العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 14-08-2018, 11:17 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

رد: خيانة بلا حدود

(لك .. لك .. لك بعشقك يا مجنونة)

بعد بيومين كانت خطبتنا تامة .. عشتا بعدا احلا ايام حياتي .. كان رضى فيها قمة بالزوق والرومنسية .. كان متل ظلي بالفعل .. دائما معي وبكلشي .. ودعمني بدراستي كتير ..

عشنا ايام كلا حب .. لوقت اجا هداك اليوم المشؤوم .. كنت بالمحاضرة وقت دق تلفوني .. وكان بابا ع الخط ..

ومن غير وعي فتحت الخط جوا القاعة ..
ايهم: سراب حبيبتي .. تعي بسرعة ع المشفى .. لا تتاخري بسرعة

سراب: شو صاير بابا

ايهم: امك تعبانة شوي وبدا تشوفك

حسيت قلبي رح يوقف من الرعبة وانخطف لوني وقفت متل المجنونة ورضى وكل القاعة عم يطلعو فيني .. (امي .. رضى .. امي .. امي )

قرب رضى لعندي ومسكلي اديي التنتين ليهديني .. بس كل جسمي كان عم يرجف ..

رضى: شبها امك

سراب: امي تعبانة .. رح روح لعندا ... بعتزر منك ع مقاطعة المحاضرة .. بس ضروري روح

فلتت اديي منو ومشيت خطوتين ..

رضى: وقفي .. رح اجي معك

اطلع بالطلاب وقلن انو رح بعوض المحاضرة غير يوم وطلعنا سوا بسيارتو ع المشفى ..
طول الطريق ودموعي عم يشرو وجسمي عم يرجف وماني قدرانة اضبط حالي .. ورضى عم يحاول يهديني .. بس مع هيك شعور وهيك موقف مستحيل يكون في شي يقدر يهديني غير شوفتا لامي بخير ..

وصلنا المشفى وطلعنا ركض ع غرفة امي ..
وقبل لاوصل غرفتا شفتو لبابا قاعد ع المقعد يلي برا وماسك راسو بين ادي وباين علي انو عم يبكي ..

ما بعرف كيف ركضت لعندو .. (وينا امي .. وينا )

رفع راسو واطلع في بعيونو المليانة دموع ومن غير ولا كلمة وقف وضمني بكل قوتو ..



بعدتو عني بكل قوتي واطلعت في .. (ويناااا امييي ... وينااا )

وقبل لاسمع جوابو ركضت ع غرفتا وتمسمرت مكاني وقت شفت وشا مغطا ..
جريت حالي جر لعندا واطلعت بالممرضة .. (ليش .. ل... ليش وشا مغطا لامي .. لييش)

اطلعت في الممرضة وحطت ايدا ع كتفي وبكل بساطة قالت .. (البقاء لله يا روحي )

وقتا ما عادو اجري حملوني .. نزلت ع ركبي ع الارض .. وصرخت باعلى صوتي ... (اميييييييي)

ميادة: يا روحي انت .. العمر الك حبيبتي .. ربي يرحما ويغفرلا

مسحت سراب دموعا وسحبت نفس قوي لتقدر تكفي حكيا ..

(بعد هاليوم حسيت بشي جواتي انكسر .. روحي كانت تعبانة كتير .. بعدت عن كلشي بالحياة واولن رضى .. كان ع طول يدقلي وما رد .. اجا لعندي ع البيت اكتر من مرة وما قدرت استقبلو .. كنت بحالة نفسية صعبة كتير ..

وبعد شي شهر من هالشي ..
ايهم: لايمت رح تبقي ع هالحالة .. امك ماتت الله يرحما .. واكيد ما بيهنلا يلي عم تعملي .. انت رح تخسري كلشي واولن جامعتك ورضى

سراب: ما في شي مهم من بعدا .. ولا شي .. رح ابقى هون ع تختا لحتى الحقا

قرب مني بابا ومسكني من كتافي بكل قوتو وصرخ في .. (وانااا .. انا شووو .. شووو انا .. لك امك كانت رفيقة روحي ودربي .. لهلا عم اتخيلا معي وعم اسمع صوتا بكل مكان .. بس عم اتماسك كرمالك .. انت انسانة انانية .. انانية كتير )

كان عم يحكي ودموعو بعيونو .. قربت منو وضميتو وبقيت ابكي انا وياه لنخفف شوي من وجعنا ..

ايهم: الله يرضى عليكي يا بنتي .. رضى ما الو زنب ليتعامل هيك معاملة .. حاكيه ورجعي كلشي متل ما كان .. وارجعي لدراستك وحياتك .. انا ما بقيلي غيرك بهالحياة

تركني بابا وراح ع شغلو .. حاولت انو اتمالك حالي وقاوم وجعي واعمل متل ما قال .. كنت رح دقلو لرضى بس قلت بروح لعندو افضل .. وبهاللحظة حسيت اديش انا مشتاقتلو وقديش بحاجة لكون حدو ..

#سراب (الجزء التاسع)

تحممت ولبست ورحت ع الجامعة .. كنت ع باب الجامعة وقت شفتو هو ونور .. كانو ماشيين سوا وركبو بالسيارة سوا ..

ما قدرت استوعب يلي شفتو .. قربت مننن لاتاكد شو عم شوف .. كان رضى عم يحكي ونور وشا احمر وعيونا بالارض .. مسكلا ايدا ورفعا ع شفافو وباسا ..
ميادة: وليييي يخرب بيتن الهي

سراب: يمكن بغير وقت كنت وقعت بارضي من يلي شفتو .. بس بهالمرحلة كانت روحي ميتة .. ووجعي كبير .. وما في شي رح يكون اكبر وجع .. تمالكت حالي ومسكت تلفوني ودقيتلو ..

شفتو وقت اطلع بالتلفون كيف تلبك كتير واشرلا لنور باصبعتو لحتى ما تحكي ..

رضى: هلا حبيبتي واخيرا رق قلبك علي

سراب: كيفك رضى

رضى: مشتقلك يا روحي .. انت كيفك

سراب: انا .. انا مشتاقتلك كتير .. تعا لعندي ع البيت بترجاك

رضى: شبك !! صاير شي

سراب: لا .. بس محتاجتك حدي

رضى: حاضر يا قلبي .. نص ساعة وبكون عندك

سكر الخط واطلع بنور يلي كانت رح تطق من قهرا .. كان عم يحكي وهي تطلع في بعيون كلا حزن وخوف وقهر ..

تركتن واخدت تكسي ورحت ع البيت ..
كنت بحالة نفسية اسوا بكتير من ما كنت قبل .. قلبي كان عم يتقطع .. وروحي ما عادت موجودة ..

رحت ع المطبخ وجهزت صحن فواكه وضيافة وحطيتن ع طاولة المطبخ .. كتير كان رضى يحب يقعد بالمطبخ لحتى ما نتركا لامي .. وبعد عشر دقايق كان رضى عندي ..

قعدنا بالمطبخ .. مسكلي رضى ايدي وباسا وهمسلي.. (اشتقتلك كتير يا روحي .. اكتر ما بتتصوري )

ضحكت واطلعت في .. (هيك كنت عم تقلا كمان )

اطلع في وهو مانو فهمان شو عم احكي .. (ما فهمت)

(نور .. هيك كنت عم تقلا وانتو بالسيارة )

(انت ... انت .. شو عم تحكي )

(شو عم احكي !! قبل نص ساعة وانتو بالسيارة وقت بستا لايدا .. شو كنت عم تقلا )

(انت جنيتي شي .. انا .. انا كنت بالجامعة )

(ههههههه .. رضى .. انا شفتكن .. كنت واقفة وراكن .. .وشفت كلشي بعيوني )

غمض عيونو ليسيطر ع توترو .. (سراب .. انا .. انا .. انا بس عم اتسلا مو اكتر )

(عم تتسلا مع رفيقتي يا رضى)

(هي يلي كانت عم تركض ورايي من قرنة لقرنة وما بعرف شو صرلي وكيف علقت معا .. بعدين انت باخر فترة بعدتي كتير وما عدتي سالتي فيني )

(لك يا قليل الشرف انت وهي .. لك انا هون كنت عم موووت .. لك امي يلي ماتت امييي ... شو كنت ناطر مني .. شووو .. لك انا كنت بس بدي موت وما بدي شي تاني .. وانت وهي بدال ما تسندوني وتوقفو حدي طعنتوني بضهري .. لك ليييش ليييش )

قرب مني ومسكلي ايدي .. شلتا من ايدو بعصبية وصرخت في .. (اياااك تلمسني .. اياااك .. انت واحد وسخ .. رووح رووح لعندا.. وهاي دبلتك خووود ونقلع برا بيتي وحياتي كلااا )

(اي لا ما حزرتي .. ما رح رووح .. لك صرلي سنتين ناطرك .. صرلي سنتين عم انحرق من شوقي الك .. لحتى هلا وبكل بساطة تقولي رووح .. اي لا .. تعي لهون )

انتفض جسما لسراب وهي عم تحكي .. مسكتلا ميادة ايدا .. (كملي حبيبتي ... كملي )

(حاول يعتدي علي بوقتا .. وكانت السكينة حدي ما بعرف كيف حطيتا ببطنو )

شهقت ميادة .. (مااات ؟؟)

(ما بعرف .. لسا عم استنى بخبر .. بس نجاتو ع حسب ما فهمت من المحامي رح تكون معجزة )

(لا تقولي هيك .. ربك كبير قادر يطالعك من يلي انت في )

#سراب (الجزء العاشر)

*بعد شهر بالمشفى*
نور: كيف صار دكتور .. طمني عنو

الدكتور: احسن بكتير .. امبيرح فاق بس كان كتير موجوع لهيك عطينا مهدئات لينام ويرتاح

نور: فيني شوفو؟

الدكتور: اي فيكي .. تفضلي

دخلت نور لعندو .. كان مغمض عيونو .. سحبت كرسي وقعدت حدو .. ( شتقتلك .. شتقتلك كتير .. ااخ منك بس .. لك انا من اول لحظة شفتك فيها حبيتك .. بس شو يلي صار .. اجت سراب وسرقتك مني .. بس ما رح اسمحلا بعد يلي عملتو .. انت الي .. الي وبس)

فتح رضى عيونو .. (س.. سراب .. سراب)

نور: رضى .. رضى حبيبي انت فقت .. رضى

رضى: سراب .. سراب

ركضت نور وندهت للدكتور .. وبعد بنص ساعة كان رضى متمالك حالو ..
رضى: وينا سراب .. شو صار

نور: سراب بالسجن .. بالمكان يلي بتستاهلو .. رح تقضي عمرا هنيك لتعفن في

رضى: لك انت شو عم تحكي .. سجن شو

نور: نسيت يلي صار !! سراب ضربتك بالسكين .. كنت رح تموت لولا لطف ربك

فرك رضى جبهتو بعصبية .. (قديش صرلي هون )

(شي شهر ونص)

(شهر ونص!! لك سراب صرلا بالسجن شهر ونص!!)

(اي .. لكن وين بدا تكون )

الدكتور: رضى .. الضابط بدو يشوفك ضروري ليكمل المحضر يلي نفتح .. فيك تحاكيه او ناجلا لبكرة

رضى: ماشي .. ماشي دكتور .. انا كتير منيح

دخل الضابط لعندو وبلش يسالو عن الحادثة..

رضى: حضرة الضابط سراب ما تهجمت علي بنوب .. انا كنت عم امزح معا وهي حاملة السكين وكانت عم تصرخ في لانتبه بس انا ما انتبهت وصار يلي صار

الضابط: انت متاكد من هالشي

رضى: طبعا متاكد .. سراب ما بتعمل هيك شي .. مستحيل

نور: رضى انت جنيت .. سيدي لا تصدقو

الضابط: ليش انت كنت معن

نور: هاا .. لاا

الضابط: لكن اسكتي .. وانت يا رضى .. متاكد من هالشي

رضى: طبعا سيدي متاكد .. بترجاك طالعوها لسراب بسرعة .. بترجاك

كانت سراب قاعدة وعم تحكي مع ميادة يلي بعد اسبوع بتخلص محكوميتا ..

ميادة: والله ماني فرحانة .. بتصدقي

سراب: ليش .. عاجبتك القعدة هون يعني

ميادة: طبعا لا .. بس مالي قلب اتركك هون وروح

انفتح باب الزنزانة ودخلت السجانة .. (سراااب .. تعي ولي )

انتفض قلبا لسراب واطلعت ع ميادة .. مسكت ايدا .. (الظاهر انو انا يلي اتركك .. ساعتي اجت ع الاغلب .. دعيلي بالرحمة والمغفرة )

ضمتا ميادة وفرطو تنيناتن بكي ..

السجانة: امشي ولي بلا ما اجي اشحطك من شعرك

كانت عم تمشي ومانا حاسة ع شي .. ما عم تشوف غير حبل المشنقة يلي رح ينلف ع رقبتا بعد بشوي .. دخلت ع غرفة المدير وكان المحامي وابوها هنيك ..

سراب: ابي

وقف ابوها وضما وهو عم يبكي .. (يا روحي يا بنتي .. يا روحي )

وقف قلبا بزيادة لانو تاكدت انو خلص كلشي انتهى .. (بعتزر منك ابي .. رح اتركك .. دعيلي بالرحمة وسامحني بترجاك )

اطلع فيها ابوها .. (انت شو عم تحكي .. انت خلص طلعتي براءة .. رضى فاق وخبرنا كلشي )

(كيف .. كيف يعني .. ما فهمت)

(شو ما فهمتي .. كلشي انتهى يا قلبي)

#سراب (الجزء الحادي عشر)

دخلت سراب ع بيتها وهي حاسة حالا انسانة تانية .. انسانة بلا مشاعر وبلا احاسيس .. كلشي فيها مات ..وما بقيلا شي ..

مشيت بهدوء لوصلت غرفة اما .. فتحت الباب واطلعت فيها كلا .. غصت وسحبت نفس .. (الله يرحمك يا امي .. الله يرحمك )

اجا ابوها من وراها وضما لصدرو وباس راسا .. (الله يحميكي يا بنتي )

لفت حالا وضمتو بكل قوتها وفرطت بالبكي .. (تعبانة يابي تعبانة كتير )

(سلامتك من التعب .. خلص لازم تنسي كلشي راح وتكملي من مطرح ما وقفتي )

(كيف رح كمل .. وشو رح كمل .. كلشي انتهى )

(ما في شي انتهى .. لا تقولي هيك .. هلا اهم شي نروح لعند رضى لنطمن عليه .. تدوشي وجهزي حالك لنروح)

انتفض جسما وبعدت عنو .. (لا .. لا ما فيني روح .. ما فيني)

(لييش ما فيكي )

(تع.. تعبانة .. ما بقدر )

(طيب براحتك ما رح اجبرك )

مشى اول يوم والتاني وسراب عم تحاول تسترجع حياتا القديمة ..
كانت قاعدة بغرفتا وعم ترتب باغراضا وقت دق التلفون ..
اطلعت فيه وتبسمت وفتحت الخط (بتعرف شو .. كنت بتمنى انو ما تموت بس لسبب واحد .. لحتى ما ابقى بالسجن بسببك )

رضى: كيفك سراب

سراب: هههههه كتييييير منيحة .. كتيير

رضى: سراب انا بعتزر منك كتير

سراب: تعتزر !!؟؟ عن شو تعتزر بالزبط .. عن خيانتك مع رفيقتي .. او عن تهجمك علي .. او عن شهر ونص بالسجن بسببك .. عن شو بتعتزر بالزبط

رضى: سراب اهدي .. انا بعرف انو غلطت بس ليكني اخدت جزاتي ولهلا لسا ما صحيت

سراب: اي خرجك

رضى: سراب .. انا بحبك كتير .. ويلي صار مجرد نزوة

سراب: هههههه .. نزوة !!ّ بكرهك رضى بكرهك

حكت هالكلمة وقفلت الخط ..
(يا ربي ساعدني لاجتاز هالمحنة يااا رب )

لسا عم تحاكي حالا دق جرس الباب .. راحت وفتحت .. ونصدمت وقت شافتا لنورة ع الباب .. تبسمتلا ابتسامة صفرا .. (نووور .. رفيقتي .. اي اهلا وسهلا شرفتي .. شرفتي )

يتبع






   رد مع اقتباس

قديم 14-08-2018, 11:18 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

رد: خيانة بلا حدود

لسا عم تحاكي حالا دق جرس الباب .. راحت وفتحت .. ونصدمت وقت شافتا لنورة ع الباب .. تبسمتلا ابتسامة صفرا .. (نووور .. رفيقتي .. اي اهلا وسهلا شرفتي .. شرفتي )

اطلعت فيها نور وحكتلا بكل هدوء .. (بعدي عنو )

سراب: نعم .. ما فهمت

نور: سراب .. بعدي عن رضى .. تركينا بحالنا

سراب: ههههههههه .. لك انت صاحية ع حالك شو عم تحكي .. لك انت بوعيك شي .. لك شو هالوقاحة يلي انت فيها .. لك جايي وبكل جراة عم تحكيلي بعد عن خطيبي يلي خنتيني معو باسوا ظروف حياتي .. لك شو جنسك انت .. شووو جنسك

نور: رضى كان الي من اول وانت سرقتي مني .. انت

سراب: انا سرقتو !!!

نور: اي انت .. من وقت شفتو اول مرة حبيتو وانت بتعرفي هالشي .. بس حضرتك سرقتي مني

سراب: اولا انا ما كنت متخيلة انو حضرتك حبيتي .. تانيا مو انا يلي ركضت وراه .. هو يلي لحقني متل ظلي .. وتالتا .. انا رح اتركلك ياه .. خدي ما عاد يلزمني

نور: لك هو ما بدو غيرك (تبكي) .. بعدي عنو .. بعدي عن حياتو

سراب: ههههههه لكن خلص رح هج لحتى حضرتك ترتاحي .. لك انت جدبة شي .. روحي من وشي ولي

وسكرت سراب الباب بكل قوتا .. (الله ياخدك )

مشت الايام وسراب ع حالا .. عم تحاول تدعم حالا بحالا .. رضى ما عم يتركا من قرنة لقرنة وهي ع طول عم تصدو .. ليوم كانت بالجامعة ع نفس مقعدا .. واجا طالب من الطلاب لعندا ركض ..

الشب: سراب .. سراب .. سراب

سراب: لك شبك شو صاير

الشب: الدكتور رضى تعب بالمحاضرة وعم ينده باسمك .. تعي بسرعة

حست بقلبا رح يوقف .. قامت بسرعة وراحت لعندو وهي عم تدعيلو .. فتحت باب القاعة ودخلت ..
فتحت عيونا ع وسعهن ونزلو دموعها وقت شافت القاعة ..

كانت القاعة كلا بلالين حمرا شي ع الارض وشي معلق .. والارض كلا ورد .. وشاشة lcd مكتوب عليها (سراب بحبك وبموت فيكي .. بكفي رجعيلي )

غطت عيونا باديها وهرو دموعا .. قرب رضى منا وضما بكل قوتو وباسا ع جبينا .. (بعتزر منك حبيبتي .. والله اسف .. والله يا روحي )

رفعت راسا وتبسمت من بين دموعا وضربتو ع كتفو بخفة .. (رح تبقى مكدوسة وما رح تتغير ابدا هههه)

وكل القاعة صارت تزقيف وتصفير وشغلولن اغاني واحتفلو فيهن ..

بنص الحفلة قربت نور من سراب وعيونا دبلانة وحزينة .. (مبروك .. انت ربحتي )

سراب: الله يبارك فيكي

وطلعت نور من القاعة وهي لساتا عم تطلع فيهن تنيناتن ..

انتهت






   رد مع اقتباس

قديم 21-08-2018, 12:35 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
^كــاتم أســرار^
المدير العام
 






^كــاتم أســرار^ غير متواجد حالياً

رد: خيانة بلا حدود

شكرا لك والله يعطيك العافية


كاتم أسرار






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى القصص والروايات الاكثر شعبية
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير