العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 25-03-2008, 05:44 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
+ cـاJـي oـwـــتواه +

مستشار ومؤسس

 







+ cـاJـي oـwـــتواه + غير متواجد حالياً

 

التغيرات المصاحبة للشيخوخة وكبار السن

التغيرات التي تصيب الرؤية لدى المسنين هي : -
تغيرات الشبكية وتؤدى إلى ضعف في الرؤية . - ضعف الرؤية في الإضاءة غير الكافية وفى أثناء الليل . - تراجع درجة التطابق في العدسة
Ausing فتخف رؤية الأشياء القريبة بوضوح ، بينما تبقى رؤية الأشياء البعيدة أكثر وضوحاً . - نقص قطر الحدقة
Pupil فتخف كمية الأشعة الواردة إلى الشبكية . - ازدياد احتمال الإصابة بأمراض العين كالماء والزرق والالتهابات المختلفة . وقد أدت التطورات والاكتشافات في حقل طب العيون ( كالنظارات الطبية والعدسات اللاصقة ) إلى تجاوز العديد من الاضطرابات الناتجة عن تقدم السن كذلك فإن تقدم جراحة العيون قد وفر للعديد من الأمراض التي كانت تصيب المسنين بشكل خاص ( كالساد Cataract والزرق Glaucoma ) العلاج الجراحي الشافي . وقد ألف الطب الحديث زراعة القرنية فأعاد البصر للكثيرين ممن فقدوه .
4- التغيرات التي تطرا على السمع :-
والتي تحدث عادة بع سن الخمسين تشمل تراجعاً في سماع الأصوات ذات الذبذبات العالية ( أكثر من عشرة آلاف دوره في الثانية ) ، وهى الأصوات التي تجعل الفرد يميز في الحياة العادية بين أصوات الأشخاص الذين يتحدثون إليه ( فيميز بين أصوات أصدقائه أو أفراد عائلته من دون أن يراهم ) هذا التراجع لا يعيق المسن عن سماع الأصوات وفهمها خلال حياته اليومية . وقد سهلت التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال استخدام السماعات الإلكترونية التي أضحت صغيرة الحجم ، تساعد المسن على التغلب على أي نقص في السمع قد يشكو منه .
5- ثمة حقائق تساعد على فهم أمراض الشيخوخة هي : - الحقيقة الأولى : إن التغير الناجم عن تقدم السن من شأنه أن يؤثر في كثير من الأعمال الوظيفية الجسمية ، ولربما كان أبرز هذه التغيرات فقدان الذاكرة وقصر البصر ( أو القدع ) Presbyopia وضعف سمع الشيخوخة
Presbuacusis والوضعة Posture . وجدير بالذكر أنه ليس من السهل دائماً تمييز التغيرات التي يمكن أن تعزى إلى تقدم السن عن تلك التي يمكن أن تعزى إلى المرض ذاته . ومن أفضل الأمثلة على ذلك حالة تخلخل العظام Osteoporosis فهذه الحالة هي غاية في الأهمية لأنها تؤهب إلى كسر العظام ، لذا فهي تعتبر بحق مرضاً مقترناً بتقدم السن دون وجود سبب معروف لحدوثها . وثمة حالات أخرى على غاية كبيرة من الأهمية ، من أبرزها التصلب العصيدى Atherosclerosis في الشرايين والضعف في التحكم بدرجة حرارة الجسم وفى صيانة ضغط الدم ، وهى أكثر الظواهر شيوعاً في المعمرين ، ولا يمكن الجزم إن كانت ناجمة حقاً عن مرض خمجى وعائي أو كانت ناجمة جزئياً عن تغيرات شيخوخة تؤثر في مراكز التحكم في الدماغ . - الحقيقة الثانية : إن الحالات المرضية المزمنة منها والتنكسية ، تزداد تفاقماً وتعاظماً بصورة مطردة مع تقدم العمر ، وليس من سبيل إلى التخلص منها . ولعل الفصال العظمى
Osteoarthrosis وتنكس القرص
Disc Degeneration والفقار
Spondylosis من أبرزها . كذلك قد تواكب الاضطرابات النفسية المزمنة المريض إلى مراحل متأخرة من العمر ، مضيفة بذلك عبئاً آخر إلى خلفية عجزه الجسمي . - الحقيقة الثالثة : إن حالة التقلقل ( عدم الاستقرار ) الاجتماعي التي يعيشها العديد من الطاعنين في السن إنما هي في واقع الأمر جزء لا يتجزأ من المشكلة الطبية ككل ، فقد يكون بعض هؤلاء المرضى معتمداً اعتماداً كلياً على وجود شريك حياة أو أخ أو قريب إلى جانبه ، وكنتيجة حتمية للتقاعد وفقد والأقرباء ، قد يصبح هؤلاء فجأة معزولين تماماً عن العالم الخارجي ، وقد يكون البعض الآخر منهم معتمداً في تسيير شؤون حياته اليومية على نظام كامل للخدمات الاجتماعية ، بما في ذلك الترتيبات الخاصة بالإقامة والمساعدة البيتية وتأمين الوجبات اليومية والتمريض المنزلي إلى غير ذلك من الخدمات الاجتماعية المعروفة وقد يكون من المحتمل جداً وجود صلة قوية بين المشاكل الاجتماعية والمشاكل الطبية لدى الطاعنين في السن تفوق مثيلاتها لدى - الحقيقة الرابعة : إن سوء استعمال الأدوية أمر من شأنه أن يؤدى إلى حالة اصطلح على تسميتها العجز العلاجي المنشأ
Iatrogenic disablity . إن ذلك يؤثر على المتقدمين فى السن بنسب ملحوظة ، أما لكون تعدد الأمراض يؤدى بدوره إلى تعدد الوصفات الطبية ، وإما بسبب المقاومة الضعيفة لديهم ، فقد يتناول هؤلاء كميات من العقاقير الطبية تقل أو تزيد عن القدر الموصوف في الوصفة الطبية ، أو قد يصبح هؤلاء أكثر تحسسا من الشباب بالتأثيرات الدوائية بفعل التغيرات المؤثرة دوائياً . - الحقيقة الخامسة : إن ميل الميزان نحو الانهيار قد يكون إما بسبب أعراض مرضية حادة أو بسبب الحرمان المفاجئ من الدعم الاجتماعي . لربما نتج الأمر الأول عن خمج حاد أو احتشاء infarct أو رضح Trauma إلى غير ذلك من الحالات ، أما الأمر الآخر فلربما نتج عن موت القرين أو الزوج الخ . ومهما يكن من أمر ، إن المحافظة على التوازن السليم تعود بالدرجة الأولى إلى إرادة المسن في المحافظة على استقلاليته ...

طلال الناصر 1424هـ
المرجع العلمي
ملخص مختصر عن آخر الدراسات في كبار السن
دراسات عليا
جامعة الملك سعود






   رد مع اقتباس

قديم 25-03-2008, 06:17 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
•° سـلـطـانـ •°

مستشار ومؤسس

 






•° سـلـطـانـ •° غير متواجد حالياً

مشكور أخوي عالي مستواه

الله يعطيكـ الف عافيه

تحياتي لكـ

:
:

ســلــطــان






   رد مع اقتباس

قديم 25-03-2008, 07:48 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Ąωtăăŗ ąlăňEeň

مستشار ومؤسس

 







Ąωtăăŗ ąlăňEeň غير متواجد حالياً

مشكور اخوي عالي

الله يعطيك العافيه






   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير