا الله هالمرجوحة الي
عصام: طبعا الك.. وهي كللتلك اياها بالياسمين لحتى تضلي تشمي ريحتو الحلوة يلي بتحبيها.. وتضلي ع طول تطلعي بالورد الجوري يلي بتحبي
هلا: ربي يخليلي ياك
دمعو عيونا لهلا وهي عم تتذكر.. بس ما سمحت لدموعا ينزلو..
هلا: انا ما لازم اضعف.. انا بدي ارجع اقوى من قبل.. بدي اعرف شو يلي صار مع بابا ..لازم اخد حقو ..ولو كان من امي..
بعدا بشوي نرجس طلعت من البيت.. ركبت هلا سيارتا ولحقتا.. ضلت ماشية وراها لحتى وصلت اوتيل...... ودخلت... اخدت مفتاح غرفتا وراحت ..
راحت هلا لعند الريسيبشن: مرحبا.. مدام نرجس بايا غرفة
الريسيبشن: عفوا لشو السؤال
هلا: لا ما في شي.. بس كنت بدي الرجال يلي معا بالغرفة
الريسيبشن: بس ليطلعو بتحاكيه.. وازا بتحبي بتصلك فيهن
هلا: يعني هو معا هلأ
الريسبشن: اي
هلا: شكرا الك.. خلص برجع غير مرة
تاكدت هلا بانو اما عم تخون بيا مع رجال غريب...
توجهت مباشرة للقسم: مرحبا.. فيني شوف السيد بلال
الشرطي: اي طبعا.. بس لخبرو..مين قلو
هلا: هلا عصام
بعد بشوي رجع الشرطي: انسة هلا تفضلي السيد بلال بانتظارك
هلا: مسا الخير
بلال: اهلا وسهلا.. تفضلي
هلا: شكرا
بلال: شو بتحبي تشربي
هلا: ما في لزوم بدي اسال وروح
بلال: تفضلي
هلا: ما في تطورات بقضية بابا
بلال: للاسف لا.. ما في قدامنا ايا دليل ع هوية يلي اختطفوكن
ضاق صدرا لهلا وزعلت كتير واستاذنت وطلعت... ورجعت ع الفيلا.. دخلت الفيلا وما كلمت ايا حد.. دخلت غرفتا وقفلت ع حالا
هلا: لك مو معقول.. امي تخون بابا.. لك ازا عم تخونو شو يلي بمنع تكون هي يلي قتلتو..لك سمعتا عم تحكي عن صفقات.. معقول تكون قتلتو كرمال كام ليرة.. يا ربي ساعدني
هلا دبلت و صارت متل الوردة الدبلانة.. الكل لاحظ هالشي عليها..موت بيا وخيانة اما كانو متل سكاكين بقلبا... ما عاد طاقتا لاما ابدا..
هلا: صباح الخير
نرجس: صباح الورد حبيبتي.. تعي فطري
هلا: رح افطر بالجنينة
واشرت للشغالة وحاكتا: جيبي الفطور ع الجنينة
الشغالة: حاضر
فطرت هلا بالجنينة يلي بيا عمل كل تفصيلة فيها لهلا.. بوردا الجوري ومرجوحتا وياسمينا...
خلصت فطورا ورجعت ع غرفتا.. وقبل لتفوت غرفتا.. كانت مارة من حد غرفة اما وسمعتا عم تحكي ع التلفون...
نرجس: هلا انطفت ما عادت هلا القديمة... لك ما عم تحاكيني.. باينتا حاسة بشي ...ضميري عم يانبني كتير
هالحكي هاد زاد الشكوك بقلبا فقررت بانو تبلش تشتغل مع شخص ليساعدا بكشف الحقيقة.. وهالشخص هو بلال... هو الوحيد يلي وقف جنبا بقضية بيا.. وهو الوحيد يلي بئيدو حلا..
لبست وركبت سيارتا وراحت ع مركز الشرطة..
هلا: صباح الخير
الشرطي: صباح النور
هلا: فيني حاكي السيد بلال
قام الشرطي من مكانو ودخل ع مكتب بلال وبعد بشوي رجع: تفضلي انسة هلا
دقت هلا الباب ودخلت: مرحبا
بلال: اهلا وسهلا.. تفضلي
هلا: سيد بلال.. هلأ ازا كنا شاكين بشخص شو بيصير
بلال: ازا كان في دليل بنمسكو فورا.. وازا ما في دليل بنحاول نراقبو لنمسك دليل عليه
هلا: بصراحة مممممم
بلال: خير انسة هلا بمين شاكة
ترددت كتير هلا قبل ما تحكي.. بس تزكرت بيا وهو مربط وتزكرت الدم يلي كان معبي المكان واستجمعت قواها وحكت: امي
بينت ملامح الصدمة ع وشو لبلال: امك!!!
هلا: اي امي.. اكتر من مرة سمعتا عم تحاكي رجال ع التلفون وعم يحكو عن صفقات وبانو هي تمممتا للصفقات متل ما بدو.. وحكيو عن بابا وقبل فترة تقابلو باوتيل ....
بلال: اي كتير منيح..هالحكي هاد حيساعدنا كتير.. حتابع الموضوع ونراقبا لامك
هلا: صار لازم استازن ..بخاطرك
بلال: الله معك
كانت هلا مخنوقة.. فكرة انو اما تخون بيا دمرتا من جوا.. وكل ما كانت تفكر بانو الشخص يلي كان السبب بموت بيا هو اما كانت تغص وتحس قلبا حيوقف...
(الفصل الرابع)
ما لقيت قداما غير صاحبيتا ايمان.. دقتلا ع التلفون: ايمان انا مخنوقة كتير.. بدي مر عليكي ونطلع سوا
ركبت سيارتا وراحت لعند صاحبيتا..
هلا: الو ايمان.. انا تحت بيتكن.. نزلي حبي
نزلت ايمان لعندا...
ايمان: مرحبا
هلا: اهلا حبي ركبي
ركبو سوا وصارو يتفتلو بالسيارة..
ايمان: حكي حبي شبكي
سكتت هلا شوي وتنهدت : تعبانة كتير كتير
ايمان: سلامة قلبك يا روحي
وقفت هلا السيارة وما قدرت تمسك حالا بالبكي
ايمان: لا ولوووووو لا تعملي هيك
هلا: شتقتلو كتير ..شتقتلو يا ايمان
ايمان: يا عمري انا حكي الله يرحمو
هلا: لك ما بقدر قولا.. ما بدي صدق انو مات.. ما بدي
وهني عم يحكو رن تلفونا لايمان.. تلبكت وفصلت..و رجع رن مرة تانية
هلا: لك شبك ردي
ايمان: ها..اي ماشي.. الوو.. اهلين.. لا ..ما فيني.. صعب كتير.. مو هلأ
ضلو اكتر من ساعتين وهني سوا لحتى رتاحت هلا شوي.. ومن بعدا رجعت هلا ع الفيلا..
هلا: مسا الخير
نرجس: مسا النور
ضلت هلا مكملة طريقا ع غرفتا.. بس نرجس وقفت بطريقي..
نرجس: هلا حبيبتي.. ليش هيك عم تعملي
وحطت ايدا ع وشا لبنتا..
صابتا رعشة لهلا وكانت ردة فعلا صادمة لنرجس.. شالت ايدا لنرجس عن وشا بعصبية وصرخت فيها: بعدي ايدك عني.. اوعك اووووعك تمدي ايدك علي مرة تانية
نرجس نصدمت وعيونا غرغرو بالدموع: ليه يا عمري ..ليه هيك عم تحكي
هلا: انا عرفت بكلشي.. كلشي.. لك انت مانك بشر ابدا
نصدمت نرجس من كلام بنتا.. وما عرفت ترد عليها ابدا..
تركتا هلا واقفة ومصدومة وطلعت ركض ع غرفتا.. زتت حالا ع سريرا وضلت تبكي لغفيت..
مشت الايام وهلا عاجزة ومو طالع بئيدا شي.. كل يلي كانت تعملو هو حكيا مع صاحبيتا ايمان.. والتواصل مع بلال يلي صار جزء من حياتا ..وشغلا تفكيرا بقربو منا..
هلا: ايمان
ايمان: اي حبي
هلا: انا كل يوم بمرق عم اتعلق ببلال اكتر واكتر ..ما فيني يوم واحد بلاه.. لازم شوفو وحاكيه يوميا.. كل يوم بدقلو بحجة شكل.. هالموضوع تاعبني كتير..
تلبكت ايمان وما عرفت كيف ترد على هلا...
هلا: لك شبك.. ليه تغير لونك
ايمان: لك لا بس انو يعني هاد ضابط شرطة شو بدك فيه.. بعدي عنو.. هدول بيكسرو قلوب البنات وما بهمن شي
هلا: لك هو الوحيد يلي عم يساعدني بكشف حقيقة يلي صار.. لك غير طلتو وهيبتو يلي عم تاسرني يا ايمان.. هو اول رجال بتعامل معو بعد ابي.. عم حس معو بالامان..
وبيوم كانت هلا راجعة من جامعتا..
هلا: لك مالي نفس شوفا لامي.. ما بدي روح ع الفيلا رح روح لعند ايمان
دقتلا ع التلفون: الووو ايمان... رح مر اخدك ونروح لشي مكان مالي خلق شوفا لامي
مرت اخدتا لايمان وطلعو سوا ..وطول الوقت وهلا عم تحكي عن بلال وقديش هو رجال قد حالو.. وانو هي كتير بتحبوو
اجاها مسج لايمان وتلبكت ....
هلا: في شي ايمان.. ليه هيك نخطف لونك
ايمان: لا لا ما في شي ..بدي روح ع الحمام هلأ برجع
راحت ايمان ونسيت جوالا ع الطاولة..وبعد شوي رجعت ركض ع الطاولة ..
هلا: شبك... صاير شي
ايمان: لا بس نسيت الجوال
هلا: لك اي ولشو خايفة هيك ..ما حاكلو هاا ههههههه
اخدت ايمان جوالا وراحت كمان مرة.. وبعد بشوي رجعت..
ايمان: هلا انا لازم ارجع ع البيت
هلا: انت مانك طبيعية.. في شي؟
ايمان: لا حبي ما في شي.. بس تعبانة وبدي نام
هلا: اي مشي لكن
طلعو سوا بالسيارة.. طول الوقت وايمان صفنانة وما حكت شي مع هلا..
هلا: ايمان انت منيحة
ايمان: اي اي منيحة بس تعبانة شوي
وصلتا هلا ع بيتا ورجعت ع الفيلا وهي قاعدة بتفكر بايمان وشو بدو يكون صاير معا..
دخلت وكانت الفيلا هدووء .. طلعت لغرفتا وسمعت اما عم تحكي بالتلفون: وانا كمان شتقتلك.. يالله هانت ما بقي كتير بس لنخلص منو وبنعيش حياتنا سوا بهدوء نحنا وهلا
ومن غير وعي دفشت هلا الباب ودخلت لعندا وهي معصبة وتصرخ ودموعا بعيونا: لك انا بكرهك بكرهك .. لك يا ..... لك قتلتي لبابا وهلأ بدك تعيشي حياتك بهدوء ..ما تحلمي فيها رح ضل وراكي لاكشفك وكبك بالحبس ودفعك تمن يلي عملتيه ..
وبردة فعل ع غضب هلا.. وحكيا وصراخا بوشا لنرجس ما لقيت حالا نرجس غير ضربتا كف عوشا لهلا..
هلا: لك وعم تضربيني كمااااان... لك يا خاينة.. لك شفتكن بالاوتيل شفتكن.. لك شو عملك بابا لتقتليه ولتخونيه.. بس والله لدفعك الثمن غالي
نرجس: لك انت مجنونة شي.. انا ما خنتو لعصام ولا قتلتو
هلا: ما تفكريني جدبة.. انا رح ضل وراكي لاكشفك يا خاينة
كانت هلا عم تحكي وجسما كلو بيرجف ودموعا متل الشلال ع خدودا.. ومشت ركض ع غرفتا...
لحقتا نرجس: هلا انا ما عاد فيني اسكت اكتر ..انا رح احكيلك كلشي
هلا: هههه شو بدك تحكي.. خيانتك ولا قتلك لبابا.. ولا صفقاتك الوسخة.. شو بدك تحكي بالزبط..
نرجس: هلا بكفي ما عم اتحمل كلامك.. لك انت جنيتي والله جنيتي.. لك انا امك ..امك..سمعيني
هلا: عم اسمع
نرجس: بدي توعديني تكوني قوية وتوقفي جنبنا
هلا: جنبكن؟؟ مين انتو
نرجس: مممممم.. انا وبيك
(الفصل الخامس)
فتحت عيونا هلا.. وما صدقت شو يلي سمعتو: انت وبابا
نرجس: اي انا وبابا.. بيك عايش وما مات.. بس هو مضطر يبين للكل هالفترة بانو ميت.. والرجال يلي قابلتو بالاوتيل هو بيك
هلا: مستحيل.. انت عم تكذبي.. مستحيييل
نرجس: هلا رح رن عليه وتحاكيه.. بس بالاول لازم تعرفي كلشي.. وبدك توعديني بانو ما حد يعرف شي
هلا: خلص بوعدك
نرجس: بيك تعرض من فترة لتهديدات كتيرة.. وما كان عرفان من مين هالتهديدات.. كانت التهديدات ليوقع صفقات مشبوهة بس هو ابدا ما قبل رغم كل التهديدات.. ولوقت ما انخطفتي انت وياه كان لسا مانو عرفان مين يلي ورا هالتهديدات.. من لما كنتو بالغرفة مع العصابة وطلع صوت القواص.. كانو رجالو لبيك وراكن وعرفو بمكانكن وفورا جابو سلاحن وجمعو حالن ولحقوكن.. وصار ضرب نار بين الجهتين.. وبيك تصاوب .. بس قدر انو يهرب خلال ضرب النار.. وما عرفولو طريق.. كل يلي عرفو بانو تصاوب.. تركوكي لوحدك مغمى عليكي ولحقو بيك ورجالو.. بس ما قدرو يمسكوهن.. ولحتى يقدرو يغطو ع عملتن.. رجعو لبسو لباس الشرطة واجو لعندك لحتى يبينو بانن ستلمو بلاغ ويحاولو يفهمو منك شي
هلا: لحظة لحظة.. ما عم استوعب.. انت عم تحكي عن بلال ورجالو
نرجس: اي بلال ورجالو.. هنن المجرمين.. صحابين الصفقات المشبوهة.. وهني يلي حاولو يقتلو لبيك
هلا: يا ربي دخيلك.. لك شو عملت انا
نرجس: شو حبيبتي.. اهدي هلا.. كلشي رح ينحل.. بيك عم يتابع مع ضابط كبير للشرطة.. ونهاية بلال قربت
هلا: بس يا ماما انا طلبت مساعدتو لبلال.. وحكيتلو بانو شاكة فيكي وانك تقابلتي مع رجال بالاوتيل.. وقلي بانو حيراقبك ليعرف كلشي
نرجس: كتيييير منيح.. هالنقطة يمكن تساعد بنهايتو.. قلتيلو اسم الاوتيل؟
هلا: اي
نرجس: هلأ بنحكي مع بيك.. بتطمني عليه وبنخبرو بكلشي
حكت هلا مع بيها وما كانت مصدقة انو لساتو عايش وما ماتت..
هلا: حبيبي يا بابا.. والله كانو عم احلم.. ربي ما يحرمني منك
حكت مع بيا واطمنت عليه واتاكدت من كلام اما ومن بعدا سكرت الخط معو وكملت حكيا مع اما..
نرجس: هلا متل ما قال بيك.. حتحاكي بلال وتقوليلو بانو اليوم حالتقي بالرجال بالاوتيل الساعة خمسة المسا..وهو حييجي ركض ليشوف مين هالرجال وازا كان بيك او لا..
وبالفعل هاد يلي صار هلا حاكت بلال وقالتلو بانو اما حتلتقي بالرجال الساعة خمسة بالفندق..
بلال: اي ممتاز ..ولا يهمك
سكر بلال الخط معا : واخيرا يا عصام ..اليوم نهايتك
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"""""
الساعة خمسة المسا...
نرجس ركبت سيارتا وتوجهت ع الفندق.. كانت ماشية وشايفة سيارة عم تلحقا.. توترت كتير بس مجرد تفكيرا بانو عصام معا كان كتير يريحا..
وصلت للفندق ونزلت وتوجهت لغرفتا.. كان بلال وراها.. فتحت الباب وفاتت وقبل ما تسكر الباب دفشو بلال ودخل وهو حامل مسدسو
بلال: كنتو مفكرين تضحكو علي.. بنتكن الغبية كشفتكن
عصام: نزل مسدسك بلال.. بكفي جرائمك يلي مضت.. ما في داعي تزيد جرائم ع حالك
بلال: ههههههههه جرائمي ما حد حيعرف فيها.. لانو انت هلأ رح تموت.. ومرتك مدام نرجس حاقبض عليها بتهمة قتل زوجا السيد عصام وبشهادة بنتك كمان يلي متل الخاتم باصبعي..
عصام: ما تفرح كتير.. انت مفكر حالك ذكي.. بس انت كتير غبي
طلع بلال حوالي وبلمح البصر كان المكان كلو شرطة..
الضابط: اهلا وسهلا بالضابط الفذ بلال.. كنت مفكر خيانتك رح تتخبى للابد.. مشي معنا..
وهيك بلال نقبض عليه ونرجس ضمت زوجا وهي عم تبكي وفرحانة ورجعو سوا ع الفيلا.. واستقبلتن هلا يلي ما كانت مصدقة عيونا بانو بيا رجع مرة تانية وهو قدام عيونا...
ركضت هلا لعند بيا وضمتو وهي عم تبكي من فرحتا
هلا: ربي ما يحرمني منك يا روحي
عصام: يا عمري يا بابا
قربت نرجس منن وضمتن تنيناتن..
المسا.....
رن تلفونا لهلا.. طلعت كان المتصل ايمان
هلا: الوو.. هلا ايمان.. لشو عم تبكي.. لك شبك.. هدي شوي ما عم افهم عليكي.. اي تعي حاستناكي حبي..
وبعد بشوي اجت الشغالة لعند هلا: انسة هلا رفيقتك ايمان بالجنينة ناطرتك وبدا تشوفك ومانا قبلاني تفوت لهون..
هلا: اي جايي
طلعت لعندا ع الجنينة..
كانت ايمان منهارة وعيونا منفخين من البكي..
هلا: لك شبكي يا روحي
ايمان: سمعيني هلا بترجاكي
هلا: عم اسمع يا روحي ..حكي
ايمان: انا خنتك ..خنت رفقتنا.. وخنت طيبتك.. انت ما بتستاهلي يلي عملتو فيكي..
هلا: ما عم افهم عليكي..
ايمان: هلا...بلال بكون اخي
نصدمت هلا من يلي سمعتو..
هلا: بلال خيك!!
ايمان: (تبكي بحرقة ) بلال للاسف اخي ضحك علي ..فهمني بانو بيك السيد عصام رجل اعمال فاسد وبدو يقبض عليه.. وانا تقربت منك لاعرف اخبارو لبيك.. واليوم يلي انخطفتو انا يلي خبرتو بالوقت يلي بدكن تطلعو فيه من الشركة.. واترجيتو ما ياذيكي.. سامحيني هلا.. ضميري كان يانبني باني عم خونك بس كنت مفكرة باني بعمل شي منيح للمجتمع.. انا حبيتك كتير يا هلا انت ما بتستاهلي رفيقة متلي
قربت هلا منا وضمتا: خلص بكفي.. لا عاد تبكي.. انت ما الك ذنب بيلي عملو بلال.. انا مسامحتك حبي
ايمان: انت ما في منك.. ما رح سامحو لبلال ابدا.. لو كنت بعرف انو هيك كنت سلمتو بئديي
هلا: لا تخافي حياخد جزاتو يا روحي.. تعي معي لنشرب شي
ايمان: لااا.. مالي عين شوفو لبيك
هلا: لك ما بيعرف ما حنخبروو هههههه
ايمان: هيك قولتك
هلا: اي هيك
ايمان: لكن مشي هههههههههه
انتهت








   رد مع اقتباس

قديم 10-08-2018, 03:14 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

رد: لم يكن بالحسبان ـ بقلم امل احمد

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير