العودة   منتدى النرجس > المنتديات الطبية > منتدى الطب التشخيص والعلاج ودليل الادوية منافعها واضرارها



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24-07-2021, 02:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وليدالحمداني
إدارة الموقع
 







وليدالحمداني غير متواجد حالياً

 

Questionmark تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر

تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر












تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر كانت من التجارب النافعة والبسيطة، على الرغم من الألم الذي كان ينتج عن وجود الحصى إلا أنه تلاشى وانتهى بعد تجربتي مع تفتيتها…
فقررت أن أعرض لكم اليوم كل ما يتعلق بتفاصيل هذه التجربة حتى يستفاد أكبر كم من الناس المقبلة على تجربة تفتيت الحصى بالليزر، وذلك من خلال السطور القادمة من هذا الموضوع المُقدم لكم عبر موقع زيادة.
ستجد في هذا الموضوع..
تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر
<ul>هل كل الحصوات المتواجدة في الجسم يتم تفتيتها عن طريق الليزر؟
كيف يتم تفتيت الحصى باستخدام الليزر؟
ما هي أسباب اللجوء لتفتيت الحصى بالليزر؟
تُرى ما هي أسباب تكون الحصى من الأساس؟
ما يجب أن يتم قبل عملية تفتيت الحصى الليزر؟
ما الذي يحدث في يوم عملية تفتيت الحصى بالليزر؟
ما الذي يحدث بعد عملية تفتيت الحصى بالليزر؟
ما هي مضاعفات عملية تفتيت الحصى بالليزر؟
أهم النصائح لتجنب تكون الحصى
</ul>
تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر


تسببت تجربتي في معرفة ثمة أمور لم أكن أعلمها سوى عن طريق هذه التجربة، فكان لجوئي لتفتيت الحصى بالليزر بعد عدة طرق مختلفة للعلاج ولكنها لم تكن بفعالية الليزر، فمن المعروف أن الحصى تُسبب ألم غير محتمل باختلاف مكان تواجدها.
فمن الممكن أن تكون الحصى في الكلى، مجرى البول، المرارة، المثانة، البروستاتا، البنكرياس، الأوردة، الغدد اللعابية وجميعهم يُمكن تفتيت الحصى المتواجدة بهم عن طريق الليزر، فقبل تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر كنت أعتقد أن الكلى أو المرارة فقط هم من يُصابوا بالحصوات.
لكن بالنسبة لي فكان الوضع مختلف تمامًا فقد تم تشخيصي بحصى في الأوردة، ومن خلال تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر عرفت أن الأوردة من أكثر الأعضاء عرضة لتكون الحصوات، فباختصار شديد الأوردة هي التي تُعيد الدم إلى القلب.
يُمكن أن يحدث تراكم للكالسيوم عن طريق خثرة دموية تكون قد تكون داخل الوريد ومن ثم قد يؤدي ذلك إلى تكوين الحصوات وهو ما علمته عن طريق تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر، قبل أن أقوم بالتجربة أخذت بعض الأدوية المساعدة في تفتيت الحصوات.
لكن بات الأمر بغير فائدة لذلك قرر الطبيب بأن نقوم بتفتيت الحصى عن طريق الليزر لكونها أنسب طرق العلاج وشرح لي أن تفتيت الحصاوي بالليزر هي طريقة من طرق الجراحة لإزالة الحصى المتواجد في أعضاء الجسم المختلفة.
بالفعل خضعت لهذه الطريقة، ولكن قبل القرار الأخير لها كان هناك بعض الأسئلة التي وددت معرفتها أولًا قبل اللجوء لعملية تفتيت الحصى بالليزر ومن هذه الأسئلة:
اقرأ أيضًا: تفتيت حصى الكلى بالليزر
هل كل الحصوات المتواجدة في الجسم يتم تفتيتها عن طريق الليزر؟

عن طريق تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر شرح لي الطبيب أن اللجوء لتفتيت الحصى بالليزر يعتمد على حجم الحصوة نفسها، فحتى يتم اللجوء إلى الليزر من الضروري أن تقل حجم الحصى عن 2.5 سم وأن تكون أكبر من 0.5 سم.
ذلك له تفسير علمي وهو أن الحصوات صغيرة الحجم يُمكن أن تنزل وتتفتت من تلقاء نفسها، أما بالنسبة للحصوات الأكبر حجمًا فيُمكن أن تتفتت عن طريق التعرض لأمواج الصدمة الخارجة من الجسم وبالتالي لابد من أن يكون حجم الحصى يحتاج إلى الليزر.
كيف يتم تفتيت الحصى باستخدام الليزر؟

قبل حسم قراري بخصوص تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر، سألت طبيبي كيف يحدث تفتيت الحصى عن طريق الليزر والذي قام بدوره في شرح كل التفاصيل الخاصة بهذه العملية الجراحية وتتمثل فيما يلي:
يتم إدخال المنظار إلى المكان المتواجد به الحصى على سبيل المثال المثانة فيتم إدخال المنظار إليه بشكل مباشر أو عن طريق سلك معدني ويتم تمريره إلى أعلى في المجاري البولية حتى يقوم بتحديد مكان الحصى سواء كان في الحالب أو الكلى.
بعد تحديد موقع الحصى يتم إدخال جهاز صغير بصري ليفي في القناة العاملة للمنظار، ويتم تحريكه حتى يصل إلى الحصوة ويبدأ يحتك بها.
يتم تصويب ضوء الليزر بعد ذلك ويُسمى الليزر المستخدم في هذه العملية بالليزر الولميوم، ويتم ذلك عن طريق الجهاز البصري الليفي للحصى التي يتم تفتيتها وتكسيرها عن طريق تأثرها بالضوء.
قد يتبقى قطع صغيرة، هذه القطع يتم إزالتها عن طريق شبكة أو يتم تركها حتى يتم دفعها ونزولها عن طريق البول بشكل طبيعي.
أغلب الحالات التي يتم استخدام الشبكة فيها فيتم تثبيتها لمدة تصل إلى أسبوع بعد عملية التفتيت بالليزر وذلك حتى يضمن للطبيب بقاء فتحة الحالب دون انسداد، ومن ناحية أخرى فيتم تقليل الإنتفاخ الذي تتسبب فيه الحصى.
يتم إعطاء المريض المسكنات والمضادات الحيوية حتى يتجنب حدوث العدوى.
أغلب الحالات يتم فيها تخدير المريض كُليًا.
تستغرق مدة عملية تفتيت الحصى بالليزر ما يقرب من 45 دقيقة إلى 60 دقيقة.
بعض الحالات تحتاج إلى وضع أنبوب في المثانة أو الكلى حتى تقوم بصرف البول من الكلى فيتم خروج كل القطع الصغيرة المتبقية من الحصى خارج الجسم ويُمكن وضع هذا الأنبوب قبل أو بعد العلاج لتفتيت الحصى.
اقرأ أيضًا: تجربتي في تفتيت حصوة المرارة
ما هي أسباب اللجوء لتفتيت الحصى بالليزر؟

أثناء تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر أوضح لي الطبيب انه ليس من الضروري أن يتم اللجوء إلى تفتيت الحصى بالليزر ولكن هناك بعض الأسباب التي تُجبر الطبيب إلى الليزر ألا وهي:
حدوث نزيف.
تفاقم مشكلات الكلى بسبب الحصى.
الألم الغير محتمل وعدم الحد منه بتناول الأدوية والمسكنات.
حدوث التهابات حادة في المسالك البولية.
الشعور بعدم القدرة على التبول.
الشعور بالغثيان أو التقيؤ.
وجع في أسفل الظهر أو على جانبي الظهر.
الإحساس المستمر بالحاجة إلى التبول.
بعض الأحيان قد يكون البول مختلط بالدم ذات رائحة كريهة.
تُرى ما هي أسباب تكون الحصى من الأساس؟

هناك عدة عوامل قد تؤدي إلى تكون الحصى، من الضروري معرفتها حتى تتجنبها لكي تتفادى تكون وتشكل الحصوات ومن هذه الأسباب ما يلي:
السمنة المفرطة.
الإصابة بمرض النقرس.
عدم تناول كمية وفيرة من الماء والسوائل.
انسداد في مجرى البول.
الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
الزيادة من إفراز الكالسيوم في البول.
اقرأ أيضًا: وصفة للتخلص من حصوات المرارة
ما يجب أن يتم قبل عملية تفتيت الحصى الليزر؟

هناك بعض الأمور التي يجب أن يتبعها المريض قبل عملية تفتيت الحصى باستخدام الليزر وأهم هذه الأمور:
في حالة وجود حمل فلا بد إخبار الطبيب بذلك.
إخبار الأدوية التي يتناولها المريض لأي مرض كان بما فيها المكملات الغذائية.
في حالة تناول هذه الأدوية الأسبرين، الأيبوبروفين، الوارفارين يجب التوقف عن تناولها هي وأي أدوية تتسبب في تخثر الدم.
ما الذي يحدث في يوم عملية تفتيت الحصى بالليزر؟

أثناء تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر طلب الطبيب أن أتوقف عن شرب أو تناول أي طعام لمدة 12 ساعة قبل العملية.
من ناحية أخرى فمن الضروري أن يتم الإلتزام بكافة الأدوية التي يُعطيها الطبيب للمريض قبل أو بعد عملية تفتيت الحصى بالليزر.
ما الذي يحدث بعد عملية تفتيت الحصى بالليزر؟

حدث معي بشكل شخصي بعد الأمور بعد إتمام العملية وهذه الأمور:
البقاء في غرفة الإنعاش ما يقرب من ساعتين، وفي الغالب يتمكن المرضى من الذهاب إلى بيوتهم في نفس يوم إتمام العملية.
قد يحدث ألم في منطقة الخاصرتين وبالخصوص عند الشعور بالتبول وقد يحدث نزول دم في البول وجميعها أعراض طبيعية تحدث بعد العملية.
بعد إتمام عملية تفتيت الحصى بالليزر من الضروري أن يقوم المريض بتناول كمية كبيرة من السوائل والماء فيما عدا مرضى الكلى والقلب.
يتمكن المريض من تناول كافة أنواع الأطعمة المختلفة بعد إجراء العملية.
بعد فترة قصيرة من إجراء عملية تفتيت الحصى بالليزر يتمكن المريض من التعامل بشكل طبيعي وممارسة كل نشاطاته اليومية بصورة طبيعية، وقد تكون هذه الفترة ما يقرب من أسبوعين إلى ثلاث أسابيع.
في حالة الشعور بالحرقة أثناء التبول والألم فالاستحمام بالماء الساخن أفضل وسيلة للحد والتخفيف من هذه الآلام وهو ما كنت أفعله بشكل شخصي بعد إجراء عملية تفتيت الحصى بالليزر.
ما هي مضاعفات عملية تفتيت الحصى بالليزر؟

حدث معي خلال تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر بعض المضاعفات جراء العملية ولكنها في الغالب تكون مضاعفات طبيعية وبعضها يحتاج مراجعة الطبيب ومن المضاعفات ما يلي:
عدوى الكلى قبل فترة من العملية ولكن يتم السيطرة عليها بتناول المضادات الحيوية بصورة منتظمة بعد اتمام عملية التفتيت.
نزيف حول الكلى وفي حالة إن كان النزيف الشديد قد يحتاج المريض إلى نقل الدم حتى يتم تعويضه عن الدم النازف.
في بعض الحالات قد يحدث بعد العملية مباشرة عدم القدرة على التبول ولكن بعد فترة تسير الأمور بصورة طبيعية.
يجب الرجوع للطبيب في حالة وجود دم متخثر أثناء التبول.
في حالة الشعور باحتباس السوائل في الرجلين وانتفاخهما فمن الضروري مراجعة الطبيب.
الشعور بالحمى والألم في البطن أمر طبيعي بعد العملية ولكن في حالة استمراره لفترة طويلة فمن الضروري هنا مراجعة الطبيب.
قد يحدث تكون للحصوات مرة أخرى لذلك من الضروري متابعة الطبيب بصورة منتظمة بعد إجراء العملية.
أهم النصائح لتجنب تكون الحصى

بعد تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر اتبعت هذه النصائح حتى اتجنب خطر الإصابة مرة أخرى بالحصوات وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:
الحفاظ على نسبة السوائل المتواجدة في الجسم بصورة مستمرة.
التقليل من استخدام الملح في الطعام.
تناول البروتينات بعناية لأن بعض البروتينات قد تتسبب في تكون الحصى.
الابتعاد عن المشروبات الغازية قدر الإمكان.
اقرأ أيضًا: كيفية علاج حصوات المرارة
هنا تكون انتهت تجربتي مع تفتيت الحصى بالليزر والتي شرحت لكم فيها كل ما يتعلق بتفاصيل التجربة، بالإضافة إلى ذكر أهم النصائح التي يُمكنكم اتباعها لتجنب تكون الحصى، وأتمنى لكم دوام الصحة والعافية.









   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الطب التشخيص والعلاج ودليل الادوية منافعها واضرارها
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير