العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08-08-2018, 11:37 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark هل لي بمن يرممم بقايا روحي

هل لي بمن يرممم بقايا روحي










بنت صغيرة مخاباية ورا الباب عم تطلع ع ابوها يلي عم يضرب اما ودموعا عم يشرو ع خدودا الناعمة ..
ابي: لك يا كلبة .. لك فضحتيني
امي: خلاااااص .. ما رح عيدا .. التووووبة
ابي: التووبة .. لك كام مرة صرتي قايلي التوبة .. لك ما بقي شب ما صاحبتيه .. لك الله يسود وشك
هالبنت هي انا .. ماري .. عمري هلأ 21 سنة.. هالمشهد كنت باستمرار شوفو .. امي كانت ع طول من شب لشب .. ومن مكان لمكان .. وابي المسكين مانو قدران يوقفا .. ما خلا ولا طريقة الا وستعملا .. بس هي ما تركت ابدا ..
اخي جورج يخليلي ياه .. ما في منو ..ما الو غير شغلو .. بيخلص شغلو وبيرجع ع البيت فورا .. وبسبب وضع بيتنا بيضل منزوي ع حالو وقليل ليحاكي حدا ..
اختي الكبيرة كريستين .. ربنا عطاها رجال بيحبا وبتحبو بس مادياتن مو كتير .. لهيك هي ساكنة مع زوجا وحماتا معنا بالطابق الارضي ..
اختي الصغيرة غسق .. هي رفيقة الماما .. هني التنتين متل بعضن .. وقت كبرت صارت متلا لامي ويطلعو ويفوتو سوا .. ومن شب لشب ..
ماري: غسق اختي.. شو بدك بهالشي.. لك تركي هالطلعات والله بكرة رح تقتلو لابي من قهرو
غسق: اي ما دخلك حبيبة البابا .. بعدي من وشي
دفشتني وطلعت لتروح مع امي ع وسخن..
كل يوم والتاني كانت تاكل قتلة هي وماما من بابا .. بس ما نفع معن .. بابا صابو ضغط من بلاويهن وهني ع الفاضي ما عم يحسو ..
نحنا ساكنين بالشام .. وبابا فاتح دكان تحت بيتنا عم يتسلا فيه ويسترزق .. عنا بيت واراضي كتيرة بالضيعة .. خطبوها لاختي غسق اربع شباب .. وكل شب فيهن تكتشف بعد فترة انو خاطبا عن طمع وتتركو .. وهي هلا مع خطيبا الرابع ..
وانا ما الي رفيق بالبيت .. عايشة لحالي .. ما حدا عم يحس فيني ابدا.. قصتي هاي رح احكيها لانو كتير تعبانة ومالي حدا فشلو قلبي .. بدي تسمعوني .. مخنوقة وروحي عم تطلع شوي شوي .. كلشي عم يطلع براسي انا وما حدا مهتم فيني..
بلشت قصتي وقت كنت تامن .. كان عمري 14 سنة..
ماري: ففففف.. لك ما رح يتركني بحالي هاد
غنى: مين هاد
ماري: ما بعرف .. كل يوم عم يدقلي .. مليت منو
غنى: اي ردي عليه وشوفي مين هو وشو بدو
ماري: هيك قولتك
غنى: لك اي .. ما رح ياكلك
فتحت الخط ورديت..
ماري: الوو .. مين معي
عزيز: واخيرااا .. لك هلكت وانا دقلك
ماري: مين معي
عزيز: انا عزيز .. من عندكن بالحارة
ماري: اي.. اهلا وسهلا.. تفضل
عزيز: مممممم.. ماري .. قبل لتسكري الخط بوشي ومن غير مقدمات انا كتير بحبك وهلكت لاقدر اوصلك
انا نصدمت وقت قلي بحبك..
ماري: لك ع مهلك شوي .. هيك دج.. بتحبني !!
عزيز: اي بحبك .. وربي بحبك
ماري: وشو بتعرف عني لتحبني
عزيز: كلشي بيخصك بعرفو .. وانا دائما براقبك من بعيد .. عم اتعزب كرمالك
قلبي الصغير .. وبراءتي شتغلو بهديك اللحظة .. وكأي بنت .. قلبي دق وفرحت..
عزيز: شبك سكتي
ماري: هااا .. لا ولاشي .. صار لازم سكر
عزيز: فيني ارجع حاكيكي مرة تانية
ماري: بنشوف .. سلام
عزيز: سلام
سكرت الخط معو وانا عم اضحك .. وقلبي عم ينط من فرحتو .. اطلعت برفيقتي غنى يلي عم تتصفن فيني..
ماري: شبك
غنى: لا ابدااا .. سلامتك .. مييييين هاد يلي دبتي وانت عم تحاكيه
حمرو خدودي وقت قالتلي هيك وتبسمت..
ماري: هههههههه .. بتسدقي ازا قلتلك ما بعرف
غنى: هههههههه .. اي بسدق .. شبو
ماري: قال هو اسمو عزيز من عنا بالحارة .. وهو ... ههههههههههه
اطلعت فيني غنى وهي عم تتبسم..
غنى: لك شبك ولي جدبة
ماري: ههههههه .. بيحبني وميت فيني
غنى: عم تمزحي
ماري: هههههه.. لك لاااا وربي جد
غنى: اييييي
ماري: اي .. بس هيك
مشت الايام ودارت وعزيز كل يوم يحاكيني .. بس ولا مرة ارتحتلو كحبيب .. مع انو كنت صغيرة الا انو حسيت انو في شي غلط لعلاقتو معي وانو بدو يوصل لشي معين معي ..
وبيوم كنت انا ورفيقتي غنى قاعدين سوا ودقلي..
ماري: فففففف.. لك شوو هاد
غنى: شبك.. متخانقين
ماري: لك لاا .. هالشب مانو تمام .. ما ارتحتلو ابدا حكيو كلو بيلعيلي معدتي.. ما عاد حاكيه
غنى: لك مو قلتيلي انو هو عسكري.. وكمان ما صرلكن شي سوا
ماري: اي وازا كان عسكري.. رح وقف حكي معو .. ما رتحتلو
وهون خلصت علاقتي بعزيز.. يلي كان رح يطق من قهرو بانو تركتو قبل لياخد مني يلي بدو ياه..
(الجزء الثاني)
مشت الايام من بعدا متل بعضا .. وامي واختي يلي خاطبة هلا لرابع مرة لساتن ع وضعن .. صح انو مو متل قبل بس ابدا ما تركو ... وهالموضوع كان كتير عم يعزبني ويخليني بعيدة عنن كتير ..
قربت المدارس وصار وقت نجهزلا .. بس للاسف بلشت الاحداث وانقلبت الدنيي عنا ..
ابي: ماري يابي.. هالسنة ما بدي ياكي تدرسي .. قعدي بالبيت لتهدا الاوضاع شوي..
انا وقتا طرت من فرحتي.. صح انو كنت شاطرة كتير بس ما كنت حبا للمدرسة ابدا..
وهيك قعدت بالبيت وما عدت رحت ع المدرسة ..
وبيوم ابي وامي قررو انن يسافرو ع الضيعة..
ابي: انتبهو منيح ع حالكن يابي
ماري: ربي يخليلي ياك يا عمري
وضميتو لبابا وبوستو ...
غسق: لا تاكلو هم .. مع السلامة..
وهيك ابي وامي سافرو وبقيت انا واختي غسق ببيتنا بالشام..
وبيوم كنا سوا بالدكان ..
غسق: ففففففف.. لك كل هاد مانو موجود عنا ... رح روح جيبن
ماري: بجي معك
غسق: لك لااا.. شو تجي معي .. ابقي هون بالدكان
ماري: اي ماشي
طلعت اختي وبقيت لحالي بالدكان .. وبعد شوي دخل جارنا ... جواد .. شب ساكن مع امو ببيت لحالن.. وابوه متوفي من وهو صغير ..
جواد: مرحبا
ماري: اهلين.. تفضل
جواد: عندكن دخان
ماري: اي تفضل.. ليكو
عطيتو الدخان وهو صفنان فيني..
جواد: انت اختا لغسق؟
ماري: اي اختا
جواد: ليه ما بتبيني متلا
ماري: ممممم.. ما بعرف
جواد: شو رايك تجي لعنا نشرب متة سوا وتتعرفي ع امي .. يعني مو معقول جارتنا وما بنعرفك
ماري: اي ليه لأ
رحنا سوا ع بيتن ... وفتح الباب ودخلنا ..
ماري: وينا امك
جواد: هههههه.. مو هون ..قلتلك انو هون لتقبلي تجي معي
ماري: يا الله شو خبيث.. مو مشكلة .. بس عجل بالمتة
جواد: اي ماشي
دخل جواد ع المطبخ عمل متة وانا عم اتفتل بعيوني ببيتن .. يلي كان كتير بسيط ..
جواد: تفضلي
ماري: يسلموو
قعدنا سوا وتسايرنا وحكينا وشربنا متة.. وقفت لاطلع..
ماري: صار لازم روح.. يسلمو ع المتة
وقف جواد حدي وهو عم يطلع فيني بنظرات اعجاب..
جواد: بصراحة ماري انا كتير رتحتلك .. فيني اخد رقمك لندردش سوا
ماري: اي ليه لا .. تفضل
عطيتو الرقم واطلعت من عندو وانا كتير فرحانة .. حسيت بشي جديد دخل لقلبي.. شي حلو كتير لاول مرة بحس فيه..
لسا ما وصلت الدكان ووصلني مسج ع الواتس.. فتحتو وكان من جواد..
جواد: ??
ماري: ????
بلشنا حكي سوا .. ما تركت الجوال من ايدي ابدا.. وبقينا نحكي ع الواتس لوقت المسا..
ماري: فففففف.. الشحن رح يخلص
جواد: اي حطي ع الشاحن
ماري: لك ما عنا كهربا
جواد: جيبي وتعي لاشحنلك ياه
ماري: مممممم.. بس الوقت هلا متاخر
جواد: اي عادي .. وين المشكلة
ماري: اوك .. جايي
اخدتو ورحت لعندو .. دقيت الباب وفتحلي..
ماري: مرحبا
جواد: هلا حبي .. تفضلي
ماري: لاا .. بدي روح .. الوقت متاخر مو حلوة فوت لعندك بهيك وقت
جواد: اي بلا جدبنة .. تعي تعي شوفي شو محضرلك
ماري: قهوة وارجيلة كمان هههه
جواد: اي طبعا .. تعي
قعدنا ع حكي وشرب ارجيلة وقهوة ومدري شو ..
ونحنا قاعدين كان اللاب توب حدو .. فتح ع صور لالو وصار يتصفح فيهن .. بصراحة انا وقت شفتن كتير تلبكت .. الصور كانو بيشلو ع قد مانن حلوين ..
انتبه علي جواد كيف انو عم اطلع فيهن..
جواد: بعتزر منك .. بس هالصور جدد هلا لشفتن
حاولت بين حالي انو طبيعية..
ماري: اي عادي .. عادي ولا يهمك
جواد: ماري ............
ماري: اي
جواد: بصراحة.. انا كتير اعجبت فيكي .. انت .. انت كتير حلوة وناعمة
وقت حكالي هيك قلبي صار يدق بطريقة غريبة .. حسيتو للحظة رح يوقف وحمرو خدودي..
جواد: شبك .. خجلتي
ماري: اي.. لا .. ما بعرف
جواد: ههههههههه
قام من مطرحو واجا قعد حدي وقرب مني .. كنت رح موت وقلبي زاد نبضو ...
جواد: لك شبك .. صوت دقات قلبك وصلت لعندي
ماري: ههههههه
مسكلي ايدي وباسا .. وبعدلي شعراتي عن عيوني بئيدو التانية ..
جواد: انت كتير حلوة وناعمة .. وريحتك بتجنن .. وين كنت مخبية كل هالشي
وقت وصلنا لهون انا ما عرفت شو صرلي وسلمتو حالي .. عملنا شغلات ما بتنعمل .. بس الشي الوحيد يلي احتفظت فيه هو انو بقيت بنت ..
وبعد بشوي .. بعدتو عني ووقفت وانا خايفة...
ماري: جواد .. خلص بعد عني .. خلص
جواد: اسف كتير .. بس مدري شو صرلي .. ما قدرت قاومك
ماري: مو مشكلة.. خلص رح روح
طلعت من عندو ركض ع بيتنا وانا قلبي لساتو عم يدق
(الجزء الثالث)
فتحت باب بيتنا ودخلت وانا كتير متلبكة.. اول ما دخلت حسيت ع غسق بسرعة سكرت جوالا..
غسق: لك وينك لهلا .. وشبك ليه هيك متلبكة
ماري: ما في شي .. كنت عند جارتنا وشفت قطة وانا راجعة وخفت ..بس
غسق: اي ماشي
ماري: مع مين عم تحكي
غسق: هااا .. مين بدو يكون .. خطيبي
ماري: اهاا .. سلميلي عليه
بهاليوم هاد يلي كنت مفكرتو اسعد يوم بحياتي .. كتبت ع حالي التعب ووجع القلب ..
بقيت انا وجواد ع اتصال .. كنا ع طول سوا عم نحكي ع الواتس وكل ما اجتني فرصة البس وجهز حالي وروح عندو ع البيت .. تعلقت فيه بشكل كبير .. وصار هو كل دنيتي .. كنت ع طول فشلو خلقي واحكيلو عن امي وتصرفاتا معي .. وهو كمان كان ع طول يفضفضلي..
وبقيت علاقتنا هيك ست شهور لوقت صرت حس عليه عم يتخابث معي... بس للاسف كنت صرت علقانة بحبو وما عدت قدرانة اتركو ابداا ..
ماري: لك وينو هااد .. صرلي اكتر من ساعة عم ابعتلو .. رح دقلو
جواد: الووو
ماري: لك وينك انت .. صرلي اكتر من ساعة عم ابعتلك
جواد: اي كنت مشغول
ماري: وبشو كنت مشغول دخلك
جواد: كنت عم احكي مع رفيقي
ماري: منو رفيقك هاد
جواد: فففففف.. جاري ميشيل .. تعي ازا بدك لساتو عندي وبعرفك عليه
وانا ما كزبت خبر .. كنت بدي ايا شي لروح عندو ..
ماري: اي ماشي.. ليكني جاي
لبست وتعطرت وفردت شعراتي ورحت لعندو..
وبالفعل كان قاعد هو ورفيقو وعم يشربو متة ويارجلو .. قعدت معن وتعرفت عليه لميشيل يلي ما طاقني ابدا .. ويلي من حكيو فهمت انو الو دور كبير ببعد جواد عني ..
وصارت تمرق ايام بحالا وما يحاكيني ابدا.. تعبت كتير منو ومن معاملتو معي .. وكنت عم انطر فتوح المدرسة ع نار لاتسلا شوي واشغل حالي..
بس للاسف كمان هالسنة ما كان فيني قدم عاشر ..
ابي: ما عاد فيكي تدرسي شي هالسنة لانو ما طلعلك عاشر عامة
ماري: ففففففف .. لك والله طقت روحي
ابي: لا تزعلي يا روحي .. السنة الجاية بتقدمي بكالوريا حرة
فرحت كتير لانو واخيرا رح قدم بكالوريا .. بس كنت كتير ضايجة .. من قعدة البيت ومن تصرفات جواد يلي كلا تغيرت ..
ماري: جواد انت مع مين كنت عم تحكي
جواد: رفيقتي
ماري: منو هاي رفيقتك
جواد: اسما سلام .. ساكنة براس الحارة .. يا الله شو حكياتا حلوين
ماري: لك جواد انت شو عم تعمل .. لك لشو عم تحاول توصل .. لك ازا ما بدك نحكي خلص قلي ما بعود حاكيك
تركتو وقتا قاعد ويتصفن بجوالو وطلعت .. وهو ما حاول ابدا انو يوقفني او يراضيني..
رجعت ع البيت وانا كتير ضايجة وع شوي رح موت من قهري..
ما لقيت حدا بالبيت غير امي .. اختي غسق كانت عند اختي كرستين وناسية جوالا بالشاحن..
وانا قاعدة وعم اتصفن بحالي وحاول افهمو لجواد وصل مسج لجوال اختي .. مسكت جوالا وفتحتو لشوف مين يلي بعتلا... وانصدمت من يلي شفتو..
كانت محادثات كتيرة مع شباب اشكال الوان .. ومن ضمن هالشباب كان عزيز .. كانت المحادثة كلا عني .. كانت عم توصفلو جسمي بالتفصيل ..
عزيز: اوووخ .. سمعي يا حلوة بكرة بتجيبي المصاري يلي طلبتن منك .. ماشي
غسق: بس انا ما معي هالمبلغ
عزيز: ما الي علاقة.. دبريهن .. والا هالحكي يلي هلا حكيتيلي ياه بيوصل لناس ما بتحبي انت يوصلن
غسق: لك لا شو يوصل .. هلا هيك صار
عزيز: لكن شو مفكرة هههههه
غسق: اي ماشي.. ماشي
هاي كانت وحدة من المحادثات.. وقت شفتا ما عرفت شو صرلي..
ماري: لك.. لك.. الله يلعنكن تنيناتكن .. لك وانا عم قول ما عاد دقلي.. لك تاريه عم يخطط منيح
كملت المحادثات ويلي شفت فيها يلي ما بينشاف..
عزيز: مممممم.. اليوم بدي صور لماري
غسق: اي بس انت عندك صور لماري
عزيز: هههههههه.. لك لااا .. بدي صور وهي مو لابسة شي
غسق: لك انت جنيت
عزيز: لا ما جنيت.. بدي ياهن بكرة والا بتعرفي شو بيصير
رجعت بذاكرتي لهداك اليوم .... وقت دخلت علي غسق الحمام وانا عم اتحمم ...
ماري: لك مانك شايفة انو عم اتحمم .. طلعي لبرا
غسق: لك اي شبك .. طالعة
بتزكر وقتا كان الجوال بئيدا وعم تلعب فيه..
وبالفعل اختي كانت عم تصورني وتبعت صوري للكلب عزيز..
غسق: لك هاي بعتلك صورا لماري شو بعد بدك اكتر
عزيز: اي لسا ما بلشنا
انا كنت عم اقرأ والدم عم يفور بعروقي.. صورت كل المحادثات ع جوالي.. واخدت جوال غسق ورحت لعند امي..
ماري: لك شوووووفي ... شوفي اختي شو عملت فيني.. لك شوفييييييي
دفشتني امي بكل عصبية وبعدتني عنا..
امي: لك بعدي عني هيك .. شو في
ماري: عم تبعت صوري لشب .. شوفي
امي: اي بعدي هيك .. الله ياخدك
(الجزء الرابع)
انا وقت امي هيك حكتلي ما بعرف شو يلي صرلي.. كل القهر يلي جواتي طالعتو
بالصراخ .. كل كبت السنين يلي مضت طالعتو بهديك اللحظة ..
وانا عم صرخ اجت اختي غسق..
غسق: لك شو في .. شو صاير
مسكتا امي ومدري شو حكتلا بادنا..
غسق: ولي ماري.. انت كيف بتفتشي بجوالي
انا كنت قاعدة ع الارض وعم ابكي وصرخ.. وقت حكتلي هيك وقفت وبلشت ضرب
فيها..
ماري: لك يا كلبة.. لك انا اختك يا كلبة.. لك ليش هيك عملتي فيني يا وسخة..
لك الله ياخدك .. الله ياخدكن كلكن
حاولت امي تباعدني عنا لغسق وما قدرت.. وما شفتا غير جابت سكين من المطبخ..
امي: ازا ما سكتي وهديتي رح حط هاي ببطنك سكتييييييي
ماري: لك ما رح اسكت.. ما رح اسكت.. لك ضربونيييي.. موتونييي ما رح
اسكت
اختي غسق وقت فلتا جابت عصايي ووقفو تنيناتن مقابيلي وصارو يدفشو فيني لطلعوني
براة البيت وقفلو الباب..
وقعت بارضي ع باب الباب وانا منهارة.. قلبي كان رح يوقف.. جواد وتصرفاتو
يلي تغيرت فرد مرة.. واختي وعملتا مع الكلب عزيز يلي عرف يلعب لعبتو صح..
وامي يلي ما بتعتبرني بنتا ابدا.. وما حاولت تدافع عني ..
ماري: لك شو اعمل بحالي.. لك ما عم اقدر اتحمل.. تعبت .. تعبت ما عاد
فيني
رحت لعند ابي ع الدكان وانا عيوني منفخين من البكي ومنهارة..
ابي: ماري.. شبك يا بنتي
ماري: ما عم اتحمل يابي.. ما عم اتحمل
ضميتو وزدت بالبكي ..
ابي: شو صاير.. خبريني
حكيتلو لابي كلشي عملتو غسق.. جن جنانو وقت سمع يلي قلتو ..
ابي: لك هالبنت ما رح تتعلم.. لك رح تموتني .. لك شو اعمل فيها
طلع ابي فورا ع البيت وقتلا لقاتلت كافي.. وسحب جوالا منا ..
ابي: هالجوال ما عدتي تحمليه .. ولا عاد تطلعي من البيت
هالفترة كانت كتير صعبة علي .. الشخص الوحيد يلي كنت اثق فيه وفشلو قلبي هو
جواد.. وجواد ما عاد اهتم فيني ولا حاكاني..
وبيوم .. كنت كتير مخنوقة رحت لعند جارتنا.. ست محترمة عايشة مع حماتا .. وزوجا عسكري محترم..
الجارة: اهلا وسهلا بماري.. تعي تعي من زمان عنك
ماري: كيفك
الجارة: لك شبك.. ليه هيك وشك
ماري: تعبانة .. تعبانة كتير
الجارة: تعي يا روحي.. قعدي
ماري: فيني فشلك قلبي؟
الجارة: ولوو.. طبعا فيكي حبيبتي
وقتا خبرتا بعلاقتي بجواد وحكيتلا عن تصرفاتو معي..
الجارة: لك اخ منك يا عمري.. لك باين انو ما في منو خير.. لك تركيه قبل
لتتعلقي فيه اكتر .. هاد واحد ندل ومانو رجال
ماري: بس انا بحبو كتير
الجارة: لك ايا حب هاد يلي وصلك لهون.. دوسي ع حبك وبعدي عنو قبل لهو
يتركك.. حفضي شوي من كرامتك
تنهدت انا وغصيت.. صح كنت تعبانة من جواد وتصرفاتو بس يلي كان خانقني اختي
غسق ويلي عملتو.. رجعت بعقلي للمحادثات يلي شفتا.. وبامي وبردة فعلا وقت خبرتا .. ووقت تزكرت كل هاد انفجرت بالبكي..
الجارة: لك شبك.. شو صاير.. شو مخبية انت
ماري: لك انا عم موت.. الكل ضدي.. ما في حدا معي ابدا
ضمتني وصارت تمسح ع شعري..
الجارة: يا عمري انا.. كل هاد حب .. لك والله ما بيستاهلك
ماري: يا ريت لو القصة بس بجواد
الجارة: لكن شو في .. فشي قلبك يا روحي
ماري: اختي يا خالة.. اختي غسق.. بعتت صوري للشب يلي كنت حاكيه من سنين .. ما بعرف كيف قدر يقنعا لتبعتلو ياهن.. لك ما عم صدق
وقت سمعتني هيك حكيت انصدمت وضلت فترة عم تتصفن وكانو عم تحاول تستوعب يلي
عم تسمعو..
الجارة: انت شو عم تحكي .. يعني متاكدة انت
ماري: هاد يلي صار.. شفتن للمحادثات بعيوني.. وهلا هو عم يهددها بالصور .. وانا ما عم بقدر انسى ولا عرفانة كيف اتصرف
الجارة: ومين هاد الشب.. بتعرفي
ماري: اي .. هو عسكري.. بيتن براس الحارة اسمو عزيز
الجارة: لك اي اي عرفتو.. لا تقلقي المسا رح حاكيه لزوجي وهو بيحللك هالقصة
وقت قالتلي هيك هديت شوي .. وبلش عندي شوية امل..
رجعت ع البيت .. البيت يلي كنت فيه غريبة ما الي فيه ايا حدا غير ابي.. ابي يلي
ما كنت اقدر احكيلو شي بسبب مرضو لحتى ما زيدا عليه..
ماري: ااخ.. لك ليش انا هيك حظي.. لك شو يلي انا غلطو ليصير فيني كل هاد
ليلتا نمت وانا متاملة بانو هالقصة تنحل.. تاني نهار فقت ع حالي كنت مبللة الفرشة
تحتي .. اول ما حسيت ع حالي كنت رح جن..
ماري: لك شو هاد.. لك انا ناقصني كمان مصايب
وقتا توقعت انو من الحالة النفسية السيئة يلي عم مر فيها.. او من البرد.. تحممت ولبست ورحت لعند الجارة لشوف شو صار معا..
الجارة: لا تقلقي.. اليوم رح يبعتو فيه بلاغ لهالكلب .. وباللحظة يلي بيبعتو
وراكي بتجي فورا
ماري: اي ماشي .. ربي يسعدك
رجعت ع البيت .. وبعد بيومين بعتت ورايي الجارة.. عرفت وقتا انو كرمال
عزيز.. وبالفعل طلعت مع زوجا للجارة لعند المقدم يلي مسؤول عنو لعزيز.. كانو
وقتا بمنطقة كتير خطرة ومع هيك ما خفت.. كنت بس بدي اخلص من عزيز..
دخلوني لعند المقدم..
المقدم: اي يا بنتي.. انت قدمتي شكوة ضد العسكري عزيز
ماري: اي صح
المقدم: وليش هالشكوى
وقتا خبرتو بكل شي .. وعطيتو جوالي ليشوف المحادثات يلي كنت مصورتن بعينو..
صار يقرا بالمحادثات ولون وشو يتغير.. خلص قراءة وبعت وراه لعزيز..
وقت دخل عزيز وشافني كتير تلبك وتصفن فيني انو شو عم اعمل هون..
كان جوالو لعزيز بدرج المقدم طالعو وعطاه اياه ليفتحو.. وفتح ع المحادثات
وشافن.. وحطو الكلبشات بئديه قدامي وشحطوه..
وقتا كتير فرحت انو اخدت حقي بئيدي ورجعت ع بيتي.. وطبعا كل هاد وما حدا من
اهلي عرف بشي..
(الجزء الخامس)
بهالوقت هاد كنت لسا انا وجواد ما عم نحكي مع بعض.. وشغلة تبليل الفراش بالليل
صارت عندي عادة يومية.. وانا لسا عم احكي هاد من حالتي النفسية او برد..
لبيوم فقت ولقيت حالي مبللة الفرشة فدخلت الحمام لغير تيابي وكنت عم حك اسفل
بطني..
ماري: لك شو هااد
حسيت بوقتا كتلة قاسية كتير .. رحت ركض لعند امي..
ماري: امي.. في شي غريب ببطني.. ليكي شوفي
امي: روحي حلي عني.. ماني فاضيتلك
وقتا حترت شو بدي اعمل.. وما لقيت غير اختي كرستين لخبرا.. حملت حالي ورحت لعندا..
كرستين: اهلا وسهلا باختي الحلوة
ماري: اهلين فيكي.. ممممم.. بدي خبرك شي
كرستين: خير حبيبتي شو في
ماري: في شي كتير قاسي باسفل بطني .. ووقت حكيتلا لامك ما اهتمت .. وانا كتير متلبكة
كرستين: شو عم تحكي.. انا بصراحة بخاف كتير اختي وما بعرف بهيك امور.. هلا بندهلك حماتي.. تعي تعي معي
دخلنا سوا لعند حماتا.. يلي حسست ع بطني ..
حماتها: ازا الله ما خيبني هاي كتلة .. وضروري تروحي لشي دكتورة فورا
انا وقتا جنيت وخفت كتير..
كرستين: لا تخافي اختي .. روحي حكيلا لامك شو حكت حماتي
ورحت فورا لعند امي..
ماري: امي.. بترجاكي سمعيني.. انا عندي شي ببطني وما بعرف شو هو .. هلا حماتا لاختي حكتلي
امي: لك انت ما بدك تبطلي حركاتك ونقك .. بعدي عني ولي غضيبة
تركتا بوقتا وانا حاسة روحي رح تطلع مني ورحت لعند اختي.. وخبرتا بحكي امي..
كرستين: ففففف ماشي اختي روحي لعند ابوكي وخبريه وهو بيقنعا لامك
طلعت من عندا لكرستين لعند ابي وخبرتو كلشي .. وجن جنانو ..
ابي: من بكرة بتروحي انت وامك لشي دكتورة
ماري: امي ما رح تقبل
ابي: انا هلا بخبرا
وخبرا ابي لامي واقنعا انو تروح معي لعند الدكتورة..
دخلنا لعند الدكتورة وفحصتني ع الايكو .. وفنجرت عيونا ع وسعن..
الدكتورة: انت قديش عمرك
ماري: 18
الدكتورة: متزوجة شي؟
ماري: لا
تركتني الدكتورة وراحت قعدت ورا مكتبا وهي متلبكة..
الدكتورة: حبيبتي بنتك عندا كتلة ع الرحم.. وهالكتلة ضروري انو نشيلا باسرع
وقت.. ويمكن انو الرحم يتازى.. لهيك ضروري نعجل
انا كلشي صار معي بالايام يلي مضت كان بكفة وهالمصيبة الجديدة بكفة تانية.. رجعنا
ع البيت ولاقانا بابا وهو متلهف ليعرف شو صار ..
ابي: شو صار معكن
امي: عم تقول انو عندا كتلة ع الرحم.. بس هاي ما بتفهم.. ماري ما عندا
شي.. ليكا متل الجنية
نزعج ابي كتير وقت سمع هالحكي .. وقرب مني وضمني..
ابي: لا تخافي يابي.. بكرة بتروحي لشي دكتورة تانية..
امي: اي لا.. ما عاد اخدا لعند حدا
ع شوي كنت رح جن.. لك ليش امي هيك عم تعاملني ما بعرف.. ما كان عندي
خيار غير انو شوف ايا شخص ليساعدني..
كان عندي خالة ساكنة بالضيعة وهي كتير حنونة.. دقيت عليها بوقتا وخبرتا بكل
شي..
خالتي: تقبري البي يا روحي.. ولا يهمك من بكرة رح كون عندك لاتخافي ابدا
ومن تاني نهار نزلت خالتي لعندي وبلشت حياتي كلا من مختبر لمختبر ومن تحليل
لتحليل..
وكل هاد وامي مانا سائلة فيني.. وكل روحاتي مع خالتي ..
وبيوم كانت خالتي مشغولة وما قدرت تنزل لعنديٍ.. واضطريت انو روح لعند الدكتور لحالي..
الدكتور: انت ليش لهلا ساكتة ع حالك.. انت ضروري تعملي عملية مستعجلة لتشيلي
الرحم
وقت حكالي هيك كنت رح اوقع بارضي..
الدكتور: مسكي هالورقة وقعي عليها لنعمل العملية باقرب وقت
انا ما كنت عرفانة شو عم اعمل وقعت الورقة وطلعت من عندو والدموع ع خدودي..
ودقيت لخالتي لخبرا..
خالتي: لك انت جنيتي اكيد.. انا مستحيل وافق ع هالشي.. لك بهالسرعة
ستسلمتي.. لك البلد مليانة دكاترة.. اووعك تعملي شي.. نطريني لاجي
وبالفعل اجت خالتي بعد بيومين واخدتني لدكتور تاني.. وقت دخلنا لعندو وورجينا
الفحوصات وبعدا فحصني اطلع فيني وتبسم..
الدكتور: هالتحليلات والفحوصات كلا ما الا داعي.. انت عندك كتلة ع الرحم
صح.. بس هالكتلة شغلتا بسيطة.. بعملية صغيرة بشيلا وخلصنا
خالتي: والرحم
الدكتور: شبو الرحم.. الرحم ما رح يصير عليه شي
من فرحتي وقت قال هيك ضميتا لخالتي وصرت ابكي من كل قلبي.. وخالتي تمسحلي ع شعري وتبكي معي..
خالتي: قلتلك يا روحي .. ما لازم تستسلمي
وتاني نهار خالتي حاكتا لامي واقنعتا انو تجي معي ع المشفى .. ورحت انا وخالتي وامي واختي غسق ع المشفى وعملت العملية وشالو الكتلة يلي كانت ع الرحم..
قضيت هديك الليلة بالمشفى.. بتزكر وقتا كيف فقت بنص الليل عم صرخ من وجعي وامي حدي غفيانة ومانا سائلة فيني.. خالتي فاقت ع صوتي وامي لساتا بنومتا..
خالتي: ماري.. شبك حبيبتي
ماري: بطنييييي.. رح موت من وجعي
خالتي: هلا بناديلك النيرسة حبيبتي
راحت خالتي ونادتلا للنيرسة وعطتني مهدأ وامي لساتا غفيانة..
وبعد كام يوم رجعت ع البيت واستقبلني ابي من باب التكسي .. وكان متلهف ليشوفني ويطمن علي..
ابي: بنتي.. يا عمري.. كيف صرتي
ضميتو لبابا لحس بشوية دفا وحنية .. ونزلو دموعي ع كتافو
ماري: بخير بابا بخير
كنت بهالوقت لساتني تعبانة كتير .. واختي غسق كانت تشيلني وتغيرلي وامي ولا سالت عني بنوب..
(الجزء السادس)
بعد ما صحصحت من عمليتي.. اجا وقت انو قدم بكالوريا.. سجلت بمعهد وبلشت داوم فيه .. الكل كان عم يشجعني.. وانا كنت كتير متشجعة لهالشي لاقدر اطلع من الجو السيء يلي انا فيه.. واشغل حالي بشي بعيد عن جواد..
بس للاسف لعنة حبو لجواد طاردتني.. ما قدرت اتحمل انو ضل بعيدة عنو اكتر..
وبيوم كنت سهرانة وعم ادرس ومخنوقة كتير .. وعم اطلع ع بيتو وفكر انو هلا مع مين
عم يحكي وشو عم يعمل وما لقيت حالي غير بعتلو رسالة.. وهو ما كزب خبر ورد علي
فورا وحاكاني.. ورجعنا تصالحنا ورجعنا نحكي سوا متل قبل..
ويا ريت لو انو ما عملتا وما حاكيتو بوقتا.. يا ريت لو تحملت شوي وضليت بعيدة عنو
.. كنت كسبت كرامتي وكنت عودت حالي ع غيابو..
رجع جواد لعمايلو ومصايبو .. وكالعادة ما بيهمو شي.. كل يوم مع بنت شكل ويجي
ويخبرني شو عم يحكو .. وبيوم..
جواد: ماري.. انا ما قلتلك
ماري: شو ما قلتلي
جواد: امي شافتلي بنت بتاخد العقل.. ورح اخطبا هاد الاسبوع
كان عم يحكي وكانو شي عاد.. او كانو اختو يلي عم يحاكيها مو حبيبتيو يلي عم تستنى
بالليوم واللحظة ليخطبا..
وقت حكالي هيك وبكل برود لاول لحظة ما صدقتو..
ماري: هههههه.. عم تمزح لتختبرني.. صح
جواد: وليش لامزح.. لا عم احكي جد
ووقت تاكدت من حكيو انو هو عم يحكي جد كنت رح موت.. قلبي ما عاد تحمل ابدا..
ماري: لك وانا؟؟ انا شو؟؟
جاوبني بكل برود وهدوء..
جواد: انت عشيقتي
قفلت الخط معو وانا روحي عم تطلع.. ما عم استوعب شو يلي عم يصير فيني..
وبلشت بوقتا ركز ع دراستي لاطلع من الجو يلي انا فيه.. بس للاسف قدمت الامتحان
ورسبت..
دخلت بعدا بحالة نفسية سيئة كتيرة.. كلشي عم يتسكر بوشي.. كلشي عم يمشي
ضدي..
وبيوم كنت عندو لجواد ببيتو .. ونحنا عم نحكي..
جواد: ماري.. شوفيلي هالصبية هاي
ماري: ففففففففف.. ومين هاي كمان
جواد: هاي لبنانية.. متعزبة كتير مع زوجا.. بيغيب عنا اسبوعين وبتبقى لحلا
بالبيت
ماري: اي مسكينة .. وانت يلي رح تونسا طبعا
جواد: اي انا.. وحزري شو
ماري: اي
جواد: رح سافر لعندا بعد يومين
ماري: وليش عم تخبرني .. عميل يلي بدك ياه
جواد: اي عم خبرك لحتى ما تقولي وينو ووين راح ع العموم لا تخافي رح ضل حاكيكي .. عملت حسابي.. انا رح احكيلا انو انت بنت عمي واهلك
ميتين.. وما الك حدا غيري وع طول نحنا عم نحكي سوا لانو بتخافي تبقي لوحدك
جاوبتو بغير مبالاة..
ماري: اي ماشي متل ما بدك
وبالفعل سافر جواد.. وكان يدقلي وهو عندا ويحاكيني..ونضحك ونتساير..
ومشت الايام وعلاقتنا يوم هيك ويوم هيك.. وقعدنا فترة ما حكينا فيها.. وبيوم مرقت
ع بيتو كان مطفي.. قلت لحالي هاد مو بالبيت.. وكملت ع بيتي وتحممت ومشطت
شعري وطلعت من البيت لروح عند الكوافير لسشور شعري..
وانا مارقة شفت ضو بيتو شاعل.. كتير فرحت.. وطلعت لعندو.. دقيت الباب
كتير وما كان يفتح بالاخير فتحلي الباب وطل راسو من ورا الباب..
ماري: جواد.. ليه ما عم ترد.. هيك بتعمل فيني
صار ياشرلي براسو وبئيدو انو سكتي وروحي.. بس انا كملت حكيي معو عادي..
ماري: لك والله كتير شتقتلك.. انا كتير بحبك ليه هيك عم تعاملني
جواد:(بهمس) لك روحي .. روحي
ماري: اي ماشي .. ماشي يا جواد عميل وكتر .. لك يا ريتني ما عرفتك بس
نزلت من عندو وانا قلبي كتير تعبان..
ومع كلشي عملو فيني ما كان هاممني.. كان بس بدي يرجع جواد متل اول مرة عرفتو فيها..
ماري: ما عاد بدي سشور.. رح ارجع ع البيت
رجعت ع البيت وضليت دقلو وابعتلو رسائل ع الواتس لحتى بالاخير رد علي..
جواد: اي ماري.. تعي لعندي وجيبي الجوال معك
طبعا هاد الجوال كنت مشتريتو منو..
انا وقت قلي هيك كتير فرحت..
ماري: اووووخ واخيراا.. اكيد شتقلي.. ولي علي اكيد كان تعبان لحتى هيك عمل فيني .. ما رح اتاخر عليه اكتر
فردت شعري وعطرتو ولبست احلا تياب عندي ورحت لعندو..
دقيت الباب وفتحلي وهو كتير معصب..
جواد: (بعصبية) دخلي لجوا
دخلت لجوا وبلشت اشلح بسباطي وبدي حاكيه.. شلحت الفردة الاولى ولسا بدي اشلح
التانية وبتفاجأ بحبيبتو اللبنانية قاعدة ع الكنبة ولابسة بجامة حمرا وعم تطالع فيني
وتزاورني..
قام هو مسكني من ايدي قداما وصار يصرخ فيني..
جواد: مين باعك هالجوال هاد.. وانا مين بالنسبة لالك.. وشو بيناتنا
ما بعرف كيف اوصفو لهداك الشعور.. شعور كتير صعب ينوصف.. قلبي كان رح
يوقف.. وكرامتي راحت بالارض..
ماري: انت جاري.. وهالجوال اشتريتو منك.. وما في بيناتنا شي
كنت عم حاكيه واطلع بعيونو ودموعي عم يهرو ع خدودي..
هديك الكلبة صارت تضحك .. وهو تركني واقفة مصدومة ورح موت ع شوي وراح
يعملا قهوة لكلبتو..
لحقتو ع المطبخ لفهمو انو انا وقت اجيت لعندو ما كنت بعرف انو هي عندو وانو بس كنت
مشتاقتلو..
ماري: جواد.. بعتزر منك.. ما كنت بعرف انو هي عندك
جواد: ولك يا كلبة.. ولك انت ما بتفهمي ولا بتستحي.. ولك يا ....
ما خلا ولا كلمة بشعة والا حكالي ياها..
تركتو وطلعت من بيتو.. بس ما كنت قدرانة ارجع ع بيتي وانا بهالحالة وما لقيت قدامي
غير رفيقو ميشيل .. دقيت باب بيتو وفتحلي.. ووقت شاف حالتي نصدم..
ميشيل: شبك.. ليه هيك وشك.. شو صاير
قعدت معو وخبرتو بكل شي صار وخبرتو عن رفيقتو يلي عندو بالبيت..
ميشيل: اي ماشي.. نطري هون لشوفو







   رد مع اقتباس

قديم 08-08-2018, 11:37 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

رد: هل لي بمن يرممم بقايا روحي

رجع بعد شوي وهو جواد معو .. شافني جواد قاعدة وعم ابكي قعد حدي وصار
يسبني..
جواد: لك انت ما بتستحي ولا عندك كرامة.. ازا بشوفك ع باب بيتي لا تلومي غير
حالك.. ورقمي بتنسي.. اياكي ترجعي تدقيلي
ميشيل: لك طول بالك
جواد: لك كيف بدي طول بالي.. لك رفيقتي ما صدقت شي ولا رضيت تشرب قهوتا
دخلت ع غرفة النوم وقفلت ع حالا
كان عم يحكي عنا و كانو يلي عم يعملو شي عادي .. انا ما كنت قدرانة زيد حرف
واحد.. تركني بدموعي ووجع قلبي وراح ع بيتو..
ميشيل: بعتزر منك .. شفتي بعينك .. يا ريت فيني ساعدك
ماري: لا عادي ولا يهمك.. شكرا انك ستقبلتني.. رح روح
رجعت ع بيتي وانا مكسورة وقلبي خلص ما عاد تحمل اكتر..
(الجزء السابع)
من بعد هاليوم كلشي بيناتنا انتهى وما عدت حاكيتو لجواد ابدا.. اول فترة كانت كتير
صعبة علي بس بعدا تعودت .. وللصدفة كنت بيوم رايحة مع جارتي لعند الكوافيرة ومن
سيرة لسيرة..
الكوافيرة: والله ناقصني بنت تشتغل معي هون بالصالون
ماري: جد.. اي انا بشتغل معك
وبالفعل بلشت اشتغل معا ونفسيتي كتير تحسنت .. كنت ع طول اتسلا بالشغل ووقت
ارجع روح لعند جارتي واتسلا معا ونضل ع طول سوا..
وبعد شي شهر ونص من اخر حادثة صارت معنا.. بيوما كنت انا وجارتي قاعدين
بالحارة سوا .. وانا طبعا كنت كتير متغيرة وحليانة لانو كنت كتير بهديك الفترة اهتم
بحالي واكلي..
ما شفت غير طلعلي جواد بوجهي.. مرق عنا وما شال عيونو عني.. انا وقت شفتو
طبعا ما عبرتو.. وبعد ما مرق.. ما لقيت غير جوالي دق.. فتحت لشوف لقيت
مسج منو لجواد..
كان باعتلي نفس السمايل يلي كان متعود يبعتلي اياه..وكانو ما صار شي ولا عمل
شي.. انا وقت شفتو مدري شو صرلي صرت ضرب جارتي كفوف وصيح فيها..
ماري: لك جواد.. جواد.. وربي جواد.. جواااد
وغميت وانا عم قولا جواد وجواد.. ما كان بدي ارجع للعزاب والهم ووجع القلب..
ما بدي ارجع اخرب حياتي كرمال شخص ما بيستاهل ابدا..
طبعا بوقتا ما رديت.. وبعد بفترة سافرت ع الضيعة قعدت هنيك شي شهرين ووقت
رجعت .. بيوم كنت قاعدة بالحارة ومرق عني جواد.. من راس الشارع لوقت وصل
بيتو وهو عم يطالع فيني ومصدوم قديش انو انا متغيرة.. وبنفس الليلة دقلي.. انا وقتا قلت برد عليه ببرود وخبث متل ما كان يرد علي ..
ماري: الووو.. نعم.. شو في.. ليه عم تدق
جواد: الله ينعم عليكي.. شتقتلك وبدي حاكيكي
ماري: اي بس انا ما شتقتلك
جواد: ماري.. بلالك هالحركات.. بعرف انو لساتك بتحبيني وما نسيتيني
ماري: ابدا جواد.. انا كنت حبك.. بس من وقت يلي قلتو وعملتو فيني.. خلص
ما ضلك مكان بقلبي
جواد: لك ماري.. كل يلي عملتو من العصبية.. كنت كتير معصب.. لك حياتي
كلا تخربطت.. رفيقتي تطلقت من زوجا وخطيبتي تركتني بسببا
ماري: اي خرجك.. بس كيف هيك صار
جواد: لك هاي رفيقتي وقت عرفت انو خطبت جنت.. ضلت تنكوش ع رقما لخطيبتي
لجابتو وحكت معا وقالتلا انو نحنا بنلتقى وبنحب بعض
ماري: ههههههه اييي
جواد: وخطيبتي وقت عرفت.. جابت رقم زوجا وخبرتو بكلشي.. والرجال ما
كزب خبر قتلا وطلقا وكبا عند اهلا واخد ولادا منا.. وخطيبتي تركتني
ماري: اي كتير حلو
جواد: اي وهلا
ماري: شو هلا
جواد: ما بدك ترجعيلي
ماري: لك ااخ منك.. كل ما بقول نسيتك بترجع مرة تانية وبتشعل قلبي من جديد
جواد: يسلملي الحنون شو بحبو
(الجزء الثامن) والاخير
رجعت علاقتي بجواد متل قبل ورجعنا ع طول نحكي سوا..
ماري: لك اخ يا ميلا شو بحبو .. لك بموت فيه
ميلا: الله يخليكن لبعض.. ان شاء الله اهلي يوافقو ع حبيبي يا ماري.. ما عم
يقتنعو فيه.. بس ابدا ما رح اتركو لو شو ما صار
رفيقتي ميلا هي رفيقتي من ايام المدرسة وكلشي بيخصو لجواد بتعرفو وكنت خبرا ع طول
بكلشي بيصير معنا.. ميلا حبيبا اهلا ما عم يوافقو عليه.. بس هي ابدا ما تركتو
وحاربت الكل كرمالو لحتى وافقو اهلا وتزوجو..
اختا لميلا ياسمين.. بنت حلوة كتير وخاطبة شب ما بتحبو وجننتو كتير..
بهديك الفترة كانت نفسيتي كتير مرتاحة وعلاقتي مع جواد كتير منيحة.. لبيوم كنت
طالعة من الصالون ومزبطة ع الاخير ومبسوطة انو رح شوفو ونحنا قاعدين سوا دق
جوالو..
ماري: مين يلي بعتلك
جواد: تعي لورجيكي ياها
دور جوالو علي ليورجيني البنت يلي عم يحاكيها.. انا وقت شفتا ما صدقت ابدا..
نصدمت وضليت عم اتصفن بالجوال..
جواد: لك شبك.. لانو هي حلوة
ماري: لك انت ما بدك تبطل وساختك.. لك ليش هيك عم تعمل فيني..
ليييييييش.. لك ما لقيت غير اخت رفيقتي.. الله يسطفل فيك وفيهن
جواد: لك مين رفيقتك
وقفت لروح مسكني من ايدي وقعدني..
ماري: (تبكي) لك تعبت من تصرفاتك.. لك بكفي
جواد: لك خلص.. هلا بنهي معها كلشي
صار يهدي فيني .. ويحكيلي انو رح يتركا فورا
ماري: وعد
جواد: اي طبعا وعد
وع اساس انو كلشي خلص بيناتن.. لبيوم كنت قاعدة انا وميلا سوا..
ميلا: ماري.. اليوم جايي عريس لاختي ياسمين.. دعيلا
ماري: اي الله يوفقا.. مينو هالعريس
ميلا: شوي لورجيكي صورتو
شفت صورتو وكنت رح جن رح موت .. كانت صورة جواد..
هل لي بمن يرممم بقايا روحي

بنت صغيرة مخاباية ورا الباب عم تطلع ع ابوها يلي عم يضرب اما ودموعا عم يشرو ع خدودا الناعمة ..
ابي: لك يا كلبة .. لك فضحتيني
امي: خلاااااص .. ما رح عيدا .. التووووبة
ابي: التووبة .. لك كام مرة صرتي قايلي التوبة .. لك ما بقي شب ما صاحبتيه .. لك الله يسود وشك
هالبنت هي انا .. ماري .. عمري هلأ 21 سنة.. هالمشهد كنت باستمرار شوفو .. امي كانت ع طول من شب لشب .. ومن مكان لمكان .. وابي المسكين مانو قدران يوقفا .. ما خلا ولا طريقة الا وستعملا .. بس هي ما تركت ابدا ..
اخي جورج يخليلي ياه .. ما في منو ..ما الو غير شغلو .. بيخلص شغلو وبيرجع ع البيت فورا .. وبسبب وضع بيتنا بيضل منزوي ع حالو وقليل ليحاكي حدا ..
اختي الكبيرة كريستين .. ربنا عطاها رجال بيحبا وبتحبو بس مادياتن مو كتير .. لهيك هي ساكنة مع زوجا وحماتا معنا بالطابق الارضي ..
اختي الصغيرة غسق .. هي رفيقة الماما .. هني التنتين متل بعضن .. وقت كبرت صارت متلا لامي ويطلعو ويفوتو سوا .. ومن شب لشب ..
ماري: غسق اختي.. شو بدك بهالشي.. لك تركي هالطلعات والله بكرة رح تقتلو لابي من قهرو
غسق: اي ما دخلك حبيبة البابا .. بعدي من وشي
دفشتني وطلعت لتروح مع امي ع وسخن..
كل يوم والتاني كانت تاكل قتلة هي وماما من بابا .. بس ما نفع معن .. بابا صابو ضغط من بلاويهن وهني ع الفاضي ما عم يحسو ..
نحنا ساكنين بالشام .. وبابا فاتح دكان تحت بيتنا عم يتسلا فيه ويسترزق .. عنا بيت واراضي كتيرة بالضيعة .. خطبوها لاختي غسق اربع شباب .. وكل شب فيهن تكتشف بعد فترة انو خاطبا عن طمع وتتركو .. وهي هلا مع خطيبا الرابع ..
وانا ما الي رفيق بالبيت .. عايشة لحالي .. ما حدا عم يحس فيني ابدا.. قصتي هاي رح احكيها لانو كتير تعبانة ومالي حدا فشلو قلبي .. بدي تسمعوني .. مخنوقة وروحي عم تطلع شوي شوي .. كلشي عم يطلع براسي انا وما حدا مهتم فيني..
بلشت قصتي وقت كنت تامن .. كان عمري 14 سنة..
ماري: ففففف.. لك ما رح يتركني بحالي هاد
غنى: مين هاد
ماري: ما بعرف .. كل يوم عم يدقلي .. مليت منو
غنى: اي ردي عليه وشوفي مين هو وشو بدو
ماري: هيك قولتك
غنى: لك اي .. ما رح ياكلك
فتحت الخط ورديت..
ماري: الوو .. مين معي
عزيز: واخيرااا .. لك هلكت وانا دقلك
ماري: مين معي
عزيز: انا عزيز .. من عندكن بالحارة
ماري: اي.. اهلا وسهلا.. تفضل
عزيز: مممممم.. ماري .. قبل لتسكري الخط بوشي ومن غير مقدمات انا كتير بحبك وهلكت لاقدر اوصلك
انا نصدمت وقت قلي بحبك..
ماري: لك ع مهلك شوي .. هيك دج.. بتحبني !!
عزيز: اي بحبك .. وربي بحبك
ماري: وشو بتعرف عني لتحبني
عزيز: كلشي بيخصك بعرفو .. وانا دائما براقبك من بعيد .. عم اتعزب كرمالك
قلبي الصغير .. وبراءتي شتغلو بهديك اللحظة .. وكأي بنت .. قلبي دق وفرحت..
عزيز: شبك سكتي
ماري: هااا .. لا ولاشي .. صار لازم سكر
عزيز: فيني ارجع حاكيكي مرة تانية
ماري: بنشوف .. سلام
عزيز: سلام
سكرت الخط معو وانا عم اضحك .. وقلبي عم ينط من فرحتو .. اطلعت برفيقتي غنى يلي عم تتصفن فيني..
ماري: شبك
غنى: لا ابدااا .. سلامتك .. مييييين هاد يلي دبتي وانت عم تحاكيه
حمرو خدودي وقت قالتلي هيك وتبسمت..
ماري: هههههههه .. بتسدقي ازا قلتلك ما بعرف
غنى: هههههههه .. اي بسدق .. شبو
ماري: قال هو اسمو عزيز من عنا بالحارة .. وهو ... ههههههههههه
اطلعت فيني غنى وهي عم تتبسم..
غنى: لك شبك ولي جدبة
ماري: ههههههه .. بيحبني وميت فيني
غنى: عم تمزحي
ماري: هههههه.. لك لاااا وربي جد
غنى: اييييي
ماري: اي .. بس هيك
مشت الايام ودارت وعزيز كل يوم يحاكيني .. بس ولا مرة ارتحتلو كحبيب .. مع انو كنت صغيرة الا انو حسيت انو في شي غلط لعلاقتو معي وانو بدو يوصل لشي معين معي ..
وبيوم كنت انا ورفيقتي غنى قاعدين سوا ودقلي..
ماري: فففففف.. لك شوو هاد
غنى: شبك.. متخانقين
ماري: لك لاا .. هالشب مانو تمام .. ما ارتحتلو ابدا حكيو كلو بيلعيلي معدتي.. ما عاد حاكيه
غنى: لك مو قلتيلي انو هو عسكري.. وكمان ما صرلكن شي سوا
ماري: اي وازا كان عسكري.. رح وقف حكي معو .. ما رتحتلو
وهون خلصت علاقتي بعزيز.. يلي كان رح يطق من قهرو بانو تركتو قبل لياخد مني يلي بدو ياه..
(الجزء الثاني)
مشت الايام من بعدا متل بعضا .. وامي واختي يلي خاطبة هلا لرابع مرة لساتن ع وضعن .. صح انو مو متل قبل بس ابدا ما تركو ... وهالموضوع كان كتير عم يعزبني ويخليني بعيدة عنن كتير ..
قربت المدارس وصار وقت نجهزلا .. بس للاسف بلشت الاحداث وانقلبت الدنيي عنا ..
ابي: ماري يابي.. هالسنة ما بدي ياكي تدرسي .. قعدي بالبيت لتهدا الاوضاع شوي..
انا وقتا طرت من فرحتي.. صح انو كنت شاطرة كتير بس ما كنت حبا للمدرسة ابدا..
وهيك قعدت بالبيت وما عدت رحت ع المدرسة ..
وبيوم ابي وامي قررو انن يسافرو ع الضيعة..
ابي: انتبهو منيح ع حالكن يابي
ماري: ربي يخليلي ياك يا عمري
وضميتو لبابا وبوستو ...
غسق: لا تاكلو هم .. مع السلامة..
وهيك ابي وامي سافرو وبقيت انا واختي غسق ببيتنا بالشام..
وبيوم كنا سوا بالدكان ..
غسق: ففففففف.. لك كل هاد مانو موجود عنا ... رح روح جيبن
ماري: بجي معك
غسق: لك لااا.. شو تجي معي .. ابقي هون بالدكان
ماري: اي ماشي
طلعت اختي وبقيت لحالي بالدكان .. وبعد شوي دخل جارنا ... جواد .. شب ساكن مع امو ببيت لحالن.. وابوه متوفي من وهو صغير ..
جواد: مرحبا
ماري: اهلين.. تفضل
جواد: عندكن دخان
ماري: اي تفضل.. ليكو
عطيتو الدخان وهو صفنان فيني..
جواد: انت اختا لغسق؟
ماري: اي اختا
جواد: ليه ما بتبيني متلا
ماري: ممممم.. ما بعرف
جواد: شو رايك تجي لعنا نشرب متة سوا وتتعرفي ع امي .. يعني مو معقول جارتنا وما بنعرفك
ماري: اي ليه لأ
رحنا سوا ع بيتن ... وفتح الباب ودخلنا ..
ماري: وينا امك
جواد: هههههه.. مو هون ..قلتلك انو هون لتقبلي تجي معي
ماري: يا الله شو خبيث.. مو مشكلة .. بس عجل بالمتة
جواد: اي ماشي
دخل جواد ع المطبخ عمل متة وانا عم اتفتل بعيوني ببيتن .. يلي كان كتير بسيط ..
جواد: تفضلي
ماري: يسلموو
قعدنا سوا وتسايرنا وحكينا وشربنا متة.. وقفت لاطلع..
ماري: صار لازم روح.. يسلمو ع المتة
وقف جواد حدي وهو عم يطلع فيني بنظرات اعجاب..
جواد: بصراحة ماري انا كتير رتحتلك .. فيني اخد رقمك لندردش سوا
ماري: اي ليه لا .. تفضل
عطيتو الرقم واطلعت من عندو وانا كتير فرحانة .. حسيت بشي جديد دخل لقلبي.. شي حلو كتير لاول مرة بحس فيه..
لسا ما وصلت الدكان ووصلني مسج ع الواتس.. فتحتو وكان من جواد..
جواد: ??
ماري: ????
بلشنا حكي سوا .. ما تركت الجوال من ايدي ابدا.. وبقينا نحكي ع الواتس لوقت المسا..
ماري: فففففف.. الشحن رح يخلص
جواد: اي حطي ع الشاحن
ماري: لك ما عنا كهربا
جواد: جيبي وتعي لاشحنلك ياه
ماري: مممممم.. بس الوقت هلا متاخر
جواد: اي عادي .. وين المشكلة
ماري: اوك .. جايي
اخدتو ورحت لعندو .. دقيت الباب وفتحلي..
ماري: مرحبا
جواد: هلا حبي .. تفضلي
ماري: لاا .. بدي روح .. الوقت متاخر مو حلوة فوت لعندك بهيك وقت
جواد: اي بلا جدبنة .. تعي تعي شوفي شو محضرلك
ماري: قهوة وارجيلة كمان هههه
جواد: اي طبعا .. تعي
قعدنا ع حكي وشرب ارجيلة وقهوة ومدري شو ..
ونحنا قاعدين كان اللاب توب حدو .. فتح ع صور لالو وصار يتصفح فيهن .. بصراحة انا وقت شفتن كتير تلبكت .. الصور كانو بيشلو ع قد مانن حلوين ..
انتبه علي جواد كيف انو عم اطلع فيهن..
جواد: بعتزر منك .. بس هالصور جدد هلا لشفتن
حاولت بين حالي انو طبيعية..
ماري: اي عادي .. عادي ولا يهمك
جواد: ماري ............
ماري: اي
جواد: بصراحة.. انا كتير اعجبت فيكي .. انت .. انت كتير حلوة وناعمة
وقت حكالي هيك قلبي صار يدق بطريقة غريبة .. حسيتو للحظة رح يوقف وحمرو خدودي..
جواد: شبك .. خجلتي
ماري: اي.. لا .. ما بعرف
جواد: ههههههههه
قام من مطرحو واجا قعد حدي وقرب مني .. كنت رح موت وقلبي زاد نبضو ...
جواد: لك شبك .. صوت دقات قلبك وصلت لعندي
ماري: ههههههه
مسكلي ايدي وباسا .. وبعدلي شعراتي عن عيوني بئيدو التانية ..
جواد: انت كتير حلوة وناعمة .. وريحتك بتجنن .. وين كنت مخبية كل هالشي
وقت وصلنا لهون انا ما عرفت شو صرلي وسلمتو حالي .. عملنا شغلات ما بتنعمل .. بس الشي الوحيد يلي احتفظت فيه هو انو بقيت بنت ..
وبعد بشوي .. بعدتو عني ووقفت وانا خايفة...
ماري: جواد .. خلص بعد عني .. خلص
جواد: اسف كتير .. بس مدري شو صرلي .. ما قدرت قاومك
ماري: مو مشكلة.. خلص رح روح
طلعت من عندو ركض ع بيتنا وانا قلبي لساتو عم يدق
(الجزء الثالث)
فتحت باب بيتنا ودخلت وانا كتير متلبكة.. اول ما دخلت حسيت ع غسق بسرعة سكرت جوالا..
غسق: لك وينك لهلا .. وشبك ليه هيك متلبكة
ماري: ما في شي .. كنت عند جارتنا وشفت قطة وانا راجعة وخفت ..بس
غسق: اي ماشي
ماري: مع مين عم تحكي
غسق: هااا .. مين بدو يكون .. خطيبي
ماري: اهاا .. سلميلي عليه
بهاليوم هاد يلي كنت مفكرتو اسعد يوم بحياتي .. كتبت ع حالي التعب ووجع القلب ..
بقيت انا وجواد ع اتصال .. كنا ع طول سوا عم نحكي ع الواتس وكل ما اجتني فرصة البس وجهز حالي وروح عندو ع البيت .. تعلقت فيه بشكل كبير .. وصار هو كل دنيتي .. كنت ع طول فشلو خلقي واحكيلو عن امي وتصرفاتا معي .. وهو كمان كان ع طول يفضفضلي..
وبقيت علاقتنا هيك ست شهور لوقت صرت حس عليه عم يتخابث معي... بس للاسف كنت صرت علقانة بحبو وما عدت قدرانة اتركو ابداا ..
ماري: لك وينو هااد .. صرلي اكتر من ساعة عم ابعتلو .. رح دقلو
جواد: الووو
ماري: لك وينك انت .. صرلي اكتر من ساعة عم ابعتلك
جواد: اي كنت مشغول
ماري: وبشو كنت مشغول دخلك
جواد: كنت عم احكي مع رفيقي
ماري: منو رفيقك هاد
جواد: فففففف.. جاري ميشيل .. تعي ازا بدك لساتو عندي وبعرفك عليه
وانا ما كزبت خبر .. كنت بدي ايا شي لروح عندو ..
ماري: اي ماشي.. ليكني جاي
لبست وتعطرت وفردت شعراتي ورحت لعندو..
وبالفعل كان قاعد هو ورفيقو وعم يشربو متة ويارجلو .. قعدت معن وتعرفت عليه لميشيل يلي ما طاقني ابدا .. ويلي من حكيو فهمت انو الو دور كبير ببعد جواد عني ..
وصارت تمرق ايام بحالا وما يحاكيني ابدا.. تعبت كتير منو ومن معاملتو معي .. وكنت عم انطر فتوح المدرسة ع نار لاتسلا شوي واشغل حالي..
بس للاسف كمان هالسنة ما كان فيني قدم عاشر ..
ابي: ما عاد فيكي تدرسي شي هالسنة لانو ما طلعلك عاشر عامة
ماري: ففففففف .. لك والله طقت روحي
ابي: لا تزعلي يا روحي .. السنة الجاية بتقدمي بكالوريا حرة
فرحت كتير لانو واخيرا رح قدم بكالوريا .. بس كنت كتير ضايجة .. من قعدة البيت ومن تصرفات جواد يلي كلا تغيرت ..
ماري: جواد انت مع مين كنت عم تحكي
جواد: رفيقتي
ماري: منو هاي رفيقتك
جواد: اسما سلام .. ساكنة براس الحارة .. يا الله شو حكياتا حلوين
ماري: لك جواد انت شو عم تعمل .. لك لشو عم تحاول توصل .. لك ازا ما بدك نحكي خلص قلي ما بعود حاكيك
تركتو وقتا قاعد ويتصفن بجوالو وطلعت .. وهو ما حاول ابدا انو يوقفني او يراضيني..
رجعت ع البيت وانا كتير ضايجة وع شوي رح موت من قهري..
ما لقيت حدا بالبيت غير امي .. اختي غسق كانت عند اختي كرستين وناسية جوالا بالشاحن..
وانا قاعدة وعم اتصفن بحالي وحاول افهمو لجواد وصل مسج لجوال اختي .. مسكت جوالا وفتحتو لشوف مين يلي بعتلا... وانصدمت من يلي شفتو..
كانت محادثات كتيرة مع شباب اشكال الوان .. ومن ضمن هالشباب كان عزيز .. كانت المحادثة كلا عني .. كانت عم توصفلو جسمي بالتفصيل ..
عزيز: اوووخ .. سمعي يا حلوة بكرة بتجيبي المصاري يلي طلبتن منك .. ماشي
غسق: بس انا ما معي هالمبلغ
عزيز: ما الي علاقة.. دبريهن .. والا هالحكي يلي هلا حكيتيلي ياه بيوصل لناس ما بتحبي انت يوصلن
غسق: لك لا شو يوصل .. هلا هيك صار
عزيز: لكن شو مفكرة هههههه
غسق: اي ماشي.. ماشي
هاي كانت وحدة من المحادثات.. وقت شفتا ما عرفت شو صرلي..
ماري: لك.. لك.. الله يلعنكن تنيناتكن .. لك وانا عم قول ما عاد دقلي.. لك تاريه عم يخطط منيح
كملت المحادثات ويلي شفت فيها يلي ما بينشاف..
عزيز: مممممم.. اليوم بدي صور لماري
غسق: اي بس انت عندك صور لماري
عزيز: هههههههه.. لك لااا .. بدي صور وهي مو لابسة شي
غسق: لك انت جنيت
عزيز: لا ما جنيت.. بدي ياهن بكرة والا بتعرفي شو بيصير
رجعت بذاكرتي لهداك اليوم .... وقت دخلت علي غسق الحمام وانا عم اتحمم ...
ماري: لك مانك شايفة انو عم اتحمم .. طلعي لبرا
غسق: لك اي شبك .. طالعة
بتزكر وقتا كان الجوال بئيدا وعم تلعب فيه..
وبالفعل اختي كانت عم تصورني وتبعت صوري للكلب عزيز..
غسق: لك هاي بعتلك صورا لماري شو بعد بدك اكتر
عزيز: اي لسا ما بلشنا
انا كنت عم اقرأ والدم عم يفور بعروقي.. صورت كل المحادثات ع جوالي.. واخدت جوال غسق ورحت لعند امي..
ماري: لك شوووووفي ... شوفي اختي شو عملت فيني.. لك شوفييييييي
دفشتني امي بكل عصبية وبعدتني عنا..
امي: لك بعدي عني هيك .. شو في
ماري: عم تبعت صوري لشب .. شوفي
امي: اي بعدي هيك .. الله ياخدك
(الجزء الرابع)
انا وقت امي هيك حكتلي ما بعرف شو يلي صرلي.. كل القهر يلي جواتي طالعتو
بالصراخ .. كل كبت السنين يلي مضت طالعتو بهديك اللحظة ..
وانا عم صرخ اجت اختي غسق..
غسق: لك شو في .. شو صاير
مسكتا امي ومدري شو حكتلا بادنا..
غسق: ولي ماري.. انت كيف بتفتشي بجوالي
انا كنت قاعدة ع الارض وعم ابكي وصرخ.. وقت حكتلي هيك وقفت وبلشت ضرب
فيها..
ماري: لك يا كلبة.. لك انا اختك يا كلبة.. لك ليش هيك عملتي فيني يا وسخة..
لك الله ياخدك .. الله ياخدكن كلكن
حاولت امي تباعدني عنا لغسق وما قدرت.. وما شفتا غير جابت سكين من المطبخ..
امي: ازا ما سكتي وهديتي رح حط هاي ببطنك سكتييييييي
ماري: لك ما رح اسكت.. ما رح اسكت.. لك ضربونيييي.. موتونييي ما رح
اسكت
اختي غسق وقت فلتا جابت عصايي ووقفو تنيناتن مقابيلي وصارو يدفشو فيني لطلعوني
براة البيت وقفلو الباب..
وقعت بارضي ع باب الباب وانا منهارة.. قلبي كان رح يوقف.. جواد وتصرفاتو
يلي تغيرت فرد مرة.. واختي وعملتا مع الكلب عزيز يلي عرف يلعب لعبتو صح..
وامي يلي ما بتعتبرني بنتا ابدا.. وما حاولت تدافع عني ..
ماري: لك شو اعمل بحالي.. لك ما عم اقدر اتحمل.. تعبت .. تعبت ما عاد
فيني
رحت لعند ابي ع الدكان وانا عيوني منفخين من البكي ومنهارة..
ابي: ماري.. شبك يا بنتي
ماري: ما عم اتحمل يابي.. ما عم اتحمل
ضميتو وزدت بالبكي ..
ابي: شو صاير.. خبريني
حكيتلو لابي كلشي عملتو غسق.. جن جنانو وقت سمع يلي قلتو ..
ابي: لك هالبنت ما رح تتعلم.. لك رح تموتني .. لك شو اعمل فيها
طلع ابي فورا ع البيت وقتلا لقاتلت كافي.. وسحب جوالا منا ..
ابي: هالجوال ما عدتي تحمليه .. ولا عاد تطلعي من البيت
هالفترة كانت كتير صعبة علي .. الشخص الوحيد يلي كنت اثق فيه وفشلو قلبي هو
جواد.. وجواد ما عاد اهتم فيني ولا حاكاني..
وبيوم .. كنت كتير مخنوقة رحت لعند جارتنا.. ست محترمة عايشة مع حماتا .. وزوجا عسكري محترم..
الجارة: اهلا وسهلا بماري.. تعي تعي من زمان عنك
ماري: كيفك
الجارة: لك شبك.. ليه هيك وشك
ماري: تعبانة .. تعبانة كتير
الجارة: تعي يا روحي.. قعدي
ماري: فيني فشلك قلبي؟
الجارة: ولوو.. طبعا فيكي حبيبتي
وقتا خبرتا بعلاقتي بجواد وحكيتلا عن تصرفاتو معي..
الجارة: لك اخ منك يا عمري.. لك باين انو ما في منو خير.. لك تركيه قبل
لتتعلقي فيه اكتر .. هاد واحد ندل ومانو رجال
ماري: بس انا بحبو كتير
الجارة: لك ايا حب هاد يلي وصلك لهون.. دوسي ع حبك وبعدي عنو قبل لهو
يتركك.. حفضي شوي من كرامتك
تنهدت انا وغصيت.. صح كنت تعبانة من جواد وتصرفاتو بس يلي كان خانقني اختي
غسق ويلي عملتو.. رجعت بعقلي للمحادثات يلي شفتا.. وبامي وبردة فعلا وقت خبرتا .. ووقت تزكرت كل هاد انفجرت بالبكي..
الجارة: لك شبك.. شو صاير.. شو مخبية انت
ماري: لك انا عم موت.. الكل ضدي.. ما في حدا معي ابدا
ضمتني وصارت تمسح ع شعري..
الجارة: يا عمري انا.. كل هاد حب .. لك والله ما بيستاهلك
ماري: يا ريت لو القصة بس بجواد
الجارة: لكن شو في .. فشي قلبك يا روحي
ماري: اختي يا خالة.. اختي غسق.. بعتت صوري للشب يلي كنت حاكيه من سنين .. ما بعرف كيف قدر يقنعا لتبعتلو ياهن.. لك ما عم صدق
وقت سمعتني هيك حكيت انصدمت وضلت فترة عم تتصفن وكانو عم تحاول تستوعب يلي
عم تسمعو..
الجارة: انت شو عم تحكي .. يعني متاكدة انت
ماري: هاد يلي صار.. شفتن للمحادثات بعيوني.. وهلا هو عم يهددها بالصور .. وانا ما عم بقدر انسى ولا عرفانة كيف اتصرف
الجارة: ومين هاد الشب.. بتعرفي
ماري: اي .. هو عسكري.. بيتن براس الحارة اسمو عزيز
الجارة: لك اي اي عرفتو.. لا تقلقي المسا رح حاكيه لزوجي وهو بيحللك هالقصة
وقت قالتلي هيك هديت شوي .. وبلش عندي شوية امل..
رجعت ع البيت .. البيت يلي كنت فيه غريبة ما الي فيه ايا حدا غير ابي.. ابي يلي
ما كنت اقدر احكيلو شي بسبب مرضو لحتى ما زيدا عليه..
ماري: ااخ.. لك ليش انا هيك حظي.. لك شو يلي انا غلطو ليصير فيني كل هاد
ليلتا نمت وانا متاملة بانو هالقصة تنحل.. تاني نهار فقت ع حالي كنت مبللة الفرشة
تحتي .. اول ما حسيت ع حالي كنت رح جن..
ماري: لك شو هاد.. لك انا ناقصني كمان مصايب
وقتا توقعت انو من الحالة النفسية السيئة يلي عم مر فيها.. او من البرد.. تحممت ولبست ورحت لعند الجارة لشوف شو صار معا..
الجارة: لا تقلقي.. اليوم رح يبعتو فيه بلاغ لهالكلب .. وباللحظة يلي بيبعتو
وراكي بتجي فورا
ماري: اي ماشي .. ربي يسعدك
رجعت ع البيت .. وبعد بيومين بعتت ورايي الجارة.. عرفت وقتا انو كرمال
عزيز.. وبالفعل طلعت مع زوجا للجارة لعند المقدم يلي مسؤول عنو لعزيز.. كانو
وقتا بمنطقة كتير خطرة ومع هيك ما خفت.. كنت بس بدي اخلص من عزيز..
دخلوني لعند المقدم..
المقدم: اي يا بنتي.. انت قدمتي شكوة ضد العسكري عزيز
ماري: اي صح
المقدم: وليش هالشكوى
وقتا خبرتو بكل شي .. وعطيتو جوالي ليشوف المحادثات يلي كنت مصورتن بعينو..
صار يقرا بالمحادثات ولون وشو يتغير.. خلص قراءة وبعت وراه لعزيز..
وقت دخل عزيز وشافني كتير تلبك وتصفن فيني انو شو عم اعمل هون..
كان جوالو لعزيز بدرج المقدم طالعو وعطاه اياه ليفتحو.. وفتح ع المحادثات
وشافن.. وحطو الكلبشات بئديه قدامي وشحطوه..
وقتا كتير فرحت انو اخدت حقي بئيدي ورجعت ع بيتي.. وطبعا كل هاد وما حدا من
اهلي عرف بشي..
(الجزء الخامس)
بهالوقت هاد كنت لسا انا وجواد ما عم نحكي مع بعض.. وشغلة تبليل الفراش بالليل
صارت عندي عادة يومية.. وانا لسا عم احكي هاد من حالتي النفسية او برد..
لبيوم فقت ولقيت حالي مبللة الفرشة فدخلت الحمام لغير تيابي وكنت عم حك اسفل
بطني..
ماري: لك شو هااد
حسيت بوقتا كتلة قاسية كتير .. رحت ركض لعند امي..
ماري: امي.. في شي غريب ببطني.. ليكي شوفي
امي: روحي حلي عني.. ماني فاضيتلك
وقتا حترت شو بدي اعمل.. وما لقيت غير اختي كرستين لخبرا.. حملت حالي ورحت لعندا..
كرستين: اهلا وسهلا باختي الحلوة
ماري: اهلين فيكي.. ممممم.. بدي خبرك شي
كرستين: خير حبيبتي شو في
ماري: في شي كتير قاسي باسفل بطني .. ووقت حكيتلا لامك ما اهتمت .. وانا كتير متلبكة
كرستين: شو عم تحكي.. انا بصراحة بخاف كتير اختي وما بعرف بهيك امور.. هلا بندهلك حماتي.. تعي تعي معي
دخلنا سوا لعند حماتا.. يلي حسست ع بطني ..
حماتها: ازا الله ما خيبني هاي كتلة .. وضروري تروحي لشي دكتورة فورا
انا وقتا جنيت وخفت كتير..
كرستين: لا تخافي اختي .. روحي حكيلا لامك شو حكت حماتي
ورحت فورا لعند امي..
ماري: امي.. بترجاكي سمعيني.. انا عندي شي ببطني وما بعرف شو هو .. هلا حماتا لاختي حكتلي
امي: لك انت ما بدك تبطلي حركاتك ونقك .. بعدي عني ولي غضيبة
تركتا بوقتا وانا حاسة روحي رح تطلع مني ورحت لعند اختي.. وخبرتا بحكي امي..
كرستين: ففففف ماشي اختي روحي لعند ابوكي وخبريه وهو بيقنعا لامك
طلعت من عندا لكرستين لعند ابي وخبرتو كلشي .. وجن جنانو ..
ابي: من بكرة بتروحي انت وامك لشي دكتورة
ماري: امي ما رح تقبل
ابي: انا هلا بخبرا
وخبرا ابي لامي واقنعا انو تروح معي لعند الدكتورة..
دخلنا لعند الدكتورة وفحصتني ع الايكو .. وفنجرت عيونا ع وسعن..
الدكتورة: انت قديش عمرك
ماري: 18
الدكتورة: متزوجة شي؟
ماري: لا
تركتني الدكتورة وراحت قعدت ورا مكتبا وهي متلبكة..
الدكتورة: حبيبتي بنتك عندا كتلة ع الرحم.. وهالكتلة ضروري انو نشيلا باسرع
وقت.. ويمكن انو الرحم يتازى.. لهيك ضروري نعجل
انا كلشي صار معي بالايام يلي مضت كان بكفة وهالمصيبة الجديدة بكفة تانية.. رجعنا
ع البيت ولاقانا بابا وهو متلهف ليعرف شو صار ..
ابي: شو صار معكن
امي: عم تقول انو عندا كتلة ع الرحم.. بس هاي ما بتفهم.. ماري ما عندا
شي.. ليكا متل الجنية
نزعج ابي كتير وقت سمع هالحكي .. وقرب مني وضمني..
ابي: لا تخافي يابي.. بكرة بتروحي لشي دكتورة تانية..
امي: اي لا.. ما عاد اخدا لعند حدا
ع شوي كنت رح جن.. لك ليش امي هيك عم تعاملني ما بعرف.. ما كان عندي
خيار غير انو شوف ايا شخص ليساعدني..
كان عندي خالة ساكنة بالضيعة وهي كتير حنونة.. دقيت عليها بوقتا وخبرتا بكل
شي..
خالتي: تقبري البي يا روحي.. ولا يهمك من بكرة رح كون عندك لاتخافي ابدا
ومن تاني نهار نزلت خالتي لعندي وبلشت حياتي كلا من مختبر لمختبر ومن تحليل
لتحليل..
وكل هاد وامي مانا سائلة فيني.. وكل روحاتي مع خالتي ..
وبيوم كانت خالتي مشغولة وما قدرت تنزل لعنديٍ.. واضطريت انو روح لعند الدكتور لحالي..
الدكتور: انت ليش لهلا ساكتة ع حالك.. انت ضروري تعملي عملية مستعجلة لتشيلي
الرحم
وقت حكالي هيك كنت رح اوقع بارضي..
الدكتور: مسكي هالورقة وقعي عليها لنعمل العملية باقرب وقت
انا ما كنت عرفانة شو عم اعمل وقعت الورقة وطلعت من عندو والدموع ع خدودي..
ودقيت لخالتي لخبرا..
خالتي: لك انت جنيتي اكيد.. انا مستحيل وافق ع هالشي.. لك بهالسرعة
ستسلمتي.. لك البلد مليانة دكاترة.. اووعك تعملي شي.. نطريني لاجي
وبالفعل اجت خالتي بعد بيومين واخدتني لدكتور تاني.. وقت دخلنا لعندو وورجينا
الفحوصات وبعدا فحصني اطلع فيني وتبسم..
الدكتور: هالتحليلات والفحوصات كلا ما الا داعي.. انت عندك كتلة ع الرحم
صح.. بس هالكتلة شغلتا بسيطة.. بعملية صغيرة بشيلا وخلصنا
خالتي: والرحم
الدكتور: شبو الرحم.. الرحم ما رح يصير عليه شي
من فرحتي وقت قال هيك ضميتا لخالتي وصرت ابكي من كل قلبي.. وخالتي تمسحلي ع شعري وتبكي معي..
خالتي: قلتلك يا روحي .. ما لازم تستسلمي
وتاني نهار خالتي حاكتا لامي واقنعتا انو تجي معي ع المشفى .. ورحت انا وخالتي وامي واختي غسق ع المشفى وعملت العملية وشالو الكتلة يلي كانت ع الرحم..
قضيت هديك الليلة بالمشفى.. بتزكر وقتا كيف فقت بنص الليل عم صرخ من وجعي وامي حدي غفيانة ومانا سائلة فيني.. خالتي فاقت ع صوتي وامي لساتا بنومتا..
خالتي: ماري.. شبك حبيبتي
ماري: بطنييييي.. رح موت من وجعي
خالتي: هلا بناديلك النيرسة حبيبتي
راحت خالتي ونادتلا للنيرسة وعطتني مهدأ وامي لساتا غفيانة..
وبعد كام يوم رجعت ع البيت واستقبلني ابي من باب التكسي .. وكان متلهف ليشوفني ويطمن علي..
ابي: بنتي.. يا عمري.. كيف صرتي
ضميتو لبابا لحس بشوية دفا وحنية .. ونزلو دموعي ع كتافو
ماري: بخير بابا بخير
كنت بهالوقت لساتني تعبانة كتير .. واختي غسق كانت تشيلني وتغيرلي وامي ولا سالت عني بنوب..
(الجزء السادس)
بعد ما صحصحت من عمليتي.. اجا وقت انو قدم بكالوريا.. سجلت بمعهد وبلشت داوم فيه .. الكل كان عم يشجعني.. وانا كنت كتير متشجعة لهالشي لاقدر اطلع من الجو السيء يلي انا فيه.. واشغل حالي بشي بعيد عن جواد..
بس للاسف لعنة حبو لجواد طاردتني.. ما قدرت اتحمل انو ضل بعيدة عنو اكتر..
وبيوم كنت سهرانة وعم ادرس ومخنوقة كتير .. وعم اطلع ع بيتو وفكر انو هلا مع مين
عم يحكي وشو عم يعمل وما لقيت حالي غير بعتلو رسالة.. وهو ما كزب خبر ورد علي
فورا وحاكاني.. ورجعنا تصالحنا ورجعنا نحكي سوا متل قبل..
ويا ريت لو انو ما عملتا وما حاكيتو بوقتا.. يا ريت لو تحملت شوي وضليت بعيدة عنو
.. كنت كسبت كرامتي وكنت عودت حالي ع غيابو..
رجع جواد لعمايلو ومصايبو .. وكالعادة ما بيهمو شي.. كل يوم مع بنت شكل ويجي
ويخبرني شو عم يحكو .. وبيوم..
جواد: ماري.. انا ما قلتلك
ماري: شو ما قلتلي
جواد: امي شافتلي بنت بتاخد العقل.. ورح اخطبا هاد الاسبوع
كان عم يحكي وكانو شي عاد.. او كانو اختو يلي عم يحاكيها مو حبيبتيو يلي عم تستنى
بالليوم واللحظة ليخطبا..
وقت حكالي هيك وبكل برود لاول لحظة ما صدقتو..
ماري: هههههه.. عم تمزح لتختبرني.. صح
جواد: وليش لامزح.. لا عم احكي جد
ووقت تاكدت من حكيو انو هو عم يحكي جد كنت رح موت.. قلبي ما عاد تحمل ابدا..
ماري: لك وانا؟؟ انا شو؟؟
جاوبني بكل برود وهدوء..
جواد: انت عشيقتي
قفلت الخط معو وانا روحي عم تطلع.. ما عم استوعب شو يلي عم يصير فيني..
وبلشت بوقتا ركز ع دراستي لاطلع من الجو يلي انا فيه.. بس للاسف قدمت الامتحان
ورسبت..
دخلت بعدا بحالة نفسية سيئة كتيرة.. كلشي عم يتسكر بوشي.. كلشي عم يمشي
ضدي..
وبيوم كنت عندو لجواد ببيتو .. ونحنا عم نحكي..
جواد: ماري.. شوفيلي هالصبية هاي
ماري: ففففففففف.. ومين هاي كمان
جواد: هاي لبنانية.. متعزبة كتير مع زوجا.. بيغيب عنا اسبوعين وبتبقى لحلا
بالبيت
ماري: اي مسكينة .. وانت يلي رح تونسا طبعا
جواد: اي انا.. وحزري شو
ماري: اي
جواد: رح سافر لعندا بعد يومين
ماري: وليش عم تخبرني .. عميل يلي بدك ياه
جواد: اي عم خبرك لحتى ما تقولي وينو ووين راح ع العموم لا تخافي رح ضل حاكيكي .. عملت حسابي.. انا رح احكيلا انو انت بنت عمي واهلك
ميتين.. وما الك حدا غيري وع طول نحنا عم نحكي سوا لانو بتخافي تبقي لوحدك
جاوبتو بغير مبالاة..
ماري: اي ماشي متل ما بدك
وبالفعل سافر جواد.. وكان يدقلي وهو عندا ويحاكيني..ونضحك ونتساير..
ومشت الايام وعلاقتنا يوم هيك ويوم هيك.. وقعدنا فترة ما حكينا فيها.. وبيوم مرقت
ع بيتو كان مطفي.. قلت لحالي هاد مو بالبيت.. وكملت ع بيتي وتحممت ومشطت
شعري وطلعت من البيت لروح عند الكوافير لسشور شعري..
وانا مارقة شفت ضو بيتو شاعل.. كتير فرحت.. وطلعت لعندو.. دقيت الباب
كتير وما كان يفتح بالاخير فتحلي الباب وطل راسو من ورا الباب..
ماري: جواد.. ليه ما عم ترد.. هيك بتعمل فيني
صار ياشرلي براسو وبئيدو انو سكتي وروحي.. بس انا كملت حكيي معو عادي..
ماري: لك والله كتير شتقتلك.. انا كتير بحبك ليه هيك عم تعاملني
جواد:(بهمس) لك روحي .. روحي
ماري: اي ماشي .. ماشي يا جواد عميل وكتر .. لك يا ريتني ما عرفتك بس
نزلت من عندو وانا قلبي كتير تعبان..
ومع كلشي عملو فيني ما كان هاممني.. كان بس بدي يرجع جواد متل اول مرة عرفتو فيها..
ماري: ما عاد بدي سشور.. رح ارجع ع البيت
رجعت ع البيت وضليت دقلو وابعتلو رسائل ع الواتس لحتى بالاخير رد علي..
جواد: اي ماري.. تعي لعندي وجيبي الجوال معك
طبعا هاد الجوال كنت مشتريتو منو..
انا وقت قلي هيك كتير فرحت..
ماري: اووووخ واخيراا.. اكيد شتقلي.. ولي علي اكيد كان تعبان لحتى هيك عمل فيني .. ما رح اتاخر عليه اكتر
فردت شعري وعطرتو ولبست احلا تياب عندي ورحت لعندو..
دقيت الباب وفتحلي وهو كتير معصب..
جواد: (بعصبية) دخلي لجوا
دخلت لجوا وبلشت اشلح بسباطي وبدي حاكيه.. شلحت الفردة الاولى ولسا بدي اشلح
التانية وبتفاجأ بحبيبتو اللبنانية قاعدة ع الكنبة ولابسة بجامة حمرا وعم تطالع فيني
وتزاورني..
قام هو مسكني من ايدي قداما وصار يصرخ فيني..
جواد: مين باعك هالجوال هاد.. وانا مين بالنسبة لالك.. وشو بيناتنا
ما بعرف كيف اوصفو لهداك الشعور.. شعور كتير صعب ينوصف.. قلبي كان رح
يوقف.. وكرامتي راحت بالارض..
ماري: انت جاري.. وهالجوال اشتريتو منك.. وما في بيناتنا شي
كنت عم حاكيه واطلع بعيونو ودموعي عم يهرو ع خدودي..
هديك الكلبة صارت تضحك .. وهو تركني واقفة مصدومة ورح موت ع شوي وراح
يعملا قهوة لكلبتو..
لحقتو ع المطبخ لفهمو انو انا وقت اجيت لعندو ما كنت بعرف انو هي عندو وانو بس كنت
مشتاقتلو..
ماري: جواد.. بعتزر منك.. ما كنت بعرف انو هي عندك
جواد: ولك يا كلبة.. ولك انت ما بتفهمي ولا بتستحي.. ولك يا ....
ما خلا ولا كلمة بشعة والا حكالي ياها..
تركتو وطلعت من بيتو.. بس ما كنت قدرانة ارجع ع بيتي وانا بهالحالة وما لقيت قدامي
غير رفيقو ميشيل .. دقيت باب بيتو وفتحلي.. ووقت شاف حالتي نصدم..
ميشيل: شبك.. ليه هيك وشك.. شو صاير
قعدت معو وخبرتو بكل شي صار وخبرتو عن رفيقتو يلي عندو بالبيت..
ميشيل: اي ماشي.. نطري هون لشوفو
رجع بعد شوي وهو جواد معو .. شافني جواد قاعدة وعم ابكي قعد حدي وصار
يسبني..
جواد: لك انت ما بتستحي ولا عندك كرامة.. ازا بشوفك ع باب بيتي لا تلومي غير
حالك.. ورقمي بتنسي.. اياكي ترجعي تدقيلي
ميشيل: لك طول بالك
جواد: لك كيف بدي طول بالي.. لك رفيقتي ما صدقت شي ولا رضيت تشرب قهوتا
دخلت ع غرفة النوم وقفلت ع حالا
كان عم يحكي عنا و كانو يلي عم يعملو شي عادي .. انا ما كنت قدرانة زيد حرف
واحد.. تركني بدموعي ووجع قلبي وراح ع بيتو..
ميشيل: بعتزر منك .. شفتي بعينك .. يا ريت فيني ساعدك
ماري: لا عادي ولا يهمك.. شكرا انك ستقبلتني.. رح روح
رجعت ع بيتي وانا مكسورة وقلبي خلص ما عاد تحمل اكتر..
(الجزء السابع)
من بعد هاليوم كلشي بيناتنا انتهى وما عدت حاكيتو لجواد ابدا.. اول فترة كانت كتير
صعبة علي بس بعدا تعودت .. وللصدفة كنت بيوم رايحة مع جارتي لعند الكوافيرة ومن
سيرة لسيرة..
الكوافيرة: والله ناقصني بنت تشتغل معي هون بالصالون
ماري: جد.. اي انا بشتغل معك
وبالفعل بلشت اشتغل معا ونفسيتي كتير تحسنت .. كنت ع طول اتسلا بالشغل ووقت
ارجع روح لعند جارتي واتسلا معا ونضل ع طول سوا..
وبعد شي شهر ونص من اخر حادثة صارت معنا.. بيوما كنت انا وجارتي قاعدين
بالحارة سوا .. وانا طبعا كنت كتير متغيرة وحليانة لانو كنت كتير بهديك الفترة اهتم
بحالي واكلي..
ما شفت غير طلعلي جواد بوجهي.. مرق عنا وما شال عيونو عني.. انا وقت شفتو
طبعا ما عبرتو.. وبعد ما مرق.. ما لقيت غير جوالي دق.. فتحت لشوف لقيت
مسج منو لجواد..
كان باعتلي نفس السمايل يلي كان متعود يبعتلي اياه..وكانو ما صار شي ولا عمل
شي.. انا وقت شفتو مدري شو صرلي صرت ضرب جارتي كفوف وصيح فيها..
ماري: لك جواد.. جواد.. وربي جواد.. جواااد
وغميت وانا عم قولا جواد وجواد.. ما كان بدي ارجع للعزاب والهم ووجع القلب..
ما بدي ارجع اخرب حياتي كرمال شخص ما بيستاهل ابدا..
طبعا بوقتا ما رديت.. وبعد بفترة سافرت ع الضيعة قعدت هنيك شي شهرين ووقت
رجعت .. بيوم كنت قاعدة بالحارة ومرق عني جواد.. من راس الشارع لوقت وصل
بيتو وهو عم يطالع فيني ومصدوم قديش انو انا متغيرة.. وبنفس الليلة دقلي.. انا وقتا قلت برد عليه ببرود وخبث متل ما كان يرد علي ..
ماري: الووو.. نعم.. شو في.. ليه عم تدق
جواد: الله ينعم عليكي.. شتقتلك وبدي حاكيكي
ماري: اي بس انا ما شتقتلك
جواد: ماري.. بلالك هالحركات.. بعرف انو لساتك بتحبيني وما نسيتيني
ماري: ابدا جواد.. انا كنت حبك.. بس من وقت يلي قلتو وعملتو فيني.. خلص
ما ضلك مكان بقلبي
جواد: لك ماري.. كل يلي عملتو من العصبية.. كنت كتير معصب.. لك حياتي
كلا تخربطت.. رفيقتي تطلقت من زوجا وخطيبتي تركتني بسببا
ماري: اي خرجك.. بس كيف هيك صار
جواد: لك هاي رفيقتي وقت عرفت انو خطبت جنت.. ضلت تنكوش ع رقما لخطيبتي
لجابتو وحكت معا وقالتلا انو نحنا بنلتقى وبنحب بعض
ماري: ههههههه اييي
جواد: وخطيبتي وقت عرفت.. جابت رقم زوجا وخبرتو بكلشي.. والرجال ما
كزب خبر قتلا وطلقا وكبا عند اهلا واخد ولادا منا.. وخطيبتي تركتني
ماري: اي كتير حلو
جواد: اي وهلا
ماري: شو هلا
جواد: ما بدك ترجعيلي
ماري: لك ااخ منك.. كل ما بقول نسيتك بترجع مرة تانية وبتشعل قلبي من جديد
جواد: يسلملي الحنون شو بحبو
(الجزء الثامن) والاخير
رجعت علاقتي بجواد متل قبل ورجعنا ع طول نحكي سوا..
ماري: لك اخ يا ميلا شو بحبو .. لك بموت فيه
ميلا: الله يخليكن لبعض.. ان شاء الله اهلي يوافقو ع حبيبي يا ماري.. ما عم
يقتنعو فيه.. بس ابدا ما رح اتركو لو شو ما صار
رفيقتي ميلا هي رفيقتي من ايام المدرسة وكلشي بيخصو لجواد بتعرفو وكنت خبرا ع طول
بكلشي بيصير معنا.. ميلا حبيبا اهلا ما عم يوافقو عليه.. بس هي ابدا ما تركتو
وحاربت الكل كرمالو لحتى وافقو اهلا وتزوجو..
اختا لميلا ياسمين.. بنت حلوة كتير وخاطبة شب ما بتحبو وجننتو كتير..
بهديك الفترة كانت نفسيتي كتير مرتاحة وعلاقتي مع جواد كتير منيحة.. لبيوم كنت
طالعة من الصالون ومزبطة ع الاخير ومبسوطة انو رح شوفو ونحنا قاعدين سوا دق
جوالو..
ماري: مين يلي بعتلك
جواد: تعي لورجيكي ياها
دور جوالو علي ليورجيني البنت يلي عم يحاكيها.. انا وقت شفتا ما صدقت ابدا..
نصدمت وضليت عم اتصفن بالجوال..
جواد: لك شبك.. لانو هي حلوة
ماري: لك انت ما بدك تبطل وساختك.. لك ليش هيك عم تعمل فيني..
ليييييييش.. لك ما لقيت غير اخت رفيقتي.. الله يسطفل فيك وفيهن
جواد: لك مين رفيقتك
وقفت لروح مسكني من ايدي وقعدني..
ماري: (تبكي) لك تعبت من تصرفاتك.. لك بكفي
جواد: لك خلص.. هلا بنهي معها كلشي
صار يهدي فيني .. ويحكيلي انو رح يتركا فورا
ماري: وعد
جواد: اي طبعا وعد
وع اساس انو كلشي خلص بيناتن.. لبيوم كنت قاعدة انا وميلا سوا..
ميلا: ماري.. اليوم جايي عريس لاختي ياسمين.. دعيلا
ماري: اي الله يوفقا.. مينو هالعريس
ميلا: شوي لورجيكي صورتو
شفت صورتو وكنت رح جن رح موت .. كانت صورة جواد..
ماري: لك انتو ما عندكن دم.. لك انتو ما بتستحو
ميلا: لك شبك
ماري: يعني انو ما بتعرفي.. لك انت اكتر وحدة بتعرفي مين جواد وشو بيكنلي ..
لك ليش لتعملي فيني هيك.. لك ليش كلكن عم تدبحوني
شهقت ميلا وحطت ايدا ع تما..
ميلا: لك وانا شو بعرفني انو هاد هو جواد.. لك انا كيف بدي اعرفو
طبعا ميلا طالعت حالا بريئة هي واختا.. بس انا كنت عرفانة انن كزابين.. ومع كل
هاد بقيت علاقتي بجواد ع امل انو ما يخطبا لياسمين..
جواد: بكرة حتكون خطبتي انا وياسمين
ماري: عم تمزح.. اكيد عم تمزح.. مووو
جواد: لا ما عم امزح
ماري: لك انت واحد واطي وحقير.. لك انت ندل وما بتستحي.. لك بعد كلشي
عملتو فيني سامحتك ورجعتلك.. لك ما لقيت غير اخت رفيقتي لتخطبا.. لك الله ينتقم
منك ويحرقلك قلبك
وهاد كان اخر حديث بيني وبين جواد.. من بعدا ع طول خطبو هو وياسمين وتزوجو
وهلا عندن ولد..
هاي هي قصتي .. حكيتلكن ياها لانو ما عندي حدا فشلو خلقي او حاكيه.. من وانا
صغيرة وانا وحيدة.. حياتي كلا عزاب ما فيها شي بيفرح .. تعلقت بجواد وحبيتو لانو كانو اول شخص بيسمعني .. وهو الشخص الوحيد يلي كنت ارتاح وانا حدو .. كل زنبي اني حبيت .. كان نفسي انو عيش قصة حب كاملة متلي متل ايا بنت .. ما كنت بعرف انو الحب بهالوقت صار اكبر كزبة .. بتمنى تقدرو تفهموني والصرخة يلي جواة قلبي تقدر توصل لقلوبكن .. و يمكن لاقي عندكن ايا شي ليريحلي قلبي.. انا جد تعبانة وروحي ما عم تطيب جروحا..
انتهت

ماري: لك انتو ما عندكن دم.. لك انتو ما بتستحو
ميلا: لك شبك
ماري: يعني انو ما بتعرفي.. لك انت اكتر وحدة بتعرفي مين جواد وشو بيكنلي ..
لك ليش لتعملي فيني هيك.. لك ليش كلكن عم تدبحوني
شهقت ميلا وحطت ايدا ع تما..
ميلا: لك وانا شو بعرفني انو هاد هو جواد.. لك انا كيف بدي اعرفو
طبعا ميلا طالعت حالا بريئة هي واختا.. بس انا كنت عرفانة انن كزابين.. ومع كل
هاد بقيت علاقتي بجواد ع امل انو ما يخطبا لياسمين..
جواد: بكرة حتكون خطبتي انا وياسمين
ماري: عم تمزح.. اكيد عم تمزح.. مووو
جواد: لا ما عم امزح
ماري: لك انت واحد واطي وحقير.. لك انت ندل وما بتستحي.. لك بعد كلشي
عملتو فيني سامحتك ورجعتلك.. لك ما لقيت غير اخت رفيقتي لتخطبا.. لك الله ينتقم
منك ويحرقلك قلبك
وهاد كان اخر حديث بيني وبين جواد.. من بعدا ع طول خطبو هو وياسمين وتزوجو
وهلا عندن ولد..
هاي هي قصتي .. حكيتلكن ياها لانو ما عندي حدا فشلو خلقي او حاكيه.. من وانا
صغيرة وانا وحيدة.. حياتي كلا عزاب ما فيها شي بيفرح .. تعلقت بجواد وحبيتو لانو كانو اول شخص بيسمعني .. وهو الشخص الوحيد يلي كنت ارتاح وانا حدو .. كل زنبي اني حبيت .. كان نفسي انو عيش قصة حب كاملة متلي متل ايا بنت .. ما كنت بعرف انو الحب بهالوقت صار اكبر كزبة .. بتمنى تقدرو تفهموني والصرخة يلي جواة قلبي تقدر توصل لقلوبكن .. و يمكن لاقي عندكن ايا شي ليريحلي قلبي.. انا جد تعبانة وروحي ما عم تطيب جروحا..
انتهت







   رد مع اقتباس

قديم 10-08-2018, 03:15 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

رد: هل لي بمن يرممم بقايا روحي

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير