العودة   منتدى النرجس > المنتديات الأسرية > منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 29-03-2008, 01:45 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






صائد القلوب غير متواجد حالياً

 

وسائل طريفة يهرب بها الأزواج من استجواب الزوجات

أبرزها النوم وقراءة الصحف والتشبث بالريموت ومشاهدة أفلام الأكشن
وسائل طريفة يهرب بها الأزواج من استجواب الزوجات



تنمية روح الحوار حول الاهتمامات المشتركة بين الزوجين يقضى على الملل الزوجي
أبها : تغريد العلكمي

يُغرق بعض الأزواج أنفسهم في العديد من الأمور، كقراءة صحيفة، ولو كانت صحيفة الأمس، أو مشاهدة برنامج ساذج لا يسترعي الاهتمام، أو الاعتناء بمكالمة جوال، غير ذات قيمة، وذلك لشعورهم بالرغبة في الهروب من رقابة الزوجات، أو أسئلتهن المتكررة.
ويرى استشاري نفسي أن طبيعة الرجل تختلف عن المرأة، فالرجل بطبيعته، يحب الانطلاق، مشيرا إلى أن الضغط المتواصل الذي قد تستخدمه بعض الزوجات تجاه أزواجهن، قد يعطي الرجل إصرارا على التنصل من المسؤوليات، وطالب بتنمية روح النقاش المثمر، والتحاور بين الزوجين، من خلال فتح المجال للنقاش في مواضيع متعددة.
قراءة الصحف
يقول سعد الربعي (متزوج منذ خمس سنوات) "أضطر في أحيان كثيرة إلى الهروب من قفص الزوجية، حين يشتد خناقه على، ولعدم استطاعتي الهروب بمعنى الهروب، إلى خارج المنزل، مع الأصدقاء، أو وحدي، لأنني لست متهيئا للدخول في إطار تحقيقات مطولة، وفتح باب بإمكاني إغلاقه، وذلك بالهروب من الأسئلة المتكررة التي توليها لي زوجتي، بالانغماس في قراءة الصحف، التي تساعدني على الاختلاء بذاتي قليلا، عن ضوضاء الحياة الزوجية، أو بالاستغراق في مهاتفة جوال قد تنقذني من مأزق الرد على استجواب زوجتي، بل قد اضطر لإرسال رسالة لأحد أصدقائي أطلبة أن يتصل بي، لينقذني من الحديث معها"
ويضيف سليمان الشهري (متزوج منذ 25 عاما) أنه في أحيان كثيرة يرغب حقيقة في اللجوء إلى وسيلة أو أخرى، تنقذه من تساؤلات زوجته المتكررة، أو تخرجه من دوامة الخصام معها، مشيرا إلى أن عشرته الطويلة مع زوجته علمته الطرق التي يستطيع بها الهروب منها، وذلك بالصمت، أوالتظاهر بأنه مشغول في أمر ما، وذلك يدفعها إلى التراجع عن حديثها، أو تأجيله في أحسن الأحوال.
وبين هيثم الخالدي (متزوج منذ ستة أشهر) أن أفلام الأكشن وسيلته الوحيدة للفرار من نظرات الشك التي تحاصره بها زوجته عند عودته للمنزل متأخرا، أو عند انتهائه من مكالمة جوال، مع أحد أصدقائه، وهي تنقذه من أحد أشد المواقف الزوجية مللا وهو مواجهة أسئلة الشك من قبل الزوجة.
الرغبة في الانطلاق
ويقول عادل القحطاني (متزوج منذ 10 سنوات) إن الجملة التي أصبحت تلازمه منذ زواجه هي "أرغب في الانطلاق"، وذلك في اعتقاده عائدا لكون الحياة الزوجية قيدت جميع تحركاته، وجعلت منه طيرا مكسور الجناح ــ على حد قوله ـ، ويضيف أن الحل الأمثل الذي يساعده على الانطلاق، هو النوم، مشيرا إلى أنه عادة ما يلجأ إلى النوم للهروب من الرد على أسئلة زوجته .
ومن ناحية أخرى يرى عبد العزيز الحربي (متزوج وأب لابنتين) أن الحوار هو الوسيلة المثلى لحل مثل هذه المواقف التي لابد أن تتخلل الحياة الزوجية، مشيرا إلى أنه لا يجد مبررا لهروب الأزواج إن كان ليس هنالك ما يُخاف منه، إذ يعد التحاور مع الزوجة، بسماع ما لديها، والإجابة على أسئلتها، وسيلة مجدية للوصول إلى الحل الوسط الذي يرضي كل الأطراف .
هروب غير مبرر
تقول لمى رافع العمري (زوجة) أنها تعاني من هروب زوجها اللامبرر ـ على حد قولها ـ مشيرة إلى أنها أصبحت تشعر بالغيرة من الصحف التي يحفظها زوجها من شدة انهماكه في قراءتها، حينما تكون معه .
وأضافت العمري أن الزوج الذي يثق بذاته عليه ألا يقوم بمثل هذه التصرفات التي تزيد من شك الزوجة، وغيرتها، مضيفة أنها لا تلح على زوجها بأسئلة معينة، ولا تصر على التحدث معه، إلا لخلق جو من الحوار، والقرب أكثر من بعضهما، حتى بعد سنين من الحياة الزوجية، فهي ترى أن الأزواج يرون في هذا السلوك كبتا لحرياتهم، وغلقا عليهم.
وأبدت هناء عبد الرحمن (متزوجة منذ سنتين) استياءها من موقف تتعرض له دوما مع زوجها قائلة "حينما أكون مع زوجي في لحظات أراها سعيدة، كأن أخرج معه لتناول العشاء خارج المنزل، أو حينما نقوم بتذكر أيام زفافنا، وتفاصيل خطوبتنا، وأدخل في جو مغرق في الرومانسية، والسعادة، يقوم زوجي بتفرس شاشة هاتفه المحمول، وكأنه أول مرة يراه فيها، ويعيد رؤية كافة مقاطع الفيديو التي يحملها هاتفه، ويحدثني بنصف مركٍز، وهذا ما يدعوني إلى الخروج عن طيبتي، والانفجار بالغضب" .
أسباب نفسية
ويشير طبيب الأسرة والمجتمع بمركز النميص الطبي بأبها الدكتور ماجد عسيري إلى أن مسألة هروب الزوج من مسؤولية معينة، أو من حوار معين مع الزوجة، يرجع لأسباب نفسية بالمقام الأول، فحينما يرتبط حوار المرأة عادة بالحوارات التحقيقية الحادة، في ذهن الرجل، فإنه عادة ما يؤثر اللجوء إلى وسيلة ما تنقذه من هذا النوع من الحوارات، مشيرا إلى أن مسألة كهذه يلام فيها الزوج والزوجة على حد سواء، فالزوجة لابد لها من إشعار زوجها بثقتها المتناهية فيه، وألا يكن جل حديثها معه، تساؤلات تحتاج إلى الرد، كما أن الزوج عليه عدم اللجوء إلى مثل هذه الطريقة عند رغبته في عدم التحاور، لكونه مرهقا، أو غير مهيأ لهذا النوع من الحوار، وإنما عليه مصارحة الزوجة، برغبته في تأجيل الحديث مثلا، أو بإشعارها أنها تسبب له قلقا معينا، وأن حديثها هذا قد ينقصها في نظره، أو أنها ستفقد شيئا من معزتها عنده حينما تستمر في الإلحاح عليه.
ويشير الدكتور عسيري إلى أن طبيعة الرجل تختلف عن المرأة، فالرجل بطبيعته، يحب الانطلاق، ومعتاد على الحرية المطلقة، والحرية في نظره هي الذهاب، والخروج كما كان عليه في حياة العزوبية، مشيرا إلى أن الضغط المتواصل الذي قد تستخدمه الزوجات تجاه أزواجهن، قد يعطي الرجل رغبة قوية، بل وإصرارا على التنصل من المسؤوليات، والهروب من تفاصيل الأحاديث والتحاور ونحوها.
وبين الدكتور عسيري أن المرأة بطبيعتها تحب التفاصيل، والخوض فيها، ولا تكتفي برؤوس الأقلام، وبداية الأحاديث، وهذا ما يدفعها إلى الإلحاح، وتكرار الأسئلة، لكون الزوج قد يعطيها موجز يومه مثلا، وينصرف .
وعن السبل التي يعزز بها الزوجان مفاهيم التحاور فيما بينهما أضاف الدكتور عسيري أن السبل متعددة، لتنمية روح النقاش المثمر، والتحاور بين الزوجين، ولعل من أهمها فتح المجال للنقاش في مواضيع متعددة للحوار بين الزوجين، وعدم الاقتصار على ما يعنى بالحياة الزوجية وحدها، بالإضافة إلى ترسيخ مبدأ البدء بالنقاش لمن يحمل مسألة معينة من الزوجين، لطرحها على الآخر من زاوية حوارية بحته، وليس كمتهم يحكي لمحقق .






   رد مع اقتباس

قديم 29-03-2008, 03:11 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الغريبة

عضو شرف

 







الغريبة غير متواجد حالياً







   رد مع اقتباس

قديم 30-03-2008, 03:10 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو







sos1980 غير متواجد حالياً










   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى مشاكل المجتمع وحلولها العنف والاغتصاب والعنوسة والمراهقة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتدى النرجس لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتدى النرجس ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير